Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

مواجهة الحكم القبلي بالمنطق القبلي هو الحل

القذافي يحكم ليبيا بقبيلته ، هذا أمر لا يستطيع نكرانه أحد ، و إلا لمن ينتمي هؤلاء ؟
وهل يستطيع أحد الوقوف في وجههم ؟ أو ثنيهم عن غي أو ظلم أرادوه ، وهم معمر وأولاده ، وأحمد إبراهيم ، وخليفة احنيش ، وآل قذاف الدم ، والشيخ الزناتي ، والقنقا ، والكوسة ، والسنوسي ، والهيبلو ، وعبدالحفظ ، وغيرهم وغيرهم الكثير ، هؤلاء رؤوس التسلط ، ومن قبيلة القذاذفة معظم ضباط كتائب الأمن وضباط المخابرات ، ومديري السجون ، القذاذفة والكلاب التي تتبعهم هم المسئولون عن دمار ليبيا ، هذه حقيقة كنا نتحاشى ذكرها لعل القوم ، يتراجعون أو يضعون حدا لسفهائهم ، أو يتبرؤون منهم على رؤوس الأشهاد ، ولكنهم استعذبوا التسلط ، واستمرؤوا الدم ، وعاثوا في البلاد فسادا ، وفي العباد قتلا وتشريدا .
وبما أن البلاد تحكم بقبيلة فعليهم تذكر هذا جيدا ، عليهم أن يعرفوا أن دماء أولادنا لم ولن تذهب سدى ، لقد استدانوا كثيرا وتضخمت حساباتهم ، وعليهم تسديد ما عليهم قريبا ً ، وعلى جميع القبائل الليبية ، أن تطلب الثأر من قاتليها وهذا حق شرعي ، هذه ليست دوله ، هذه قبيلة متسلطة ومتجبرة ، وينبغي لمن له نخوة وكرامة ، أن يتحين الفرص ويأخذ حقه من قاتلي أبنه أو أخيه أو أبن عمه ، وأن يتذكر قول الحق سبحانه ( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون) القصاص من هؤلاء من التقوة وفيه حياة لأجيالنا القادمة ، وفيه عبرة لكل ظالم ، فدعوكم من التحجج بالخوف من الفتن ، والله قد أذن لكم وجعل لكم سلطانا في قتال الظلمة ‘ قال تعالى : ( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما ً فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا ً ) هذا إذنٌ من الله ووعد بالنصر ..
أيُ فتنه أكبر من تسلط هؤلاء ومحاربتهم لنا في ديننا وعقيدتنا ، ألم تسمعوا إعلانهم الانتماء للمذهب الشيعي الذي يقوم على سب الصحابة الكرام ، ولعن أبي بكر وعمر وعثمان ، وأمهات المسلمين ( زوجات المصطفى) وتقديمهم للمال من أرزاق الليبيين الفقراء لبناء المشاهد والقبور التي تـُهدم في العراق ..؟ ألم يذهب وفد من أعيانهم لمبايعة السستاني وغيره من أصنام الشيعة ، ألم يعلن كبيرهم الحرب على سنة المصطفى وهديه ..؟ ألم تلاحظوا أن هؤلاء القوم لا يراعون فينا إلا ولا ذمة ، ألم يقتلوا أولادنا على أوهن الأسباب ، وحتى بدون أسباب أو محاكم عادلة ؟ تذكروا وراجعوا الأحداث واعرفوا قاتلي أبنائكم و آبائكم وأخوتكم ... تذكروا قتلى أبي سليم ، وتذكروا من شنق منكم في رمضان وتعلق الأوباش بجسده وضربه وهو يجود بالروح ، اذكروا شهداءنا من القوات المسلحة تذكروا أحواس و الحواز، والواحدي وابن سعود وغيرهم الكثير ، تذكروا أبناءنا الشهداء من شباب الصحوة الإسلامية ، أذكروا الحامي ، وأبو شرتيلة ، وإبراهيم منيحة وغيرهم من الأبطال .
قاتلوا قاتلي أهلكم وانتقموا لدمائكم التي أريقت بغير وجه حق ، و إلا فسروا لنا الثارات والانتقام والديات التي تدفع واللجان ومجالس الصلح التي تعقد ، كلما حدث قتل بين القبائل في ليبيا ، إلا مع (القذاذفة) ... هؤلاء يقتلون بالعشرات والمئات ولا أحد يسأل . القذافي طاغية متسلط أستغل قبيلته التي تقف معه وسلمها مقاليد الأمور في ليبيا ، فهي تنتقم وتقتل وتنهب وتسرق ، بعد أن دججها بالسلاح ... ومن يحتج على هذا فليأتي بمثال واحد حُسبَ فيه قذافي على جريمة قتل أو اغتصاب أرتكبها ، وما أكثر جرائمهم .
نحن نعرف أن هناك قتلة من كلاب اللجان الثورية ومن غيرهم من الفئة الضالة التي تعلقت بهؤلاء وساندتهم ومن جميع القبائل ... ولكن الحساب يجب أن يكون أولا مع الأصل مع قبيلة كاملة أعلنت انفصالها عن المجتمع ومحاربته ... ويعلن كبيرها أنه سيسحق ويمحق كل من يحاول التغيير ويطالب بحقوقه ... وعدته في ذلك هم القذاذفة المسلحين والآمرين و القادة لفرق الموت والدمار ، و حماة التخلف والقهر والعار .

من ذوي شهداء ليبيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home