Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

دعـوة للدكتور شكري غـانم للانضمام للمعـارضة الليبية

السيد /الدكتور شكري غانم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لاشك انك تعلم كما اعلم تماما إن أيامك قد أصبحت معدودة في رئاستك لوزراء يتولون حقائب فارغة، لوجود الحقائب العامرة بسرت والسدادة، وانك مرشح لتولي حقيبة فارغة آخرى هي النفط تمهيدا لإدخالك في نفق الموت البطيء، ولن اخفي عليك إنني اعتبرك مديرا لأعمال آل ألقذافي ليس إلا، ولن أسألك عن النتائج التي حققتها خلال ترأسك لشبكه من البلطجيه همهم الوحيد تحقيق اكبر مكاسب شخصيه ، بلغت بهم للتضحية بدماء وصحة وشرف وكرامة الشعب، ولن أسالك عن ذراعك اليمني (اللهم عجل ببترها) المجرم البغدادي المحمودي وكيف تلاعب بمعظم عقود التوريد، وإدخال سلع فاسدة من اجل عمولات، وإمعانا في النذالة فقد فرض حملة تطعيمات علي أطفال ليبيا ليس لها أي ضرورة سوي تنفيذ شرط الشركة المصنعة للأمصال إذ رغب في الحصول علي الوكالة لأحد أفراد أسرته.
ولن أسالك عن دوله مصغره بصرمان بقيادة الخويلدي ألحميدي وما تحويه من مليارات ومشروعات خاصة انتزعت من مشاريع كان من المفروض أن تكون لصالح الشعب، ولن أسالك عن سبب تمليك المشروعات الفاشلة للمنتحيين بينما المشروعات الناجحة ملكت لشركات أجنبيه لها علاقات بعناصر النظام وأسرة الجسم الغريب الشاذ ولن أسالك عن ما يسمي بالمصروفات التشغيلية لبالوعة النهر الصناعي العقيم ولا عن فشل مشروع ألسكه الحديدية رغم هدر ما يقارب حوالي مليار دولار.
ولن أسالك عن علمك من عدمه عن مصروفات ما يسمي بمكتب المعلومات (رئاسة الوزراء الفعلية) والتي بلغت خلال سبع سنوات آخرها العام الماضي مبلغ وقدره اثنان وخمسون مليار دولار تولي صرفها كل من التريكي وشلقم وحفيانه والأخوين قذاف الدم وبشير صالح والمسماري والقناص والأزهري المدني والأخوين كوسة، وأن جل هذه المصاريف سجلت كمصاريف تأسيس للاتحاد الإفريقي الوهمي وحل قضية لوكربي المزعومة ولا كيف دفعت تعويضات لوكربي والفلبين وعصابات الاختطاف، ولن أسالك عن ما يسمي بمبادرة ألقذافي لحل مشاكل شباب ونساء وأطفال إفريقيا وان الهدف الحقيقي هو تنفيذ أوامر خارجية.
ولن أسالك عن شاب يدعي عادل وهو عضوا بجمعية ألصداقه الليبية الامريكيه، وهو من عناصر الأمن الخارجي وقد سلمت له أموال كي يشتري بها ذمم ليبيين في أمريكا إلا انه اشتري ذمته وأصبح عميل مزدوج، وهو ألان مختفي أو سجين، ولن أسألك عن سبب ارتفاع نسبة البنات في قرارات الإيفاد للدراسة بالخارج حتى بلغت أكثر من ثمانون بالمائة، ولا عن قرارات ألغيت أو عدلت بعد صدورها، ولن أسألك عن تطورات قضية الايدز وبعد فشل ربطها بقضية لوكربي والان ربطت بقضية سجناء الرأي والإخوان وسيتم الإفراج عنهم مؤقتا جميعا في وقت متزامن مع الإفراج النهائي علي البلغار في محاولة لامتصاص نقمه وغضب الشارع وان السيناريو السياسي قد شارف علي الانتهاء.
ولن أسالك بان تترجل من مكتبك في طريق السكة وتقطع الطريق راجلا لتدخل مبني الرعب والذي لا يبعد إلا عشرون مترا من مكتبك، وان هذا المبني كان قد صمم ليكون مركز علمي لأبحاث الطاقة فتحول إلي وكر وبؤرة جهنم لمن دخله وان المعتقلين ينامون متراصين مثل السردين في العلب ومنهم من لم يخرج لشهور وآخرين لسنوات ومنهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر ومنهم من نقل إلي محارق بوسليم وعين زاره ولن أسألك إن كنت تعرف الشهيد ضيف الغزال أو السجين عبدالرازق المنصوري أو فتحي الجهمي رغم إن ما حدث لهم كان في عهدك.
ولن أسالك لماذا يسيطر القذاذفه علي ما يسمي بمؤتمر الشعب العام وهم الشيخ ألزناتي واحمد إبراهيم وإبراهيم عبدالسلام وان مكتب اللجان الثورية الحزب الوحيد والحاكم تحت سيطرة محمد المجذوب ألقذافي وان القيادة الشعبية الاجتماعية يسيطر عليها سيد قذاف الدم ألقذافي لان الجسم الغريب الشاذ يعول عليها أن تكون المرجعية التي ستنصب احد أبنائه في حال غيابه المفاجئ عن الساحة، وان إدارة السياسة الخارجية يسيطر عليها احمد قذاف ألدم ألقذافي وهو الوزير الفعلي للخارجية الليبية وان احمد عبدالكريم ألقذافي هو الوزير الفعلي للنفط وان الحاكم العسكري لليبيا خميس ألقذافي ويساعده خليفة حنيش ألقذافي (ابوبكر يونس جابر ومصطفي الخروبي صوره فقط)، وان مؤسسات المجتمع المدني الوهمية والنشاط الاقتصادي تحت سيطرة سيف وعيشة ألقذافي وان الاتصالات والتقنية والتنصت والتجسس والتشويش (بمعاونة الصينيين) تحت سيطرة محمد ألقذافي، وان الأمن والاستخبارات تحت سيطرة عديل ألقذافي عبدالله السنوسي، وان الأمن الخارجي الفعلي تحت سيطرة بوشعرايه فركاش صهر ألقذافي، وان المثقفين والإعلاميين في ليبيا هم تحت أنظار عبدالله عثمان ألقذافي الذي يعد في سيناريو جديد علي غرار سيناريو ندوة الفكر الثوري في السبعينات وووالخ.
دكتور شكري غانم/ مهما اجتمعت لجانك الشعبية أو المؤتمرات الشعبية ولجان الخبراء والتخطيط وغيرها يظل ألقذافي هو الحاكم المطلق قانونا بما يسمي بالشرعية الثورية وكلامه المرتجل وخطبه وهرطقته تصبح نافذة ومنهاج عمل، والشرعية الثورية صيغة بالية متخلفة تخلي عنها الرؤساءوحتى الملوك والسلاطين والأباطره منذ عهود إلا في ليبيا القذافي فقد رسخت .
إنني أسألك أن تنحاز للشعب الليبي، وتعلن معارضتك للجسم الغريب الشاذ وتقول كلمة الحق أمام السلطان الجائر ونظامه المتهالك الذي قارب علي الانتهاء لأسباب دوليه، وان التاريخ لا يرحم يا دكتور، فعجل أن تتغدى بهم قبل أن يتعشوا بك في الثاني من مارس، وقبل فوات الأوان لان التوقيت مهم لشخصك، واعلم إن معارضتك بعد رميك في مزبلة القذافي سوف لن تعني لنا شيئا.

ملاحظة للدكتور شكري غانم ما دفعني للكتابة هو :-
1- حديث جري بينك وبين الأخ محمد المبروك والأخ فوزي الشكشوكي منذ عدة شهور.
2- ما حدث يوم 1 فبرير في قاعة الشعب.

مع تحيات
بوشكاره
bushkara@yahoo.co.uk


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home