Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

جريمة القذافي في تغـييب الإمام الصدر

مساء يوم 3 سبتمبر 2006 عرضت قناة المنار الفضائيّة التابعة لحزب الله الحلقة الأخيرة من برنامجها الوثائقي "الإمام المغيّب" والذي روت فيه شهادات مسئولين ومثقّفين ورجال سياسة لبنانيين سابقين وحاليين. وكانت أ:ثر فقرات البرنامج إثارة بالنسبّة لليبيين،الفقرة الختاميّة منها، إذ جاءت على النحو التالي: · تحدّث السيّد يوسف حسن أحد مسئولي (تنظيم المحرومين) الذي أسّسه الإمام فذكر : أن المخطّط الذي أعدّه كيسنجر وزير خارجيّة أمريكا،وقتذاك،وتواطأت معه الدول الغربيّة – دعما لإسرائيل طبعا،كما هو الحال اليوم- يقضي بتقسيم لبنان إلى : طرابلس والبقاع وما يتبعهما في الشمال تنضمّ لسوريا.- دويلة مسيحيّة في جونيه والجبل – دويلة درزيّة في الشوف وقسم من الجبل – دويلة في الجنوب يستوطن فيها اللاجئون الفلسطينيّون،وتكون هي الدولة الفلسطينيّة،وبذلك تندلع الحرب بينهم وبين الشيعة في تلك المنطقة إلى ما لانهاية. · عرض خطابا للقذّافي بشكل واضح لم يعاد بثّه قطّ من أجهزة القذّافي الإعلاميّة،قال فيه : إن الإمام موسى الصدر هو صنيعة لإسرائيل وعميل للسافاك (بوليس شاه إيران السرّي) وقد جاء الإمام إلى لبنان لتثوير الشيعة فيه حتى يصبحوا عملاء لإسرائيل ويخدموا مخطّطاتها ضدّ الفلسطينيين.. · أظهر البرنامج سفنا ليبيّة محمّلة بالسلاح (مدافغ ثقيلة ودبّابات) جاءت إلى صور من ليبيا ،ولكثرتها وعدم وجود مخازن لها - كما ذكريوسف حسن- فقد كانت تودع في البساتين على مرأى من النّاس. · جاء كلّ ذلك بعد أن وفّق الإمام الصدر في إطفاء نيران الحرب الأهليّة في لبنان،عن طريق جهود جهيدة متنوّعة أتى على ذكرها البرنامج الوثائقي. ولكن الضغوط المخرّبة لجهوده ازدادت على الصدر من عدّة جهات ومنها حكم القذّافي،حيث زار عبد السلام اجلود بيروت أكثر من مرّة لهذا الغرض،فقرّر الإمام أن يقوم بجولة في العالم العربي،طالبا من حكّامه العون لإشاعةالسلم والوحدة في بلاده. وكان الجزائر أوّل محطّة له. وعندما قابل رئيسها بومدين،نصحه بأن يزور القذّافي فقام الإمام بذلك مع رفيقيه. وانتهى التعليق في البرنامج بالتساؤل عمّا إذا قابل القذّافي الإمام أم لا،مع إظهار صورة لهما وهما يبتسمان. ثمّ يؤكّد أن معمّر القذّافي هو المسئول الوحيد عن تغييب الإمام الشيعي حتى اليوم. ونترك للقاريء فرصة التأمّل والإستقراء!

ليبي متربّص


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home