Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

أربعـينية الحسين

لاعلاقة لهذا الموضوع بما يجري من خزعبلات في كربلاء ولا في النجف، ولا بما يدور من قتال بين أبناء الشعب الواحد في المشرق الاسلامي.
لكنها السنون الاربعون التي مرت من عمري، قضيت اكثر من ثلثيها أتنقل بين أحياء مدينتي الحبيبة بنغازي، ثم انتهى بي المقام في أجمل مدينة في العالم ، زيوريخ الحبيبة ، فلله الحمد والشكر، ولأهلها الطيب الشكر والامتنان.

وحيث ان الاحتفالات بأعياد الميلاد وأعياد الزواج بدعة وضلالة، ان لم تكن كبيرة من الكبائر في مجتمعنا ، فقد قررت الاحتفال بهذه المناسبة لوحدي وعلى طريقتى الخاصة، وذلك بأن أكتب اربعين خاطرة، بدلا من اوقد اربعين شمعة.

وعلى كل حال إطفاء اربعين شمعة ليس بالامر الهين ، قد يستوجب الاستعانة بسيارة مطافئ إن لم يكن لديك شدوق كشدوق سيف بن ابيه.

ـ القبول بصناديق الاقتراع حكما في حسم الصراع على السلطة، تعني القبول بالتخلى عن الحكم طواعية، حكامنا يدركون هذه الحقيقة تماما، لذلك لن يرضوا بها ابدا.

ـ السياسة والاقتصاد وجهان لعملة واحدة، فلا اصلاح اقتصادي بدون اصلاح سياسي.

ـ الديموقراطية ليست آلية لتنظيم العلاقة بين الحاكم والمحكوم فقط ، بل هي مفهوم عام يحكم السلوك الابستمولوجي "صقع عليكم" للمجتع ، افرادا كانوا جماعات .

ـ الحرية لاتتجزأ...الحرية ليست منة من احد، بل هي حق طبيعي لكل البشر...الحرية لاتهب بل تنتزع إنتزاعا.

ـ الحرية هي الارض الخصبة التي تنمو فيه الافكار الصالحة والاخلاق الحميدة.

ـ ان كان الكلام من فضة فالسكوت ذلة وخنوع.

ـ ماضاع حق وراؤه مطالب.

ـ السلطة المطلقة مفسدة مطلقة.

ـ الدستور هو الاعلان الحقيقي لوقف اطلاق النار بين ابناء الشعب الواحد، وهو الحجر الاساس لانطلاق عملية البناء.

ـ الحكام افرازات لشعوبها، والمجتمات الخائفة هي التي تصنع طواغيتها.

ـ فصل الدين عن السياسة قد يكون الحل المناسب امام مانراه من استغلال للدين تجاوز حدالمعقول وتجييره لخدمة مصلحة الساسة الذين يعتبرون السياسة فن الممكن ولااخلاق فيها ولاقيم.

ـ الانظمة القوية هي التي تواجه معارضة قوية.

ـ كلما ضعفت الحجة، علا الصياح وزاد الصراخ.

ـ الكذب اسوأ الاخلاق على الاطلاق، واسماها الكرم.

ـ اذا اكثر الانسان من الحلف فهو كذاب.

ـ حمرة في الوجه، ولاغصة في الخاطر.تذكر هذا قبل ان تدين احدا مالا.

ـ اذا قيل لك: اسمع ولا تخبر احدا ، فأنت آخر من يعلم.

ـ ابغض الناس عند الزوجة الاولى هي الزوجة الثانية، واحبهم الى قلبها هى الثالثة.

ـ صديق واحد تحبه ويحبك، خير لك من اربعين لا تحبهم ولا يحبونك.

ـ كلما كبر جسم الرجل وضخم كلما قل عقله، وكلما قصرت قامته زاد مكره وكلما زاد وزنه خف دمه، وكلما كبر أنفه زادت فحولته، وكلما طالت لحيته كلما عظم خطره.

ـ اوفر الرجال حظا عند النساء هما الصلع، ماشية معاهم.

ـ كل الذمم يمكن شراؤها بالمال، التفاوت يظل في الاسعار فقط.

ـ أول الامور التى تخطر ببال الرجل اذا كثر ماله، الزواج بأخرى.

ـ اذا أكثر الرجل من الحديث حول حقوق الزوجة وحسن معاشرتها، فغالبا ما يكون من الرجال الذين يضربون زوجاتهم.

ـ إذا أردت ان تعرف من يقود دفة بيت من البيوت، الرجل أم المرأة، فانظر الى الاسم الاول لأكبر الابناء.

ـ في زيارة لاحد الاصدقاء لسجن الكويفية مؤخرا، فوجئ بأن اكثر اسماء السجناء تداولا هناك هى ، مصعب ومعاذ .

ـ دخول القدافي موسوعة جينيس للأرقام القياسية..فبعد رحيل جزار هافانا المرتقب، سيتربع عضو المؤتمر الشعبي الاساسي بومليانة على عرش اقدم رئيس في العالم، فحري بنا ان نفخر بهذا الانجاز الضخم. وتحية وفاء من القايد للشعب الليبي.

ـ عاد من المهجر، ليربي إبنه تربية اسلامية في بيئةإسلامية، فإذا بالإبن يطلع أكبر بياع حشيش في الماجوري.

ـ صاحب حرفتك عدوك... هذا مايفسر لنا سر غضب بعض عرابيي الاصلاح من عودة عضو المؤتمر الشعبي النشط محمد بواسير .

ـ سألت يوما لماذا لا تبدي تعاطفا مع الشعب اللبناني او العراقي او الفلسطيني؟
فقلت ما يستحق العطف والشفقة حقيقة هو الشعب الليبي المغمور. ثم كيف تريدني اتعاطف مع من لايقف الى جانب الشعب المقهور في محنته، بل يتسابق الى خيمة القذافى لأمتصاص ما تبقى من اموال الناس .

ـ خطرها على لبنان، من المواقف التي تثير الاشمئزاز، تلك الصرخات التى أطلقتها الاسر الاسترالية من أصول لبنانية، إحتجاجا على المعاملة الغير عادلة من قبل السلطات الاسترالية بإعطاء االاولية للسكان الاصلييين في عملية اجلاء الرعايا، هذا وقد اضطرت هذه العائلات لقطع أجازاتها ، تأهبا للعودة الى استراليا، بعدما اشتعلت الحرب وأشتد وطيسها تاركين وراءهم اهلهم وذويهم في مواجهه مع القدر.

ـ آن الاوان لكي يطلب الليبيون العفو والصفح منه على ماأجرموا في حقه ونكرانهم لفضله ...آن الاوان لكي يعتذر الليبيون له ولأسرته على خذلانهم له في منفاه حتى قضى ولاأحد بجانبه من شعبه ودفن خارج بلده...آن الاوان لكي يطلب الليبيون العفو والصفح منه إعترافا منهم بالجميل...ان لم يفعلوا ذلك فسوف لن يغفر لهم التاريخ.

ـ يقال ان القذافي بعث بقائد جنده ، يونس جابر الى دبى ليطلعه على حقيقة ما يروى عنها من تطور ورقي، ليعود الموفد من هناك بعد فترة ، موجزا له مارآه في كلمة واحدة ، قال له "والله ياأخ القايد شن نبي انقولك، ليبيا أيام الملك" ، فقال سيده : كشفة لك ياعبد السوء ألهذا بعثتك.

ـ أشد الصراعات التى يخوضها ألانسان ، تلك التى مع ذاته.

ـ الاستعانة بالظالم على الظالم، وسياسة تقاطع المصالح، لم تجني منها المعارضة الليبية سوى الفشل والهلاك ، عندما باعتها تلك الانظمة ، وقدمتها قرابين ، تزلفا عند نظام سرت الفاسد.، فخسرت قبل كل شئ مصداقيتها امام الشعوب المظلومة التى كانت تأن تحت وطأة تلك الانظمة.

ـ هناك مشكلة كانت وستكون وستبقى عقبة أمام اي خطوة في طريق بناء هذا الوطن، ولن تجدي محاولات القفز فوقها وغض الطرف عنها وتجاوزها ، في حلها ، الا وهي مشكلة الجفاء والكراهية بين الاقليمين الواقعين على طرفي شرق وغرب البلاد.

قرأت في مذكرات عميل الاستخبارات السابق بول فندلي ان اختيار القردافي رئيسا لمجلس الانقلاب لم يكن بمحض الصدفة، ولكنه كان الحل المرضي لجميع الاطراف بكونه ينتمي الى المنطقة الوسطى من البلاد، وهكذا تم نزع فتيل أول صراع كان سينشب بين مجموعة الانقلاب .

ـ في لقاء أجراه مذيع لقناة الجزيرة مع أحد الصحفيين الانجليز، وردا على سؤال حول عدم عرض الاعلام الغربي للمشاهد المروعة التي أعقبت القصف الهمجي لبلدة قانا، قال الانجليزي ان ثقافتنا ليست كثقافتكم، فنحن نتحرز في نقل هذه الصور الفضيعة مراعاة لمشاعر المشاهدين، فقلت سبحان الله، يراعون مشاعر الناس بعدم نقل الصور، ثم لايجدون اي غضاضة في مد الجيش الاسرائيلي بالاسلحة المدمرة لتسخدمها في قصف الضعفاء.

ولكني وقفت أسترجع كلام الرجل ، ودارت في مخيلتي مشاهد الاعدمات التي نقلها التلفزيون الليبي مباشرة وأمام الاشهاد ولم يستنكر ذلك من علماء الامة، وكذلك فعل الخميني بأسرى الجنود العراقييين، كما عرض التلفزيون السعودي صورا لجثث عناصر من القاعدة المروعة ، تم كل ذلك في صمت تام من علماء الامة وأئمتها.

ثم غصت في اعماق التاريخ متخيلا لمنظر الامام الزبير وهو معلقا أمام داره في مكة لثلاثة أيام، يراه من هب ودب، دون ان نسمع عن فتوى واحدة تدين هذا العمل، كما تخيلت السفاح إبن أبيه وهو يبعث برأس الحسين هدية ليزيد بن معاوية رضي الله عنهما، دون ان يستنكر أحد من كبار الصحابة، ثم تخيلت الحجاج وهو يبعث برأس الامام سعيد بن جبير للوليد بن عبد الملك بـ (دي إتش إل) ، ولم يستنكر أحد، فقلت ربما تسرعت في الحكم على الرجل.

ـ أحد فرسان البالتوك المصابين بالأرق الليلي، وجدته أحد الامسيات ممسكا بالمايك ويتكلم في السياسة ، ثم يوما آخرا واذ به يحدث الناس في أمور الحلال والحرام، ثم يوما آخرا وإذ به يتحدث عن الفن الشعبي والكشك، فقلت ماعلينا التنوع مطلوب، الى ان جاء يوم وسمعته يشرح طريقة لبراك والشربة، فقلت بععع، مافيش حد عند حبة منوم ياهو يعطيها له بيش يرقد وانتريحوا منا..

السلام عليكم

الحسين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home