Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اشكالية الاسم والمهنة في الغـربة (2)

راينا في الجزء الاول كيف ان المغترب في الدول الاوربيه كيف يقبل بالتدريج بالتغير الذى يطراء على اسمه نطقا وكتابنا كأول ضريبه للعيش في اوربا.

والامتحان الثاني الدي يواجهه هي محاولة ممارسته لوظيفته التي تعود ان يؤديها في بلده الام وهنا يجب ان نقسم الموضوع الى شقين الاول يتعلق بحاملي الشهادات الجامعيه او المؤهلات العاليه والثاني الغير مؤهلين.

فلنبدا اولا بالقسم الاول والذين غالبيتهم حضروا الى اوربا كمبعوثين للدراسه العليا والبقيه لحقوا بهم بعد فقدوا الامل في الحصول على بعثه دراسيه (لاسباب لا تخفى على احد) والذي يربط بين جميع هؤلاء انهم كانوا من اصحاب الوظائف والمهن في بلادهم فمنهم الاطباء والمهندسين والصيادله والمحامين والمدرسين الخ وما ان يصلوا الى اوربا حتى تبدا تسميتهم كطلبه دراسه عليا وان كانوا يصرون ان تتم تسميتهم بالدكتور او الباشمهندس وما ان ينهي دراسته واحيانا قبل ذلك يبدا في البحث على عمل او مهنه توافق عمله السابق الدي يحبه او يتقنه فالذي كان في بلده طبيبا يود ان يكون طبيبا في اوربا ليكسبه الخبرة واحيانا المال كذلك والحال ينطبق على المهندس و الصيدلي الخ.

فرص العمل في اوربا تناقصت كثيرا ومعها تغير نظام الاقامه والشعرة التي قصمت ظهر البعير (وهو هنا فرص العمل) هي توسيع الاتحاد الاوربي الدي ادى الى انضمام دول اوربا الشرقيه سابقا وهي دول تعج بالعناصر التي كانت تحلم مند عقود للعيش خارج بلدانها الفقيرة الان جميع الدول الاوربيه مشبعه بالاطباء والمهندسين من جميع الجنسيات مما ادى الى تغيير قوانين العمل لتجعل الاوليه في العمل لابناء الاتحاد الاوربي.

ومثلا منذ شهر اغسطس 2006 اتت اشارة لجميع المستفشيات باعطاء الاولوية في التعيين لابناء الاتحاد الاوربي وغيرهم يحتاج الى اذن مسبق من الـ Home office.

وهكذا اصبح الحصول على عمل يوافق تخصصك امر بالغ الصعوبه وخصوصا للذين جاؤا الى اوربا حديثا او هم في طريقهم اليها وهناك الكثير هنا من سنوات ينتظرون فرصه للعمل ومدة الصبر تتحدد بماله من دعم مالي او عمل مؤقت يساعده على الاستمرار وهنا يحضرني ذكر قصه طبيبة في اثناء انتظارها للفرصه تحصلت على عمل في المدرسه الليبيه لتدريس بعض المواد العلميه وكانت مشكلتها الوحيدة انها تصر ان تنادى من قبل التلاميذ والمدرسات بلقب دكتورة وليس ابلة ولهذا لم تستمر طويلا لان التلاميذ متعودين على لقب ابلة في المدرسه نسيت ان اذكر ان مدير المدرسه في تلك الفترة كان طبيب جراح.

في الجزء الثالث سوف اتحدث عن الشريحه الثانيه من الباحثين عن العمل في اوربا من الغير مؤهلين.

د. احمد الطيب
dr_ahmed_tayeb@yahoo.co.uk


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home