Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لا هي بالحكمه ولا هي بالخفيه

لقد قرات المقال المنقول من كتاب للصادق النيهوم بعنوان "الحكمه الخفيه" على صفحتكم المؤقرة فاعتراني العجب مما قرأت، و إن الامر لمن الخطورة التي جعلتني لا اتوارى عن الرد، ومع ان الكاتب حاول لاحقاً في كتابه ان ينفي بطريق معوج إيمانه بما كتب إلا انه حاول جاهدا ربط القرآن بطقوص الجاهليه و أصول الحروف العبرانية، وفوق كل هذا وصف المجتهدين في إيجاد المعاني دون اللجوء الى الطلاسم على انهم هم السحرة.

لقد جاء الاسلام لتخليص البشريه من براتين التقوص والاوهام ونبذهم العقل و تسخير الاحساس بالوجود لتعذيب الجسد منه الى نور العلم والمعرفة الحقه وتسخير الوقت فيما ينفع الناس.

إذا آمنا أن رسولنا الكريم عليه افضل الصلاة وازكى السلام قد بلغ الرسالة وادى الامانة فكيف لمن يدعي الاسلام ديناً أن يجيب الخالق، رب العباد عندما يسأله عن الاعتقاد بان المصطفى صلى الله عليه وسلم نسي ان يخبر اتباعه عن شجرة الحياة و يعلمهم المقامات المذكوره في ذالك المقال الذي عرضه صاحبه بكل تقة ويقين، سبحان الخالق فله في خلقه شؤون.

قال صلى الله عليه و سلم "كل بدعة ’أي بدعة في الدين‘ ضلالة وكل ضلالة في النار".

إذا آمنا بأن القرآن تبياناً لكل شيء وهدى و رحمة للمؤمنين فكيف غفل على أن يبين لنا شجرة الحياة، سبحان الله. يقول المولى عز وجل، بعد بسم الله الرحمن الرحيم "الر، تلك آيات الكتاب المبين" أى ان الحروف تلك في حد ذاتها آيات ولهذا فإنه من العبط البحث في طقوص لتفسير تلك الحروف، فمن البديهي إيجاد مالانهاية من الخزعبلات التي يمكن لتافهي العقول ان يؤمنوا بانها تتماشى مع صيغة تلك الحروف.

إنه إذاً من الاجدر البحت في دلالات هذه الحروف في القرآن، أي ما يمكن أن تدل عليه من معني لا ما قد تحوي عليه من طقوص وطلاسم السحرة والدجالين، فسبحانه وتعال عمى يصفون علواً كبيرا.

والسلام

مواطـن


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home