Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

لماذا تجاهـل العـقيد طلب البغـدادى المحمودى

هل من المعقول ان يتغير القذافى بين يوم وليلة؟ هذا من الصعب على العقيد القذافى والذى يعتبر نفسه مخلص الجماهير من ظلم الملك ادريس ومحرر ليبيا من الأنجليز والأمريكان وحتى الطليان. الأن بداء يصنف نفسه بأنه مسيرته هى امتداد للمجاهدين وانه يسير على درب عمر المختار والبارونى والسويحلى وغيرهم. لقد تحدث العقيد كثيرا خلال الشهرين الماضيين وكان يبحت عن مخرج له والى الثوريين الكبار. حاول تصنيفهم الى عملاء وخونة ومحبى المال ولكنه لم يستطع ان يقول ذلك لهم. خلق لهم الأعدار واباح لهم السرقة من اموال الليبيين. حتى وان سرقوا الملايين فأنه سيغفر لهم طالما قالوا صرفناها على اولادنا واحفادنا وحميرنا وعشيقتنا وحتى على سيارتنا واعرسنا. المهم يأتى كل واحد بسبب وسيعطيه العقيد صك الغفران ثم يبداء من جديد سيعطيه ربما صك غفران اخر له والى اولاده.
الكلام عند العقيد كثير والفعل قليل، وكرر ذلك هذه المرة وتوعد بسحق كل من يقف فى طريقه اويحاول تغير مسيرته الخضراء ومنعه فى الوصول الى حلمه فى جماهيريته السعيده.لقد رجع الى مثل قبل بسحق اعدائه وكتيرا منهم بالخارج. هل سسيسحق ابنه سيف السلام قائد الشباب الليبى وصاحب فكرة المليون حافظه وكمبيوتر ومنزل والخ قائمة المليون. نتمنى ان لا تشمل القائمة انتاج مليون اخر من الفقراء فى ليبيا والذين يريدون حل عاجل حسب كلام العقيد.
ناتى الى طلب الدكتور البغدادى المحمودى فى خطاب العقيد القذافى يوم الخميس 31/8/2006 امام مايسمى بللجان الثورية ورفلق القائد والضباط الأحرار ويمكن الأطلاع على الخطاب كامل من خلال الموقع التالى www.akhbar-libya.com
يابغدادي هل توجد حاجة نسيناها ولم نقلها ؟
- متحدث / الدكتور البغدادي المحمودي / أمين اللجنة الشعبية العامة :
كل سنة وأنت طيب يا أخ القائد بهذه المناسبة السعيدة
الأخ القائد تناولت تقريبا كل الورقات سواء التي تم إقرارها في مؤتمر الشباب أو التي نادت المؤتمرات
وأوصت بها خلال دراستها للملفات التي عرضت عليها خلال الفترة الماضية ، وهذا طبعا لا شك سيكون برنامج عمل كبير يحتاج منا كلنا سواء في حركة اللجان الثورية أو الضباط الأحرار أو الجهاز التنفيذي القيام بهذا العمل الكبير الذي هو فعلا طموح شعبنا وطموح مؤتمراتنا الشعبية الأساسية
هناك بعض الأشياء يا أخ القائد .. أولا لدينا خبرات مازالت خارج الجماهيرية ونتمنى بهذه المناسبة أن تدعىهذه الخبرات سواء كانوا أطباء أو طيارين أو فنيين يشتغلون بالخارج الآن نناديهم بهذه المناسبة ليرجعوا إلى الجماهيرية ليواكبوا حركة التنمية ونبدأ في برنامجنا الطموح الذي ذكرته الآن......... وشكراً الأخ القائد

لم يرد العقيد على الدكتور البغدادى لا من قريب ولا من بعيد واستقام وغادر المكان. لقد بداء البغدادى بالتأكيد على ماقاله سيف الأسلام فى لقائه مع الروابط الشبابية وحاول البغدادى اقحام اللجان الثورية فى هذا العمل والضباط الأحرار . لم يعرف البغدادى بأنهم هم المعنيين بالقطط السمان ومافيا ليبيا والسراق والمخموريين ومن سيطلبون الغفران .
لم يرد العقيد على طلب البغدادى بتوجيه نداء لليبيين بالخارج. فعلا هنالك ليبييون رجعوا ومازالوا يرجعون فى كل يوم ويقدمون خبراتهم ويقمون بمجهودات كبيرة والكتير بدون اى مقابل ولكن هل البغدادى يعرف هؤلاء؟ كل ما هو موجود وعود زئفة وكلام على ورق ومزيدات عن هؤلاء الخبرات. فمثلا لو نأخد قطاع الطب. هنالك اكثر من 2000 طبيب ليبى بالخارج ويوجد اكتر من 300-400 مستشار واخصائى فى مختلف التخصصات وحتى فى التخصصات النادرة. الى هذا اليوم وكل طبيب يحاول جاهدا ان يقدم خدمة الى ليبيا والكل يطمح ان يساعد. هنالك عراقيل كتيرة ومنهم من رجع ولم يتحصل على عمل الىحد الأن ورجع الى الخارج. هنالك البيروقراطية الزائدة ومازال هنالك من يعرقل فى كل شئ. طلب البغدادى فى محله ومسيرة الأصلاح تتطلب ذلك ولكن على العقيد ان يقوم بهذا. وحتى وان قام العقيد بنداء لهؤلاء الخبرات وفعلا قام بها. هل سيسمح الحرس القديم من امثال البغدادى المحمودى واحمد ابراهيم والطيب الصافى ومصطفى الزئدى وكتيرون بان يتم هذا وبسهولة . هذا من المستحيلات السبعة لان هذا الكلام للأستهلاك المحالى اولا وللعالم الخارجى ثانيا.
المشكلة ليست فقط بأن يوجه نداء، المشكلة فى العناصر المنفدة لهدا النداء وماذا سيجد هذا الخبير فى ليبيا؟ من يصنع القرارات فى ليبيا ضد ان تتقدم ليبيا ومن يصنع القرار ضد ان ينعم ابناء ليبيا بثروتها ومن يصنع القرار هو من خرب ليبيا ومازال وسيستمر فى تخريبها ومن يصنع القرار هو من سيقف ضد هذه الخبرات ويعرقل رجوعها.
اول ما يعمل به هو ابعاد اللجان الثورية عن دفة الحكم وصنع القرار اذا كلنا نريد خيرا لليبيا ولشعبها. هذا اهم الأشياء ،لأن وجودهم يعتبر عرقلة لمسيرة الأصلاح والتى ينادى بها سيف الأسلام وبعض الليبيين بالداخل والخارج. الخبرات الليبية بالخارج هى كنز لليبيا وستجنى ليبيا ثمارها بعد ان يكون هنالك استقرار سياسى فى ليبيا، ام الأن فهنالك تخبط كبير وعدم وضوح لسيسات ليبيا الداخلية.
الأستفاذة من هذه الخبرات موجودة دائما وحتى وان لم ترجع فهى لن تبخل على ليبيا بشئ ويمكن الأستفاذة منها الأن فى التخطيط لليبيا وبناء ليبيا الجديدة ولكن بشرط واحد، وهو ابعاد اللجان الثورية عن مسيرة الأصلاح والذى حاول البغدادى اقحامهم فيه. لن يكون هنالك اى تقدم فى ليبيا دون البداء فى التغير السياسى. كما قال سيف القذافى"لا توجد ديموقراطية فى ليبيا ونحن ننافق فى انفسنا". من لديه بعد نظر سيفهم هذا ، لانه لن يتم اى اصلاح بدون اصلاح سياسى وهذا مايطلبه الليبيين سؤ بالخارج او بالداخل. تجربت القذافى تعتبر غير ناجحة وكما قال هو الناس لم تفهمها وربما سيأتى يوم وتفهم والأن يجب ان تتوقف هذه التجربة. ليبيا محتاجة الى اصلاح سياسى وهو من نفسه سيولد الأصلاح الأقتصادى وتكون مشاركة الخبرات الليبية بالخارج قد اكتملت ويصدق البغدادى فى نداءه.

هل سيرد العقيد على اقتراح البغدادى. لآ يمكن ان يفعل ذلك لأن العقيد لايحب ان يكون احد احسن منه ولايحب العلم والمتعلمين والمتفوقبن وهو فى كل يوم يطلب من الليبيين بالذهاب الى افريقيا السوداء؟ ونطمح ان لا يكون اقتراح البغدادى يعنيهم؟

سننتظر رد العقيد وليبيا وطننا وآلله يحمى ليبيا وشعبها.

طبيب ليبى بالخارج


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home