Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الخيال العـلمي وتأثيره عـلى الذباب (3)

موقع "أخبار ليبيا" منبر يعنى بالقضايا والشؤون الليبيه وتحت أشراف عاشور الشامس أحتل مكانته بجداره بين المواقع الليبيه. يلاحظ المتتبع للموقع أن فكره أنشاءه تركزت على ان يكون بوتقه للمصادر الاخباريه المختلفه ويلاحظ أيضا التركيز على الاخبار باللغه العربيه وهذا يحسب لمشرف الموقع حيث أن النسبه الغالبه من أبناء الوطن والمتتبعين لأخباره يرغبون فى أن تصاغ هذه الاخبار بلغتهم الام.

الموقع فى تصميمه العام يتسم بالرصانه فلانجد الالوان الفاقعه غير المتناسقه كالتى فى ليبيا مستقبل حسن الامين ولا نجد الجدب والقحط والفقر فى الالوان كما هو الحال فى ليبيا وطننا عند الدكتور أغنيوه. أخبار ليبيا ومشرفها النشط عاشور الشامس يتكون من صفحة رئيسيه وتفرعات أخرى أهمها :

- المنبر:مخصص لمقالات وبيانات المشرف عاشور الشامس ومن يرضى عنه وبيانات بأسم أسرة تحرير أخبار ليبيا وهو لا يختلف فى ذلك عن حسن الامين فى الحديث بصيغه الجمع عن موقع يدار بواسطه شخصين. تمكن المحتال عاشور الورفلى من الصعود الى المنبر ولم يمحى أثاره عاشور الشامس كما يفعل الاستاذ حسن الامين مع كل مقال يكتشف غباؤه بنشره فيقوم بمسحه من كافة الارتباطات والغاء أى أثر لذلك الموضوع وأنكار وجوده أصلا!

أما بقى التفرعات فهى تصنيفات حسب المحتوى للمواد المنشوره على الصفحة الرئيسيه. يوجد بالموقع سله للمهملات ويتم وضع كافة الرسائل والمقالات التى تطبل للنظام فى تلك السله كنوع من حريه الصحافه سب الطريقه الشامسيه فى أداره أخبار ليبيا وتبقى هذه الطريقة رحيمه جدا مقارنه بأساليب حزب البعث.

سياسة مشرف أخبار ليبيا تتناسب مع القول المنسوب لأخوتنا السودانين "بعد العشاء.. أفعل ماتشاء" وهو قول يرمى الى تحليل كل محرم بعد صلاه العشاء! فالاستاذ عاشور الشامس صاحب قلم لاذع وكاتب معروف فى المواقع الليبيه ومعارض قديم لنظام القدافى ولم يتوقف يوما عن السير فى خيارات المعارضة ولا جدال فى ذلك.

الجدال هو فى موضوعيه موقع "أخبار ليبيا" وهل مايقوم به عاشور الشامس و "فريق" أخبار ليبيا يخدم أهداف وقضايا الليبيين ام لا؟ يتفق معظمنا انه لابأس من تجميع الاخبار من عده مصادر وتجميعها وبأشاره صحيحه الى مصادرها فى صفحة باللغة العربيه وسهله الاستخدام ومريحه للقارىء. ويتفق معظمنا على أنه يحق لمشرف الصفحه ان يضع مقالاته فى برواز منفصل خصوصا وان قلم مثل ثلم عاشور الشامس يتسم بالموضوعيه والوصول الى صلب الموضوع دونما تعقيدات وكذلك له أن يضع من يراه ملائما أو على مستواه فى هذا المنبر.

الرسائل فى صفحة أخبار ليبيا لها قصه مختلفه ، الاستاذ عاشور الشامس بخبرته فى الكتابه على الصفحات الالكترونيه أمتلك أدوات تجعله يعتقد أنه بإمكانه تقييم كل مايرد للموقع وما يصلح للنشر من عدمه. وهذه السياسه أزعجت الكثيرين من كتاب هذه المواقع خصوصا المصابين بأسهال المقالات أمثال (د.جاب الله حسن ، سليم الرقعى..الخ) فهؤلاء بما أسبغه عليهم الدكتور أغنيوه فى صفحه ليبيا وطننا من هاله مصطنعه وقيام حسن الامين فى صفحة ليبيا المستقبل بأعطائهم صفه الكاتب وأعداد أرشيف لهم أعتبرو أنه من الطبيعى أن يحصلو على نفس المعامله التفضيليه فى صفحة أخبار ليبيا، كلام منطقى؟؟ ولكن الفرق بين الشامش وكل من الامين وأغنيوه أن الشامس كاتب له صولاته وجولاته وعندما يكتب فى موضوع فهو لايهذى مثل هذيان "عرب برقه" بل ينحت مقالا يضع الامور فى نصابها ويفكر بصوت عال ليجعل من يقرأ يفكر معه فى حين لايستطيع الكثيرين مثلى تحمل مشقه أكمال مقال لأحد البرقاويين! وبالتالى فإن عاشور الشامس كان موضوعيا جدا فى رفض مقالات جاب الله الذى بلعها كما بلع طردته من منظمه الفا وأختفى من الموقع ، أما سليم الرقعى بطيشه وأهباله أبى الا أن يفتعل معركه خاسره مع مشرف الموقع وبطله الوحيد فطرده من الموقع ومنعت جميع كتاباته فأستمر سليم الرقعى فى ترهاته على صفحة ليبيا وطننا مما أغضب مشرف صفحة "أخبار ليبيا" عاشور الشامس فأقتلع رابط صفحة "ليبيا وطننا" بعد أن أقتلع رابط منتدى "ليبيا الحره" ملعب الهبل المفضل الذى قدم أستقالته أحتجاجا على نقد أحدهم لمقالاته ولم يسمح له أن يلغيها.

ولكن ، لنقف لحظه يأستاذ عاشور الشامس: هل ترى أن حذف رابط موقع ليبيا وطننا من موقع أخبار ليبيا سينتقص من قدر موقع ليبيا وطننا؟؟ وهل من العقل أن يتم أستبعاد رابط لموقع ليبى رائد بسبب مقاله كتبها أحد مدعيين "أنا كاتب" وتستخدمه المواقع كبهلوان لملء الفراغات ؟ فى أعتقادى أن هذا الاجراء ينم على أكثر من غضب على الكاتب المهرج ، بل هى رساله الى صاحب الموقع وكل موقع يقوم بنشر رساله "تغضب سيادتكم" أين حسن الامين من هذه الطبيخه ؟؟ حسن الامين وسياسة ليبيا المستقبل (بدون ضحك أرجوكم) تقوم على سياسة الاعتذار بعد النشر والغاء الرساله نهائيا من السيرفر وذلك حسب السياسة اللتى نشرت قبل يومين وأعقبها أعتذار لأعلان المؤتمر الامازيغى ، "سياسه أنشر وبعدين نتفاهمو واللى تبيه حاضر"

الخلاصه أن موقع أخبار ليبيا هو من أهم المواقع التى نافست بجداره أهم المواقع الاخباريه الليبيه على النت ، وحيث أن مشرف الموقع من الكتاب ذوى الوزن الثقيل فى مقالاتهم وهذا لايمنع بعض الهفوات التى قد تكون مميته فى حاله تكرارها مثل النزول الى مستوى "سليم الرقعى" بل ومنع الارتباط بموقع ينشر لهذا الاهبل. فسياسه بعض المواقع ومنها موقع الدكتور أغنيوه أرتضت لنفسها نشر كل مايرد بشفافيه وهى حاله مطلوبه ومعاكسه لحاله موقع حسن الامين الذى لاينشر الا مايتفق مع فكره ويتوافق وهواه .أخبار ليبيا تبقى فى موقعها فى المنتصف مع التركيز على نشر الاخبار باللغه العربيه والكثير من صفحات الرسائل والتاريخ والادب فى حوصله مهمه ومتجدده ويوميه الا ماندر على خريطة المواقع الليبيه. وبجداره أحتل موقع أخبار ليبيا الموقع الاول أخباريا خلال العام2005 حسب ترتيب اليكسا للمواقع. فمزيدا من الموضوعيه والشفافيه والابتعاد عن العاهات الكتابيه وتركها تمرح على صفحات أخرى بنظرياتها التى لاتنتهى ولا تتوقف عن الكتابه ونتمنى أن تدير الموقع بنفس معيار موضوعيه كتاباتك.

مرشبادى
libyan.sites@gmail.com ________________________________________________

ـ خبر عاجل ورد بعد كتابه المقال : الكاتب سليم الرقعى لم يجد من يهتم بترهاته فأفتعل لقاء وهمى مع نفسه(مش على الهاتف) ونشره على صفحات الشبكه.. مشيها ياأستاذ عاشور معليش، لازم يسير منه فى يوم من الايام وتصدف معاه وممكن انت اللى تخسر بمقاطعته.. كيخ كيخ كيخ.!


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home