Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الجدار الديموقراطي الليبي

الاخ / الدكتور ابراهيم غنيوة
بعد التحية

كنت دائما اشير الى موقعك الكبير بانه (الجدار الديمقراطى الليبي) وقد شبهته بجدار الصين الديموقراطى الذى كان فى بكين فى الستينات ، والسبعينات ، ولقد سررت لان الليبيين اصبحوا يملكون الكثير من المواقع لكن موقعكم المتميز يظل هو الاساسي ، وينبغى ان يشار اليه من باب لكل ذى حق حقه ، اشكرك وارجو نشر هذه الملاحظة وعدم حذفها .هذا اولا.

وثانيا : اسمح لى بنشر هذه الكلمات حول النبي العربي الكريم محمد رسول الله .... فى لقاء ابوسفيان (من سادة قريش ) وعدد من رجالاتها بهرقل ملك الروم فى ربوع الشام اشتكى ابوسفيان من حالة قريش وما اصابها بسبب ظهور الدعوة المحمدية ، فصمت ملك الروم ، ثم سأل ابوسفيان:
هل كان فى آبائه ( يقصد محمد) من كان ملكا ؟ ، فلو كان ذلك لكان الرجل يطلب ملك اسلافه ،فقال ابوسفيان : لا هل قال هذا القول ( النبوة ) احد فيكم قبله ؟، فلو كان ذلك لقلنا انه رجل يتبع قول سابق ورجل أئتم بقول قيل قبله ، فقال ابوسفيان : لا
هل كنتم تتهمونه بالكذب قبل ان يقول ماقال ؟، فقد علمت ان من لايكذب على الناس لايكذب على الله ، فقال ابوسفيان : لا
هل اتباعه من ضعفاء الناس ام من اشرافهم ؟ ، فاذا كانوا من الضعفاء فهم دائما اول من يؤمن بالرسل ، فقال ابوسفيان : اتباعه من الضعفاء
قال هرقل ايزيدون ام ينقصون ؟ قال ابوسفيان : يزيدون ، قال هرقل وكذلك الايمان حتى يتم
هل يرتد احد منهم سخطا بعد ذلك ؟ رد ابوسفيان : لا قال هرقل : وكذلك الايمان اذا خالطت بشاشته القلوب لايسخطه احد .
قال هرقل كيف الحرب بينكم وبينه ؟ رد ابوسفيان : سجال ، قال هرقل وكذلك الرسل تبتلى وتكون الغلبة لها فى النهاية
هل يغدر ؟ قال ابوسفيان : لا ، قال الملك : وكذلك الرسل
قال هرقل : وماذا يأمر ؟ قال ابوسفيان : عبادة الله الواحد وعدم الشرك والصلاة والصدق والعفاف ، قال هرقل وهذه صفة النبي .
اكرم هرقل وفادة ضيوفه ، وقال لهم كنت اعلم ان نبي سيبعث ، ولكنى لم اكن اعرف انه سيكون فيكم ، ولولا ما انا فيه لسعيت اليه ، وان يكن ما تقولونه حقا فانه سيملك موضع قدمى هذا .
( ان هذا الحوار موجود فى كتاب الجواب الصحيح الجزء الرابع صفحة 314 ويمكن لاى كان ان يعود اليه ) ،
لقد اشار الكثير من الدارسين الى ان معرفة الناس قبل بعث محمد ( صلعم ) بان ناك رسل وانبياء وان العالم يعرف ذلك ، فالمسيحية منتشرة واليهودية كذلك ، وكثير من العبادات الاخري كانت موجودة فى جزيرة العرب ، لذلك قبلت الناس النبوة ونزول الوحى بشكل طبيعى وايمانى بالتواتر ، بالاضافة الى صفات النبي الانسانية واخلاقه وخلقه وسلوكه وصدقه مع كل الناس ، ورغم ان الطابع الحسي المادى كان طاغيا على رسالات الانبياء السابقين عليهم السلام ، لان الله خاطب الناس بالمعجزات بسبب طبيعتهم انذاك ومستواهم الفكري وادراكهم العقلي ، الذى لم يكن يرتقى الى اكثر من ذلك لانهم كانوا عاجزين عن الاستدلال بالنظر العقلى الخالص، فاقتظت الحكمة الإلهية عند دعوتهم للايمان ان يخاطبوا بالمعجزات الحسية ، ولما تكاملت العقول البشرية ، واصبحت قادرة على تقبل رسالة عامة وتفهم معجزة عقلية ، كانت معجزة رسولنا ( صلعم ) هى القرآن الكريم ، وقد هدت الناس لا بالمعجزات المادية التى تجعل العقل يستسلم ويحتجب عن الرؤية والفهم ، بل بالعقل والفكر والنظر فى الكون ، لذلك نلاحظ ان القرآن الكريم يدعوا الناس الى التفكر والتدبر وهو السر فى اهتمام القرآن بالعقل ، لذلك تكررت الدعوات عشرات المرات للمؤمنين لاستخدام براح العقل وفهم معنى التوحيد والارتقاء بالايمان الى درجة اليقين ، وهذا امر فى مقدور اى من الناس ، فهو معجزة عقليه ، يستطيع اى مسلم ان يدرسها ويبحث فيها وهى دائمة وشاملة وعامة وملزمة للانسان ، عكس المعجزة الحسية الخاصة المحددة بزمان ومكان ، والتى لاتقيم الحجة الا على من عاصرها او شاهدها او نقلت اليه عن طريق من يثق فيهم ويصدقهم بالتواتر ، لانها من افعال الله ، والفعل من الممكن ان ينتهى بعد ان يفعل ، كتحول عصاة موسى عليه لسلام ، وقدرة عيسى عليه السلام على احياء الموتى باذن الله ، فالتعامل مع السحر والتطبيب هما معجزات خاصة لمخاطبة بيئة خاصة ، فالفراعنة كانوا بيئة سحر ، واليهود كانوا بيئة معجزات مادية ، اما القرآن فهو كلام الله منزل من عنده ومحفوظ فى الكتاب الكريم ( ودائم ) وباق ببقاء الله ، واذا كانت المعجزة الحسية قد تلتبس على الناس ويستسلمون لها وتذهب عقولهم ، فان القرآن لا لبس فيه وهو متاح امام الجميع ويستطيعون فهمه وادراك معانيه والارتقاء بالايمان من خلال الاستزادة والتبحر فى فهمه واستخدام كل المعرفة والمعلومات المتاحة لاكتشاف معانيه الإلهية السامية .

عـبدالله سليمان


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home