Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هـوامش لاحقة.. لنتن عافن.. (2)

كنا قد رأينا في المقال الرئيسي لـ"كاذبنا" كيف ركز على ستة محاور رئيسية ((خلّي المشقشقات)). وتحدثنا في الجزء الأول من هذه السلسلة عن المحور الأول، والذي خصصناه عن أديبنا _سعيد السيفاو المحروق_، أما في هذا الجزء سوف ننتقل إلى المحور الثاني وهو:
* موقع "تاوالت" ورئيس تحريرها _محمد ربيع عاشور_:-
"تاوالت" وما أدراك ما "تاوالت" يا مفتري يا دجال، إذا كنت قد قلت لك في المقال السابق (قبل أن تبدأ في الكتابة على أديبنا _سعيد المحروق_ رش على قلمك بماء الزهر واجعل حبرك ذهبا)، ففي هذا المقال أقول لك ((قوله لصاحبك الفقّيع ياخد جغمة من المياه المعدنية صنف "النهر العظيم ولاّ الكفرة" ويرشه على وجهك،، ملاحظة "بالنسبة للكفرة ما تمشيش غير الصنعة المحلية بس" باش تستاقض باهي وتفتح عويناتك،، لأني موش فاضي نقعد نعاود في الشرح لكل واحد بروحه)).
موقع "تاوالت" لا يعتبر أحد نوافذ الثقافة الأمازيغية في بلادنا، بل هو باب ومن أوسع الأبواب للثقافة الأمازيغية في بلادنا خاصة وربوع تامزغا عامة، ومن جهتي أعتبره قصرا للثقافة الأمازيغة وليست جزءا من القصر كما وصفته أنت ((روشن ولاّ كنشيلّوا)).
فابتداء بالمجهود المبذول من قبل مؤسسها _موحمد ؤمادي_ وكتابها الذي لا يحصى عددهم من جميع أنحاء العالم، ترى فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ((في حالة أنك من البشر،، وإلاّ ما عندي ما نقولك)).
عدد الكتاب والشخصيات المهمة التي لها مكنتها بالليبي ((الجماعة الّي تحرك))، الموجودون فيها هو أبسط دليل على مدى قوة الموقع، وكذالك لو أتيت في الشارع حتى في "الرحيبات" وسألت أحدهم ((أعني المثقفين)) عن موقع "تاوالت" فسيجيبك الجواب الشافي الكافي ((وانشالله ربي يشفيك وشوف فيك)).
أما رئيس التحرير _محمد ربيع عاشور_ فأظن أن رده عليك قد كفّى ووفّى، ولكن لا يضر لو أضفت بعض الهوامش لنتنك العافن.
(الأخ (محمد ربيع عاشور) مدير الموقع - والذي كان يكتب باسم (محمد ربيع) عندما كان يكتب في الصحف الثورية ممثلة في جريدة الجماهيرية والشمس- ويسمي طرابلس الغرب باسم (طرابلس العرب) ومعمر القذافى باسم- القبطان الكبير-...إلخ)، باهي إذا كان _محمد ربيع_ أخوك فلماذا لا تشبهه ((باهي بلاش تشبهله،، مش قالتلك أمك ديمة شد في إيد خوك وبرّا عماه،،، انشالله حتى لجهنم "لكن شكلك ولد عاق")).
أما بالنسبة لكتابته في الصحف الثورية وتسمياته التي كان يطلقها فكل هذا لا يهم فلقد أصبح من الماضي ((والّي فات مات "موش في كل شيء"))، المهم هو اليوم والغد كيف يكون ولعلمك "الأمازيغية تجبّ ما قبلها" حتى ولو كان صائدا للأسود وعاشقا للخمر.
أما وصفك له بأنه يرجع إلى أصول عربية، فإني أراك تخالف نفسك هنا وذلك حسب قراءتي لمقالك حيث تقول:(باعتبار أن العروبة هنا هي هوية حضارية وثقافية تؤكدها حقائق التاريخ بغض النظر عن الأرومة والأصول العرقية- يصبح سعيد على أيديهم مجرد باحث كان همه الوحيد إحياء هوية وثقافة تمازغا المغدورة ويتحول إلى (سيبويه) أمازيغى يؤسس لقواعد اللغة الأمازيغيه؟؟؟؟)، فأقول بأن الأمازيغية هنا في ليبيا هي الهوية الحضارية والثقافية التي تؤكدها حقائق التاريخ بغض النظر عن الأرومة والأصول العرقية، وبذلك تتحول أنت ومن على شاكلتك إلى (جحا) أمازيغي يؤسس قواعد النكت والنكد ((والله حرام نشبهك بجحا،، لكن الله غالب جت الضربة فيه))..... وللحديث بقية.
"نشفوك على خير،،، باش نلقوا على شكون نهدرزوا ونوسعوا خاطرنا"

(تانميرت)

ؤوّاتون : نير ن نفوسا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home