Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

خيط العنكبوت

حقا إن الثقافة غير الناضجة لن تحتمل وخزات النقد، فعندما نشر بموقع ليبيا المستقبل تهنئة من محمد الحسن الرضا السنوسي إلي الشعب الليبي بمناسبة حلول السنة الهجرية، وأحتوت تلك التهنئة على جمل هابطة جداً، فقمت بكل هدوء وقناعة وبحقائق تاريخية ثابتة بإرسال رسالة إليه ولم تنشر الا بموقع ليبيا وطننا بزاوية منكم واليكم برسائل فبراير 2006 وكان نصها كالتالي (من جلال أحمد الوحيشي إلي محمد الحسن السنوسي. أطلعنا على تحيتك المنشورة على مواقع عديدة والتحية مردودة عليك لأنك تجاوزت أدب الملوك، ألم يأتك أن أباك وصف عمك إدريس (بأنه شيبة النار) وأنه من أجل ذلك أستدعي أدريان بيلت، ليعزل أباك من ولاية العهد، أم نسيت أن أباك أول من أيَد الثورة وباركها وتبرأ من كل من يعترض سبيلها، أم نسيت أن الثورة أكرمت أباك وكانت لها أياد بيضاء في مرضه ومات أبوك دون أن يذكر الثورة بسوء، وقولك اليوم باطل وعقوق وغرور. والسلام علي من أتبع الهدى).
وما إن نشرت تلك الرسالة حتى بدأت تنهال علي الشتائم والسب عبر بريدي الالكتروني، ممن كانوا بالأمس يشيدون بتأملاتي، ثم نشر بموقع ليبيا المستقبل مقال بعنوان "بيت العنكبوت" بقلم: احمد مسعود القبائلي. (وأتمني أن يكون أسما مستعاراً). ودعوني أُحصي لكم عبارات السب التي ذكرها في مقالته تلك (دجال، دجل : واحد وعشرون مرة، لقاق، مزمز، مطبل، مأجور: أكثر من ستة عشر مرة، الفاسد، الأشرار، الطغاة، الطاغية، المجرم: أكثر من أثنا عشر مرة، وغيرها من الكلمات البذيئة).
وما أختلفت ألفاظ مقالة القبائلي عن ألفاظ تهنئة السنوسي، وأنني سعيد جداً لأنه بفضل الله أستطعتُ أن أُخرج أضغانكم وأبين لأبناء وطني بالخارج والداخل، إناءكم الذي ينضح بما فيه، كنا نود أن تُطوي صحائفكم وتنسى سجونكم حيث كنتم تلقون خصومكم في أعماق الآبار المهجورة بالصحاري القاحلة و تنسونهم، فلنقارع الرأى بالرأي ونلتزم أدب الحوارمن دون شتائم أو أفتراء حتى لا نضطر في كل مرة إلي التذكير بخصالكم، ولا تنسوا أن بيت العنكبوت عندما يُغزل خيطاً يصبح أقوى من الصُلب.

جلال أحمد فرج الوحيشي
jalal_99a@yahoo.co.uk
________________________________________________

إقرأ أيضا للكاتب على هذا الموقع :
· المؤتمرات واللجان الشعبية والثورية.. أشياء مؤقتة.
· عصر الجماهير.. عصر الفوضى والغوغائية أو الحكم الشمولي.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home