Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

علينا بالعمل الجدي

بسـم اللــه الرحمــن الرحيــم

السـلام عليـكم و رحمــة اللــه وبركاتــه وبعــد
مع احـر التحيـات العاطـرة الى اخـوتي و اخـواتـي الاحـرار و حبـي الخالـص لوطننا العزيــز اولا اقـدم شكـري الخا لـص الى كـل اعضـاء ادارة الموقع الـذين أتا حـوا لي فرصـة نشـر رسائلي التي اعتبرها فرصة لا تعوض. جزاكم اللـه عنه خيرا و ادعوا اللـه ان يوفقنا جميعا لما فيه خيرا لبلادنا الحبيبة.
اخوتي اخواتي
لم اتصـور يوما ابدا بأخذ القلم للكتابة عن وطننا الحبوب و ما يجري به و كنت دائما اتخوف من قول اي شئ ليس على نفسي فقط و لكن كنت خائف على والدي و اعمامي واخوالي و اخوتي و اخواتي ومن ثم على اولادي واصدقائي و حتى على قبيلتي. و على كل من يحتك بي تفاديفا للاضرار التي يمكن ان اسببها لهم رغم اني كنت معروف بين اهلي و اصدقائي بالصدق و الصراحة و لم اكن جبان ابدا و لكن كان تفكيري كما يقولون اخطا راسي و قص. و كنت اظن بأن هذه السياسه بحرها غريق و يصعب على اشخاص مثلي و هم معدودين على الاصابع ان يؤثروا على الوضع وان النظام في ليبيا على المسموع بخير لا بأس به. كنت موهوم بأن الشعب يعيش في بحبوحة كما يزعمون و كان ذلد الظن خطئا كبير مني اتجاه وكني و ناسي الذين اكتشفت فيما بعد انهم يعيشون في اسواء الاحوال و ان كل ما كانت تدعي به ابواق النظام كلها مزيفة و كاذبة كذب فاضح. لم اتصور ابدا ان يستطيع نظاما في اي مكان ان يصلى الى الحظيظ من الفساد و الاضطاد الذي يمارسه و الان اشبه هذا النظام اسواء من نظام بولبوط و اكثر فسادا صدام حسين في العراق.
تغيـــر ذلك التفكـير تدريجيا عندما اكتشفت و بطريق الصدفة على الانترنت موقـع عربي ليبي و اسمــه ليبيا وطننا و بدئت اتصفح المواضيع الشيقه ذات العلاقة بوطننا و كما قلت كان التغير تدريجيا و لكنه جدري و اصبح كل شئ واضح امامي و اقتنعت بأن كل ما كنت اصـدقه عن النظام في ليبيا كله كذب في كذب و تزييف للحقيقه وتأسفت عن الاعوام التي مضت التي اعتبرها بأسف شديد بأن ارتكبت اثما كبيرا اتجاه وطني الحبيب . تصوروا ان والدي رحمة الله كان من مشجعي الملك ادريس و اشتغل في حكومته و رفض و الدي العمل مع هذا النظام رغم الاغراءات التي حاول هذا النظام ان يغريه بها و كنت استغرب من تصرفات والدي هذه وكان يحاول رحمه ان يقنعني و لكن كما تعرفون ان الابن يعرف اكثر من ابيه و هذا كان تصوري الخاطئ و حتى انني لم اسمع لجدي الذي كان دائما رافضا للنظام الجديد المشؤوم. كان والدي يخبرني عن الملك ادريس الراحل و عن تصوفه و اخلاقه القويمة و نزاهته . لا يـوجد اي مقارنة بينه و بين الموجود الان الزعيم المزعوم الهاضم لحقوق الشعب لاحول و لا قوة الا باللـه.
اناشـد كل اخواني و اخواتي الذين هم الآن في وضع مثلما كنت انا فيه, ان يراجعوا انفسهم و ان يلتحقوا بموكب تحرير و طننا من براثن القذاذفة الملعونين و من ابنهم الذي يخططون ليخلـف والده المريض و اسمـه في الحقيقة خيبــــــــة الاســـــلام و ليس, استغفر الله, سيف الاسلام. تصوروا لو القذاذفة ورثوا الحكــــم وتسيطروا على السلطة من بعد هذا الملعون, لاستمروا في مضاعفة طغيانهم اكثــر و سوف تسنح لابنائه الصعـاليك الاخرين بالعبث و من يستطيع ان يوقفهم والفساد و الفسوق سيكون سائد. لا تنتظـروا اي خير في خيبـــــة الاســــــلام انه مثل ابيه مخادع و كذاب و يكره كل ما هو ليبي و كما يقولون : لا خير في ام الخير. نحن كشعب لا نخسر شيئا ان قاومنا محاولات التغيير رفض تولي ابن الخبيث ان يجلس على كرسي السلطة, بل بالعكس سنكسب اما الحياة بفخر واما الموت بكرامة. سيحاولون قدر جهدهم خداعنا بوعودهم الزائفة تماما كما فعل زعيمهم الخائن النذل اللئيم. سيحاولون بتحسين البنيه التحتيه و ادخال بعض القوانين و اللوائح لتسهيل بعض الخدمات و ممكن حتى زيادة الرواتب الزهيدة على مدى فترات قصيرة و تذكروا هذا ما فعلوه في النواة الاولى من الانقلاب المشئؤوم و استولوا على ثقة الشعب البرئ و بعدها ماذا حصل؟ خان كل العهود لنا و زاد من عصرنا و حصل مالا يكون في الحسبان بدء بالتصفيات جز كل السيسيين و الابرياء في السجون و قتل من قتل و زور التاريخ من بداية الاستيلاء على السلطة باستيلاءه على الحكم استطاع على الانقضاض على ثرواتنا, وكأنه ورثها عن ابو منيار المتواطئ مع الاستعمار الايطالي و ذلك باعترافه هو شخصيا و بتشدقه و فخره لانه كان راعي ابل غير واعي متخلف و جاهل. و بدء الجاهل (الملعون) الاكبر الذي و رثه في خلافة القذاذفة المرضى (السرطان لقد ابلاهم الله به و انظروا الى التاريخ فأغلب القذاذفة مرضى بهذا المرض الخبيث) حفظنا الله و انتم منه يتصرف في اموالنا كما يحلو له و توزيعها على افراد عائلته ومن ثم توزيعها باسم الحريه بالخارج على من يسوى و من لا يسوى و استغنى الافارقة و غيرهم بفضل اموالنا المسروقة.
اخوتي اخواتي
علينا بالعمل الآن و ذلك بتكاثف جهودنا , علينا بالعمل الجدي و نقف و قفة رجل واحـد لمواجهة التحديات و الطريق صعب و ليس بالسهل و لكن في نهايته تكون نتيجته المرجوة وهي التخلص من الطاغية الغدار و شردمته اللــئيمة و من منع تولي خيبـــــة الاســـلام السلطـة و كل ذلك مكاسب كبيره ومن حق ابنائنا ان يورثوا بلد حر ذات كرامة بين الامم فيه الآمان و الديمقراطيه الحقيقية.
الى كل القذاذفــــه اللـــــه يمهــل و لايهمــل و ان يومكم آت انشاءاللــــــه عن قريــب و الله يلعنكم فأنتم المفسدون في الارض حقا. كلكم مرضى بالوراثه من يومكم وانتم تقذفون الدم من افواهكم وهذا مرض مصاب به جدكم المنحدرين منه اي التدرن الرئوي ربنا يزدكم منه و الله يحفظنا و شعبنا منه. المعروف عنكم الخيانة من قبل القبائل الليبية من قديم الزمن فـليـس لديكم ذمـة و لا كرامـة حتى ما بينكم, لا تؤمنون بعهد ابدا تخونون بعضكم بعضا و تبيعون اعراضكم بأرخص الاثمان الفسـوق بينكم متفشي و لهذا السبب لا يثق فيكم احــد بليبيا, منبوذين اينما كنتم. حفظنا اللـه من شركم و شــــر قأئـدكم الخائــن هاتـك اعراض وشرف الغير المعروف بخنـثه من صغـره( كان ذلك سـبـبـا بركلـه وطـرده مـن المـدرسـة فـي سـبها) وهو الغبي الـزاني و الزنديق, لـقـيـط ابـن مـيمـونـة الـيـهوديـة والفاشـيـسـتـي الذي ليـس لـه عهـد و كرامـة و كبير المنافقين و مصير المنافقين في الدرك الاسفل من جهنم خالدين فيها ابدا.
هــدفـنـا هـو أسـترجاع وطنـنا المـنـهوب منـا و الـحـصول عـلى حـريـتـنـا الحـقـيـقـية
ادعوا الله لنا جميعا بالتوفيق لخدمـة و طننا الحبيب و الى الامام

السلام عليكم

اخـوكـم
بشير الـلـيـبـي الحـــر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home