Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البالتوك : حـزمة الكرناف... واللهب الاخضر

لقد اهتمت الديانات السماوية بالنخلة حيث كان لها حظ وافر فى الديانة اليهودية اذ يعد التمر من الثمار السبعة المقدسة وقد اطلق اليهود على بناتهم اسم " تمارا " أى التمر وذلك اعتقادا منهم بأن من يطلق عليها هذا الاسم من بناتهم سيكون قوامها ممشوق " ومن القد طويله " وحلوة كحلاوة التمر ، كما كان للنخلة الحظ ايضا فى الديانة المسيحية فقد ولد السيد المسيح عليه السلام تحتها وهو ماورد فى القرآن الكريم ، وتقول كتب التاريخ ان اهل القدس استقبلوا نبى الله عيسى عليه السلام وهم يحملون باقات من الزهور يتوسطها التمر وقد فرشوا تحت قدميه بساط اخضر جميل من سعف النخيل ، وقد كرمت النخلة بذكرها 20 مرة فى القرآن الكريم ومنها : " ومن ثمرات النخيل والاعناب تتخذون منه سكرا ورزقا حسنا ان فى ذلك لأية لقوم يعقلون " النحل :67 وقوله تعالى "وجعلنا فيها جنات من نخيل واعناب وفجرنا فيها من العيون " ياسين:34 .

والنخلة شجرة مباركة ترمى بحجر فتلقى اطيب الثمر ، قال تعالى " وهزى اليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا " فثمرها يؤكل رطبا وبلحا وتمرا وإن ضاق الحال يؤكل "صيصا " ويصنع منه رب التمر "الدبس " ولا أزال اذكر طريقة تحضير رب التمر فى ذلك القدر النحاسى الكبيرالذى يطلى كل عام عند القزار حيث ينصب عالنار منذ الشروق وقد تمتد الفتره الى مغيب الشمس ونحن بانتظار "القنان " وذلك لانتاج عدة لترات من الرب من "برسيم "كامل من تمر تاورغا اللذيذ ، عادة يضاف الرب الى السمن للحصول على خليط طيب الطعم والمذاق " سمن مربب " سرعان ما يخفى عنا فى "العكة " ولانرى تلك العكة التى تفوح منها رائحة السمن المربب الشهيه الا فى الاعياد وخاصة العيد الصغير "عيد الفطر " وعيد الميلود " المولد النبوى الشريف " او عند اطلالة ضيف " خاطر " فما ان يحل بنا ضيفا الا وتدب الحركة فى سباق مع الزمن حيث القدر الصغير والمعصدة والرقعة والدقيق والغربال لغربلة النخاله وبعض "الدهيمة " من الدقيق ... وتطل علينا "العكة " بعبقها الفواح وفى لمح البصر هاهى العصيدة فى قصعتها لتقدم الى ضيفنا الكريم وقد يكون لنا نصيب منها قبل الضيف ولكن فى اغلب الاحيان ننتظر حتى نسمع ضيفنا "اينزه فى صوابعه " الواحد تلو الاخر مستمتعا بلذة السمن المربب ...انها العصيدة يا اخوتى تلك الاكلة الليبية الشهية التى افتقدها الكثير منا فى زحمة الحياة فى بلاد الفرنجة .

وللنخلة افضال كثيرة علينا فمن سعفها تصنع لوازم البيت " الطبق ـ الفتة ـ النشاشة ـ القدقود ـ القفة.. وغيرها "ومن ليفها تصنع الحبال ، وما الذ الجمار يؤكل طريا فى عين المكان وتوصف به الحسان ، واللاقبى ياجماعة اللاقبى حلاله وحرامه وفى البناء والاسقف ومن منا لا يذكر " صنورة العرفى " التى تبرع بها لدعم سقف دار جاره لكنه اثقل على صاحب الدار بالمن عليه بها وذلك بعدما يضربها "كسكسو بالكراث او"عصيدة بسمن مربب" واحيانا "مقطع بالقديد وبعدها ينقلب على حمالة أظهره مناجيا سقف الدار قائلا " والله لولا هالصنوره راهو سقفها فالوطا " فيتمتم صاحب الدار ويلعن فيه اليوم الذى قبل فيه مساعدته فى بنائها، واصبح هذا المثل " صنورة العرفى " يضرب الى يومنا هذا فى الصدقة التى يتبعها المن والاذى . أما النوى فمنه الزيت ومنع علف الماشية ويدخل ايضا فى التشكيلة التى تتعامل بها " الحاجة قسامى " التقازة ولكن "النواية" لاترتقى الى مرتبة فحمة التاقزة لدى الحاجة قسامى . كما يتغنى الشعراء " ضربا بالنوى قيسى " ولو يضربونى بالجريد وسله " وشبح النخل خطر على بلادى" وقالوا ايضا :
فالنخل من باسق فيه وباسقة       يضاحك الطلع فيه قنواته الرطب
وقال امير الشعراء احمد شوقى :
اهذا هو النخل ملك الرياض      أمير الحقول عروس العزب
طعام الفقير وحلوى الغنى         وزاد المسافر والمغترب

والنخلة صابرة وصلبة امام الرياح والزمهرير ولظى الشمس المحرقة وهى تقاوم كافة عوامل التعريه وتشبه بها الاوطان فى سموها وعلوها وعطائها ولكنها تحتاج الى العناية بها وتنقيتها وتنظيفها من " الكرناف اليابس " ويقص الكرناف بطريقة هندسية ترسم جذع النخلة فى شكلها البديع الذى نراها عليه " والكرناف " هو ذلك الجزء المفلطح المعكوف فى نهاية الجريد من ناحية الجذع ولا يصلح الا حطبا لايقاد التنور وما الذ خبز التنور بنار الكرناف يؤكل طازجا ساخنا بجوار التنور وقت الغروب او فى شكل " مثرودة " بالزبدة الليبية وليست الدنماركية وقليل من التمر مع قدح من لبن ممخوض فى شكوة يفوح منها طعم العرعار"ايام الزها ما عاد يوم ايردن ". وتتبارى النساء عجائزا و ثيبات وابكارا فى الحصول على اكبر كمية من الكرناف لايقاد التنور بها لسكب ود بعولتهن واحبابهن ولكن لله فى خلقه شؤن فأن حزمة الكرناف لا تنعدل ابدا متعبة لمن يحاول تنظيمها وترتيبها وصفها فلا يربطها نسق معين مبعثرة دائما كل قطعة معكوفة باتجاه وحتى وان تم ربطها فى حزمة واحده فهى مع طول الطريق تتساقط كرنافة كرنافة ..... وأجدها خير مثال للمعارضة الليبية فالخارج فالمتتبع لادبياتها منذ تأسيسها يجدها فى حالة تململ دائم فكلما حاول الخيرون تجميعها وترتيب صفها كلما اعوج طرف منها او عدة اطراف ومع طول الطريق يتساقط رموزها كتساقط الكرناف من حزمتها ، ولعل لعنة المال المنهوب الذى اسست به وراء ذهاب شيرة ساستها كما يقولون " المال الحرام يذهب الشيرة " ، فهاهو كبيرهم يقضى الساعات الطوال فى علب البالتوك الليلية يجتر الاحداث " يقصع فالجره " ويقرأها بمنظور اليوم متناسيا المتغيرات الدوليه التى صاحبت الاحداث وبتفكير ومنهجية الزعيم الاوحد المنزه عن الخطأ العالم العارف بكل الامور ....فمن الانس شياطين كما من الجن شياطين وبعض اهل العلم اكدوا ان الشيطان الانسى اخطر من الشيطان الجنى واكثر ضررا واشد فتكا فأحذر اخى المسلم من اساليب الشيطان معك انه يستخدم اسلوب التخويف احيانا مع الجبناء فال تعالى " انما ذلكم الشيطان يخوف اولياءه فلا تخافوهم وخافون ان كنتم مؤمنين " آل عمران 176. واسلوب التزيين احيانا اخرى " واذا زين لهم الشيطان اعمالهم وقال لاغالب لكم اليوم من الناس " الانفال 148 . واحيانا يستحوذ على الانسان " استحوذ عليهم الشيطان فانساهم ذكر الله " المجادلة 19 واحيانا يوقع العداوة والبغضاء " انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء .." المائدة 91 .الى غير ذلك من حيل الشيطان وطرقه . فكن ايها المسلم على حذر ويقظة مما يقذف اليك سرا وجهرا وظاهرا وباطنا واجعل كتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام هما الميزان الذى تزن به كل شئ وكل احد فإذا اعجبك كلام احد او تبجحه فلا تجعل له فى قلبك مجالا حتى تنظر فى سيرته واعماله وتقارن ما يقول بما يفعل ، ولا تنسى ان الله قد امرنا بالاستعاذة من الشيطان من همزه ونفخه ونفثه .... فياقوم اليس فيكم رجل رشيد يقول ماذا تم فى مقررات مؤتمراتنا السابقة من اكادير الى بغداد الى بوسطن واخرها لندن ؟ ولما لانتجرد من عواطفنا ونقيم المرحلة "1980-2005 " الا تستحق فترة ربع قرن ان نتحاسب عليها "قبل ان تحاسبوا ". فهاهى حزمة الكرناف تتساقط " الهونى – شاكير – الخوجه - بسيكرى – القماطى – ابوشاقور – الامين .... اما كبيرهم فقد تحول للتأريخ .... وماخفى كان اعظم "، لنراجع مقالات شاكير ومقالات الخوجة ومقال ابوشاقور الذى كشف به المستور، ومانشر عن مجموعة حزب الحفرة " البعثيين " ومد ايديهم ذليلة لنظام صدام الحفرة ، وعن الزيارات السريه والعلنية لبعض الرموز ومنهم "ابوقعقوص" احد دراويش " الفا " الذى ترنح وزل لسانه فى احدى الليالى وقال انا فى منتصف التسعينات كنت فى ليبيا وشاهدت الدمار وحالة الشعب البائسه الا يوضح لنا هذا المناضل عن سر وخفايا هذه الزياره وهل كانت على حسابه الشخصى كما فعل فى نصرة شباب الدول الاسكندنافيه التى ما فتأ الا واجترها فى غرف البالتوك كلما صعد المنبر " صنورة العرفى " فى الوقت الذى يتهم فيه رفيق دربه السيد بويصير بالعمالة للنظام لكن بويصير كان اكثر شهامة منه " اللى يركب عالجمل ما ايغطى راسه " الذى كلما حصل لغط بحقه يحضر لهم ويقارعهم الحجة بعشرة امثالها " واللى مايندرى ايقول اسبول " .ولنطلع ايضا على سلسلة مقالات السيد صالح منصور " دموع ودماء "التى يعدد فيها جرائم المعارضة التى تستحق منا جميعا الوقوف عندها ومناقشتها مع رموزها الذين لاتقبل محاورتهم الا فى مافيه مداهنة وتملق لهم، وكنت قد توجهت بسؤال لكبيرهم اثناء سرده لخرافة ام بسيسى وذلك من خلال الحرسات على الغرفة ولكنه حجب بحجة انى من البصاصين وسؤالى سيعكر صفو الزعيم الاوحد وطلب منى عدم الاصطياد فى الماء العكر وايقنت بان الليبيين طينة واحده " الافعى لا تلد عصفورا " وكما حددها السيد صالح منصور فى مقاله السادس فإن هذه الجرائم تتمحور فيما يلى :
*التحريض على الكراهية والتمييز العنصرى والدعوة للعقوبات الجماعية .
*استخدام العنف للتغيير السياسى .
*التحريض على التصفية الجسدية للخصوم والقيام بتنفيذ اغتيالات سياسية او السكوت عليها ومباركتها فى بعض الاحيان
*تجنيد اسرى الحرب والتسبب فى الاعتداء البدنى والنفسى على البعض منهم والتسبب فى وفاة آخرين .
* التعامل مع انظمة وجهات ارهابية معروفة بانتهاكات حقوق الانسان .
*محاولة اشعال الحروب والنزاعات الاقليميه .

ولعلى اذكر هنا الدعوة الصريحة فى التحريض على تصفية الخصوم وكما حصل بغرفة التغيير السياسى بتاريخ 07/02/2006 والتى تم توثيق وقائعها كاملة بالصوت والكتابة كقرينة قانونية وكدليل اثبات لسؤ النوايا المبيته من البعض ضد كل من " بوشوال – مبسول – الحلم الوردى – وسوانى تيكا " . ان ما تفوه به كل من المدعو " دينو10 " والمدعو" الشريف " والمعتوه " السردوك – الشافعى " والمدعو " ابوقعقوص " وباسناد من مشرف الغرفة " الادمن " المغلوب على امره والذى يداهن على الخاص ويهاجم على المايك وله العذر فى ذلك حتى يرضى الربع وذكرنى ببعض الاصدقاء دخلوا معى فى غرفة " ليبيا لا " ادمنيه ولكنهم ابتعدوا مرغمين بعد لومهم لوما فيه بعض القدح وحتى لا يصنفوا من البصاصين آثروا مواصلتى على الخاص ولا الومهم فى ذلك " اللى فالقلب فالقلب يا كنيسية " وساندهم كذلك عدد من الرعاع والتبع الامعات ان هذا التطاول من قبل هؤلاء الشواذ لا يدل الا على افلاس وسقوط فكرى ونوايا خبيثة مبيتة ضد من اختلفوا معهم فى الراى والمسلك و الذين لهم ارآئهم الخاصة وكسرهم للحاجز النفسى فى التبعية للزعيم المعارض الاوحد وللواجهات الهشة والازلام .فمن جانبى شخصيا لتعلموا جميعا انكم كشعرة فى مكان نجس لا تعدلون حملا وبالنسبة لى انتم " كالذباب لا يقتل لكن ايدره الكبد " وانكم لستم من الرجال الذين يفوا بنذرهم وتهديدهم للاخرين " عجوز وفى أيدها ساقم " و ان سر جهركم بمعارضتكم مستمد من الجنسيات الاجنبية التى تحملونها علها تحميكم اما عضوية البعض منكم فى جمعيات منافية للدين والعرف والخلق فتلك حرياتكم الشخصية وعارها يتبعكم ويتبع ذريتكم من بعدكم ان وجدت . نسأل الله لكم التوبة والرشاد .

فالى من يتخذون غرف البالتوك وسيلة لمخاطبة الشعب الليبى فاعلموا انكم واهمين وانكم منغلقين على انفسكم كمن يبصق على المرآة خطابكم موجه لانفسكم ألا تلاحظون معى ان متوسط عدد رواد البالتوك فى جميع الغرف حوالى 85 شخصا لفترة زمنيه تقدر بحوالى اربع ساعات باليوم ونفس الوجوه وان عدد المشاركين فى الحوار لايزيد عن 13 شخصا " رقم منحوس " والباقى بصفة مراقب نسبة منهم من رجال امن النظام فان كان خطابكم موجه للنظام فنعم وان كان موجه للشعب الليبى فانكم واهمون " وحلم العزايز فالشتاء فقوس " الا تتفقون معى بفقدان المصداقية فى ترويج الاشاعات الكاذبه خلال الايام الماضيه والتى خلال ساعات يتم تسفيها من الطرف الاخر واعلموا انه " للحرية الحمراء باب بكل يد مضرجة يدق " لا بالايدى الرخوة النظرة التى تداعب الماوس واكبر مجهود لها النقر على لوحة المفاتيح ، لعلمكم وانتم تعلمون ذلك حتما بان الشعب الليبى لا يعلم عنكم شيئا من خلال البالتوك والشعب يحلم بان لديه ابناء معارضين ولا يعى حقيقة امرهم وقسما لو ان لدى سلطة على النظام ان انقل حواراتكم للشعب الليبى ليعى الحقيقة المرة ولكن اجهزة النظام من الغباء بمكان فى ان تعمل ذلك لانهم فى امان منكم ويخوفون بكم الحاكم وانتم لا مثيل لكم الا " خيال الخضره " تلك الدمية التى على هيئة بنى آدم لاخافة الطيور من ان تنقر الخضروات ... يقينى بان الشعب الليبى لا يعلم الا ماسطره شباب المقاتله من ملحمة فى الشجاعة والاقدام والفداء وكان ذلك فى صالح المعارضه لان بعض الناس يعتقدونهم فصيل منكم وانتم تتبرؤون منهم ليلا نهارا وحسب تصريحات واوامر البنتاقون والوكالة شباب فى عمر الزهور فى اعمار ابنائكم الذين لايجيدون التحدث بلغة الضاد ولا اللهجة المالطية شباب امنوا بربهم وبوطنهم ارواحهم على اكفهم حقا هم احفاد عمر المختار اما انتم فصدق من قال فيكم " عمر المختار مات خلف بنات " اى معارضة التى نتشدق بها لنتفق اننا لاجئين مهاجرين ومهجرين لكل علته ودوافع ابعاده او ابتعاده عن ارض الوطن اى بمعنى آخر " وكالة عيش " هنيئا مريئا لكم رغد العيش الذى انتم به لنلتقى فى غرف البالتوك لقاءات اجتماعيه ولا نخدع انفسنا لان النضال على الارض هناك وسط جموع الغلابه الذين يلهثون وراء توفير لقمة العيش من مطلع الشمس حتى المغيب ، ليبيا الان كالبيت بلا اروقة ادخلوها فاتحين وشمروا على سواعدكم وحسروا كروشكم المترهلة للرصاص ... هكذا هم الرجال ولكم فى شباب المقاتلة الاسوة لكن هيهات هيهات ان تعملوا ذلك " فاقد الشئ لا يعطيه " و "هذا حصانك وهاذى السدره " وان قلتم لا دعونا من الهراء السياسى لنلتقى اجتماعيا نتناول ذكريات الماضى الحلوة فهذا اخى كاشافيتا يحدثنا عن سوق الحوت وماجاوره فقط ولايعرف شيئا عن البركه اما قرية تيكا العظمى فى فى نظره هى حد الدنيا يحدثنا بلكنة عويلة البلاد العذبة يشاطره القنفود وقلة اخرون وبوذراع يحدثنا عن طرابلس القديمة وابوابها وحاراتها والحاج عاشور يسخن البنادير فى شى من المديح والوعظ والمقريف يروى لنا قصة ام بسيسى وبنصريتى ولملوم عن ليالى بغداد وبشوال عن صوب خليل وعلى مغليه عن سيرة الهلاليه والحاج ساهر ومطاوع عن رفقتهم فى قرناده ايام القوة المتحركه وولد البحر ايخرف عن الفار والفكرونه العاريه وحميد ورحيل فى "علم ويش " وزمرينا " كنكم ماتجونا ياحلوى معجونا " وسبارك تحدثنا عن طريقة تحضير السليقة والبليلة وشريما عن " غية البوشبو فى النمله " وفهرنهايت " اينجم يهدر عن الحبيب بورقيبه " وفرج6 عن الدشيشة بالحمص والعرفية يروى لنا قصته فى ريعان الشباب مع الطاووس والحاج البراكه يحدثنا عن سرقة الاهلى لزوج الحمام من فوق البراكه وابن الشيخ ينشدنا فى مدح الحبيب المصطفى قصيدة البردة وقصيدة المنفرجة اما الحلم الوردى ومبسول وسوانى تيكا نقبل مداخلاتهم اللاذعة على التكست والاخوين ابراهيم71 ولى121 نفوضهم كلجنة ضبط الجلسات لسابق خبرتهم وحزمهم ايام غرف المعارضه وجاب الله يحدثنا عن كمبوت عبر العصور .........الخ وعذرا لكل من سقط اسمه سهوا .
وهكذا نكون احبة فالله وفى البالتوك وعندما تتحرر ليبيا سنشارك فى الانتخابات الرئاسية ونختلف ثانية . اقول قولى هذا واستغفر الله لى ولكم.

وان عدتم عدنا.

اخوكم
سوانى تيكا Swani_Teka
________________________________________________

آخر مقال للكاتب :
البالتوك : مناجاة لروح شيخ الشهداء عمر المختار :
http://www.libya-watanona.com/letters/v2006a/v06jan6i.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home