Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الفاسدون : سرقوا الأحلام وشيدوا القصور!! فيا فقرائنا دخنوا!!

إن الحاجة هي التي دعتنا للكتابة على هذا المرض الخطير بل والتفكير جديا في كيفية التصدي له ابتداءً من القضاء على الخوف الذي سيطر على المواطن العربي , ونهايةً بتغيير ما بأنفسنا لان الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم .. فلقد تيقنا جيدا انه لا بكثرة المؤسسات والمصارف والصناديق ولا بقلتها يحل مشكلة الفساد ويحل هذه الاختناقات والإشكاليات ما لم يتم العمل على تطهير القناعات السائدة والسلوك الممارس واجتثاث الفاسدين والقضاء على الفساد .. إن باستشراء الفساد وزيادة نفوذ الفاسدين سرقت أحلامنا نحن البسطاء من الشعوب العربية وهذا دليل على أن الفاسدين والمفسدين هم أسباب دائمة لارضية خصبة .
إن الفاسدين هم من تسبب في معاناتنا بل وسرقة أحلامنا وتدمير طموحاتنا فهاهم وأبنائهم يجولون العالم من أموالنا ويركبون أفخم السيارات الفارهة ويشيدون القصور التي تكلفة الواحد منها يكفي بناء عشرة بيوت متواضعة للمواطنين البسطاء ..
ان الفاسدين اثروا ثراء فاحشا من دم المواطن المقهور الذي اصبح في سلم التخلف حسب معايير منظمة الشفافية الدولية .. إن الفاسدين وجلهم من المسؤولين والوزراء والمقرين من أنظمة الحكم في عالمنا العربي اصبحوا أصحاب جاه ونفوذ واصبحوا يقترحون ويستحدثون مكونات ومؤسسات في بلداننا الهدف الرئيسي منها هو تحقيق مصالحهم وصفاقتهم المشبوهة ولا يفكرون مطلقا في مصلحة المواطن وخدمته .
ولذلك وجب علينا جميعا نحن المستضعفون في هذه الأرض من البسطاء والمحرومين من ثرواتنا المنهوبة أن نعمل من اجل دعوة حقيقية وصادقة إلى التنمية والإصلاح لنقف ضد الفساد ونحارب الفاسدين ولنعلم علم اليقين إن استمرارا منظومة الفساد وازدهارها وبقاء الفاسدين لن يتحقق معه الإصلاح ولا التنمية ولا التقدم , واعلم علم اليقين أن هذه الخطوة يراها البعض مستحلية باعتبار أن الفساد استشرى ولكن بداية وضع القدم على الطريق يعتبر نجاح في حد ذاته ويثير مضاجع الفاسدين أصحاب البطون المنتفخة .
ولنعلم جيدا أن ثلاثية الدمار الشامل: الظلم، والجهل، والمرض تتربى في بيئة الفقر الذي ولد وتولد نتيجة الفساد .. وكما قال صديقي الكاتب العراقي الشاب امجد حامد إن لم تستطع إشعال حرب على الفساد فاشعل سيجارة , قلت سيجارة لأنه عندما لا يجد أحد المواطنين العرب البسطاء المقهورين شيئاً يقدمه ليدفع الآخر إلى الحياة، أكرمه بشيء يشاركه به الموت، فيا فقراء ومساكين العرب .. دخنوا !!
ختاما اسئل الله العلي القدير لي ولكل مواطن بسيط مقهور السلامة دائما , ففساد الذمم وافساد الضمائر والتشهير والتخوين من السهل على ضعاف النفوس ومعدومي الضمائر ونحن مزارعون وعادة ما نهز النخيل في فصل الخريف حتى يسقط الخمخام .

إشارات هامة :
· نشر هذا المقال بصحيفة نبض الشباب .
· راجع الرابط التالي الذي آثار مضاجع الفاسدين :
http://www.jeel-libya.com/articles/view.asp?field=content&id=695
· أحد الكذابين وناشري الإشاعات استمر في غيه , كان الله في نحره في هذا الشهر الكريم وقال أنني مدير للمركز الثقافي صرمان .. فأقول له إن كنت مدير للمركز الثقافي فسأعلنها وبكل وضوح لأنني لست جبانا مثلك اكتب باسم مستعار .. ثم من أين تأتيك هذه الأخبار وكيف تروج لها أن لم تكن مندس ؟؟
· بقدر ما احرص على التهديدات المستمرة التي تصلني واضع لها وزنا فإنني لا أعير وزنا لكل ما ينشر ضدي من تفاهات فالقافلة تسير والكلاب المسعورة تنبح, ولن أرد عليهم مطلقا لأنني سأضع لهم وزنا وهم لا يساوون جناح بعوضة . · عنوان موقع منظمة كتاب شباب ضد الفساد على حسب طلب !! : http://www.rebasnet.com/young/
· قريبا إن وفرت قليلا من المال سأطلق مدونة خاصة بي تحتوي على كل مقالاتي حتى تلك التي يمكن أن أخجل منها أن كنت كتبتها على عجل أو دون تدقيق ما يهم أنها تحتوي ما كتبته وليس ما لفقه لي البعض . كما سأعمم بيان مضمونه 30 مقال منشور باسمي و10 قصائد شعرية كذلك وهي ليست لي ... آلا تبا لكم يا أوغاد .
· انبه للأتي وللمرة الأخيرة واكرر لاحظوا ودققوا في تاريخ النشر , لكي أضع حدا للمسعور الذي يعتقد بأنه اكتشف شيء عظيم ويتباهى به متناسيا ومتجاهلا أن كل شيء تم حتى قبل أن ينفث سمومه :
اتهمت بأنني لم اشر إلى الدكتور مصطفى التير في مقالتي والرابط التالي يؤكد كذب الافتراء :
http://www.libyanwritersclub.com/arab/?p=493
وايضا :
http://www.jeel-libya.com/articles/view.asp?field=content&id=1334
كما ستجدون المقال بنفس الطريقة منشور في كل المواقع والصحف وبخاصة الاعتذار كما ننوه إلى ضرورة ملاحظة تاريخ النشر حتى لا تعتقدوا بأنني قد تأخرت في الاعتذار أو التصحيح وحتى قبل أن ينشر المسعور مقاله.. وستجدونه أيضا في ليبيا جيل وغيرها من المواقع, وقد اتصل بي الدكتور مصطفى التير مشكورا مشجعا لي وفتح لي أبواب مكتبه لزيارته .... أما بخصوص ما نشر بصحيفة القدس العربي فان الصحيفة هي التي لم تنشر للمصادر التي أرسلتها مع المقال لانها صحيفة عالمية وتتعامل مع الكثير من القراء فهي منبر حر ولا تتحمل نشر كل ما يصل إليها حرفيا حتى ترضي الجميع . ولكن في نفس اليوم الذي أرسلت فيه المقال للقدس العربي , ارسل ايضا الى موقع التجديد العربي ونزلا في نفس اليوم ونشرا بنفس التوقيت انظروا إلى الرابط التالي الذي أشرت فيه إلى المصادر بكل وضوح ولاحظوا تاريخ النشر في القدس العربي وفي التجديد العربي وكذلك في دنيا الوطن:
www.arabrenewal.com/index.php?rd=AI&AI0=17080
او
http://www.alwatanvoice.com/arabic/pulpit.php?go=show&id=56744

ختاما :إن من يقفزون على الحقائق وبث الإشاعات من اجل تشويه سمعة الشجعان وفرسان الكلمة لن يجنوا إلا الخزي والعار

· اشكر جميع من راسلني او اتصل بي للتضامن معي ضد رسائل التهديد التي مازالت تصلني وهذا ما سيكون محل اهتمامي مجددا ... وقريبا سأنشر كل رسائل تضامنكم في مقال لي وهذا فخر لي اعتز به.
· دُمر بريدي الإلكتروني Esam_alool2002@yahoo.com مرة أخرى واخترق , ولكن بفضل الشجعان والأوفياء من الأصدقاء وغير الأصدقاء في ليبيا وخارجها تم استرداد البريد .

المهندس : عـصام العـول
رئيس منظمة كُتّاب شباب ضد الفساد
كاتب وباحث شاب ليبي يتعرض للقصف والتهديد
Esam_alool2002@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home