Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

شيخوخة المعـارضة

لا احد ينكر ما قدمته فصائل المعارضة من تضحيات فى سبيل قضيتنا الوطنية منذ الثمانينات ولقد ضحى الكثيرون من المشرفبن على هذه التنظيمات باموالهم ووقتهم وجهدهم من اجل تقريب يوم الخلاص من هذا النظام الجائر الجاثم على صدرنا طوال الـ 36 عاما الماضيه ولكن مع تطور الزمن وتقدم السنين نشعر بان العطاء عند هؤلاء الاخوة الاجلاء من اجل قضية الوطن قد بدأ يتناقص ويرجع ذلك حسب وجهة نظرى الى تقدم السنين عند هؤلاء الاخوة وظهور امور اخرى على الواقع هى الان محل اهتمامهم واصبحت القضية الوطنية تعانى من ضعف فى رسالتها وفى قوتها عكس ماكانت عليه فى الثمانينات ووصلت بعض هذه الفصائل الى مرحلة الشيخوخة دون ان تقوم باقحام عناصر شابة بها وادخال دماء جديدة اليها تساهم فى استمرار هذه الفصائل المنهكة.
ان ما نشاهده فى الغرب لدى بعض الاحزاب والتنظيمات الغربية وهى تقوم بتطعيم كوادرها بعناصر شابة كثيرة الحركة لها القدرة على العطاء والتضحية لا تقل عن قدرة رؤساء هذه الاحزاب فى مرحلة شبابهم مما يضمن استمرارية ومواصلة الكفاح ولكن وللاسف الشديد لم نلاحظ هذا يحدث فى فصائلنا ومنظماتنا الوطنية واصبح التشبث بالرئاسة وبالكرسى هى القاعدة ونحن بذلك لن نكونوا بعيدين عما يطبقه القذافى من ديكتاتورية وعدم التداول على السلطة.
لقد تجد رئيس بعض الفصائل منذ السبعينات لم يتغير ولا يريد ان يترك الكرسى لعناصر شابة من فصيلة الا اذا افتكره الله.
اننى ادعو الى تجديد جميع الفصائل الليبية بادخال وجوه شابة اليها واعطائها المسئولية الكاملة للقيام بهذا العبء الذى اصبح ثقيلا على شيوخنا الذين اتمنى ان يبقوا كمستشارين لهذه الوجوه الجديدة يسدون اليهم النصائح ويوجهونهم معتمدين فى ذلك على خبرتهم الواسعة.
ان هذا هو الضمان الوحيد لاستمرار هذه الفصائل فى عطائها وخدمتها للقضية الوطنية اما اسلوب عدم التناوب على رئاسة الفصائل كما يطبق الان لهو اسلوب مرفوض رفضا تاما فكيف بالله عليكم نطالب النظام بالتداول على السلطة والاقتراع السرى فى حين اننا لا نطبق هذا على ارض الواقع فى فصائلنا وتنظيماتنا.
ان معركتنا مع النظام لا زالت لم تحسم بعد وعلينا ان ننظم انفسنا وفصائلنا من اجل مزيد من العطاء للقضية الليبية التى هى قضية كل مواطن شريف.
ان القاء كل الاعباء على لجنة المتابعة للمؤتمر الوطنى وعلى الاخوة المخلصين فيه هو فى نظرى تكليف هذا المؤتمر بمسئوليات قد تفوق يوما من الايام طاقته ويصبح عاجزا عن تحقيقها.
ان قيام المؤتمر الوطنى لا يعنى باى حال من الاحوال ان تخلد الفصائل الوطنية الى الخمول والضعف بل يجب ان تكون هذه الفصائل السند القوى للمؤتمر تساعده على القيام بكل ما يناط به من اعمال وهذا لن يتحقق الا اذا تم تطعيم هذه الفصائل بعناصر شابة متحمسة لقضيتها ودماء جديدة تجرى فى عروقها يكونون جنود اوفياء لمعركتنا المستمرة مع هذاالنظام وعندها سنرى فى المظاهرات المئات بل الالاف من الشباب الليبيين المتحمسين لقضيتهم تحمس الكهول لهذه القضية فى الثمانينات.

د. سيـبتموس


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home