Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

البلاء المهـول في هـذيان عـصام العـول

لقد أثبت مقال عصام العول المرسل إلى هذا الموقع(*) أنه حقاً "لص غير ظريف". فلا يكاد يوجد سطر في مقاله إلا وبه خطأ إملائي، أو لغوي، أو نحوي، أو مطبعي، أو علامة من علامات الترقيم في غير موضعها. عنوان المقال نفسه لم يسلم من خطأ نحوي بشع. حتى آيات الله لا يجيد اقتباسها وهو يدّعي أنه يتلو القرآن آناء الليل وأطراف النهار. لو طلبت طفلاً مسلماً من شبه القارة الهندية أن يكتب كلمة (القرآن) لما كتبها كما دونها العبقري "المحسود": (القرءان). "سيبويه الجماهيرية" يرفع المجرور (أغلبهم من العائدون)، ولا يعرف أبسط قواعد النحو من مبتدأ وخبر، وفاعل ومفعول، بالإضافة إلى جهل كامل بقواعد الهمزة.

ثم تبلغ صفاقة الوجه بهذا الكذوب النرجسي الذي ملأ قلمه بالحديث عن الذات، مثله في ذلك مثل مريض آناربر (غدري العوجة)، أن يدعي ويقول إن: "أغلب تقارير المنظمات الدولية أصبحت أشارك في صياغتها وتصلني الدعوات من أجل المساهمة فيها". هذا الجاهل لا يجهل بأنه جاهل فحسب، بل يظن نفسه أنه وحيد دهره وفريد عصره.

سأورد بعض أخطائه على سبيل المثال لا الحصر، وقد اقتصرت على الأخطاء الشنيعة فقط، أما الأخطاء الأقل شناعة فلم ألتفت إليها، وتجاهلت أيضاً الأخطاء المطبعية، والكلمات العامية، وهي بالعشرات:

1- العنوان: "... فوزوا بخمسين دينار ..." الصحيح (ديناراً). واضح أنه لا يعرف حكم المعدود لأن الخطأ تكرر أكثر من مرة كما سنرى.

2- "في إحدى سيارات الركوبة". الصحيح (الركوب).

3- "أشرف بقعة على اوجه الأرض". الصحيح (وجه).

4- "حيث اطهوا". الصحيح (أطهو).

5- "القرءان".

6- "لوجه الله ولينىء". الصحيح (ولينأى).

7- "اغلبهم من العائدون". الصحيح (العائدين).

8- "وبخاصة هؤلاء التبع المزروعين. الصحيح (المزروعون). المزروعون: بدل من (هؤلاء) وهذه مبتدأ.

9- "وليتفهم القراء الكريم". الصحيح (الكرام).

10- "نهبها الفاسدون وابنائهم". الصحيح (وأبناؤهم).

11- "وهل تعتقدون انه صعبا". الصحيح (صعبٌ).

12- "أتعتقدون المسئلة". الصحيح (المسألة).

13- "ووقع صديقنا في المصيدة ويبدوا". الصحيح (يبدو).

14- "وتناسى بأن". الصحيح (تناسى أن) لأن "تناسى" لا تتعدى بالباء.

15- "قدرها خمسون دينار". الصحيح (ديناراً).

16- "فريقا يشتغل على المنتديات، وفريقا يشتغل على المواقع". الصحيح (فريقٌ بالرفع في الحالتين).

17- "فقد نشر بها أكثر من 30 مقال". الصحيح (مقالاً).

18- "عموماً أريد أن أسئل". الصحيح (أسأل).

19- " هل يسرق مقال كامل". الصحيح (مقالاً كاملاً).

20- "لأنني كنت مبتدئ". والصحيح (مبتدئاً). نعم، كنتَ مبتدئاً، ولا زلت كذلك، يا جاهل.

21- "وجدوني سليط اللسان واكشف في أوراقهم". الصحيح (أكشف أوراقهم).

22- "هؤلاء التافهون الذين اساؤا للثورة وسمعتها وهم ليسوا بليبيين". الصحيح (الذين أساؤوا للثورة ليسوا بليبيين).

23- "بل مجرد لقطاء عائدون". الصحيح (عائدين)، صفة (للقطاء) وهذا مضاف إليه.

24- " ومن في سني يتمنون مسكن فخم وسيارة فارهة ويعشق السفر". الصحيح (مسكناً فخماً... ويعشقون).

25- "... أو أكون محسوب". الصحيح (محسوباً).

26- "... بعض ممن يدعون انهم اصحاب...". الصحيح (بعض من يدعون).

27- "أموراً عديدة جعلتني". الصحيح (أمورٌ...).

28- أو دسائس حيكت من ورأي". الصحيح (ورائي).

29- "وبخاصة مثقفينا المقيمين". الصحيح (مثقفونا المقيمون)، مبتدأ.

30- "شجعتني على عدم الالتفاف". الصحيح (الالتفات).

31- "لأخباري على مواقفهم اتجاهي". الصحيح (تجاهي)، وقد تكرر هذا الخطأ أكثر من مرة.

32- "وهناك طبعا تصرفات من بعض المثقفين الذين تصرفوا وفق معطيات بطبيعة الحسد". (اشرح ما تحته خط).

33- وسترى أيها الغبي حجمك الصغير الذي يراه الآخرين كبيرا". الصحيح (الآخرون). رسائل التهديد المزعومة من إنتاج القلم السقيم نفسه.

34- قسما بالله سأعمل على تصفيتك جسديا إن تجرأت تجاوز الخطوط الحمراء. الصحيح (إن تجرأت على تجاوز).

35- "20 رسالة تهديد.. منها لا أستطيع نشرها". الصحيح (منها ما لا أستطيع نشره).

36- "وان يكون اللقاء مفتوح". الصحيح (مفتوحاً).

37- "إن لم يقدم لي اعتذار رسمي". الصحيح (اعتذاراً رسمياً).

38- "عبر بريدي الإلكتروني أصيغه أنا بطريقتي". الصحيح (أصوغه).

39- وللعلم فقط وجهت بيان". الصحيح (بياناً).

40- "والله متماً لنوره ولو كره ...". الصحيح (والله متمٌ نوره...).

41- "ستجد المقال بنفس الطريقة منشور" الصحيح (منشوراً).

42- "كما انني اريدكم ان تلاحظ". الصحيح (أريدك أن تلاحظ) أو (أريدكم أن تلاحظوا).

43- "أما بالنسبة من اتهمني". الصحيح (لمن اتهمني).

هذا ما أنجبه عهد القذاذفة الأسود: عصبة جاهلة أمية، لا تعرف إلا لغة الحقد، والفحش من القول، والسوقية المبتذلة الرخيصة.

لقد حذف عادل صنع الله من مقال العول أكثر من ثلاثمائة كلمة قبل أن ينشره في موقعه، ولم يصحح إلا بعض الأخطاء الفاضحة، وفاته كثير منها بما فيها الخطأ البشع في العنوان. وربما أدرك صنع الله أن الأمر لا يقتصر على الأخطاء، بل المسألة مسألة تركيب جملة عربية سليمة، وهي مسألة غائبة تماماً عن لغة صاحبنا، فبالإضافة إلى العيوب اللغوية المعروفة، امتلأت لغة المقال بالعيوب التالية:

1) عدم اكتمال الجملة.

2) عدم ارتباط الجملة بما قبلها أو بعدها.

3) عامية تركيب الجملة.

4) لغة متفككة غير مفهومة، وأسلوب متنافر.

هذه الأمور لا يستطيع أي محرر علاجها لأن المحرر لا يستطيع أن يخلق كاتباً، فالكتابة فن وفكر وسليقة قبل كل شيء. حتى لو خلا المقال من الأخطاء اللغوية، وكل النقائص التي ذكرناها، فهو ليس أكثر من عربدة صبيان، فلا فكر فيه ولا مضمون، مجرد صراخ شخص مصاب بنرجسية مستعصية. عصام العول صبي مغرور جهول، يبحث عن دور وشهرة في عالم الكتابة والنثر، وهو يجهل حكم المبتدأ والخبر.

وختاماً أقول لسليم الرقعي، أو (سعدون) كما يسمي نفسه في (ليبيا الحرة)، الذي تصدى يدافع عن العول في "منتدى القلم الليبي"، حيث يروج مع صاحبته (سعاد) للحكم الوراثي الجماهيري: اذهب لطبيب نفساني واعرض عليه ما تعانيه من انفصام في الشخصية، واضطراب في التفكير. لقد خضت في كل كبيرة وصغيرة، وتفلسفت في كل شاردة وواردة، من الطبخ المقارن إلى فك رموز القرآن، مروراً بالصلعة ومحاسنها والقرعة ومساويها، ولكن كف، يا عزيزي، عن التنظير للمعارضة ومحاولة إيجاد الحلول لها، فلستَ أهلاً لهذه الأمور. اهتم قليلاً بما تحت "القرعة" من خلل وفراغ. صم قليلاً عن اللغو والثرثرة، خفف من استخدام علامات الاستفهام والتعجب، ولا تنسَ أن تحتفظ بقليل منها لطبيبك النفسي.

وتحياتي لك وللعول ولكل مخرف مسطول.

طالب إعـدادي
________________________________________________

(*) للاطلاع على مقال العول :
http://www.libya-watanona.com/letters/v2006a/v03oct6i.htm


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home