Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الغـربة والاغـتراب بين الليبيين والليبيات ببريطانيا

الغربه والبعد عن الاهل بحد ذاتها مآسه ومرض بل داء، لا ينجو منه الا الانسان المؤمن الذي يخاف الله قبل مخافه العباد، ولعل برؤية بسيطة الى احوال الليبيين والليبيات في بريطانيا نلمس المآسي بين ابناء البلد الواحد، ونرى الحرمان والشوق في عيون هولاء المغتربين، حتى في لهجتهم ونرى خوف الليبيين من بعض، بل وابتعادهم عن بعض فلا كلمه خير بينهم ولا حتى امر بمعروف، الكل مغلق باب فى وجه الاخر، وحتى اصول الضيافه لديهم صارت منعدمة، واين نحن من ضيافه ليبيانا وان كان البعض وهم قله تجده ممن رحمه الله لا يزال يؤمن باان الارزاق بيد الله وليست بايدينا، واضافه الى هذا عدم حب الخير لبعض ولا يرحموا ولا يخلوا رحمة ربي تنزل، الا من رحم ربي.
والمتتبع لأحوال المرأة الليبية المغتربة يجد ان حالها ليس ببعيد عن حال زوجها والسائد باالمرأة المغتربة حالة الاكتئاب والقلق والخوف، الا من رحم ربي ، واثناء عملى لفترة بسيطة في احد المراكز المهتمة بشؤون المغتربين ببريطانيا رايت ما دعاني لكتابة هذه المعاناة ،ربما يجعل البعض يقرأها وخاصة الرجال وكذلك نساءنا، وهذه ملاحظات ومنكم العذر اذا اخطأت :
اولا انعدام الاحترام بين الزوجة الليبية وزوجها وتعداه الى النعوت الحيوانية.
الزوج لا يعمل ويعتمد على المنحة الانجليزية في المآكل والملبس.
حتى الهندام يكاد يكون منعدم للطرفين.
الاطفال الليبيين في الغربة ليس لديهم سبل الترفيه وتكاد تكون تسليتهم تكمن في التليفزيون لاحركة ولا بركة.
اسلوب الاباء ومعاملتهم مع زوجاتهم انتقل بدوره الى سلوك الأم مع اطفالها يتعداه احيانا الى الضرب المبرح على الوجه او على الراس او السب.
افتقار المرأة الليبية المغتربة وزوجها للحديث والتكلم بلغة اهل البلد وبالتالى عدم احترام المصالح الحكومية ببريطانيا لحقوقهم ونعرف ان من يهن يسهل الهوان عليه، ومن تعلم لغة قوم امان شرهم.
والمشاكل كثيرا لاتحصى ولاتعد.
ولا اريد الاطالة لكن هل ما يقال عنا وقيل من حيث الواقع يكاد يكون صحيحا فكيف السبيل لإيجاد المعونة والنصيحة من غير حرج ولااحراج، وبدون جهل ولا غضب او تصرف احمق.
وللحديث بقية ان شاء الله في حديثي عن الاغتراب.

السلام عليكم والرحمه.

اختكم اسيا ابراهيم معـمر
بريطانيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home