Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عتـّوق (بالليبي) حتى النخاع

أخيرا نطق العتوق بإسمه الحقيقي ، مايدل على صدق كل ماقيل فيه من تصرفات وسلوكيات صبيانية ، ورسائل بأسماء وهمية ، ودرجات علمية غير مستحقة ، وأخيرا نفسية مريضة أخبرت عن نفسها دون أي مواراة.
ياولدي ياعتوق من الذي تحدث عن الثورة وخيانتك لها أو عدم حبك الشديد لها. إن مشكلة الطلبة معك ليست فيما قلت عن الإخلاص للثورة وحب الوطن فهذا مايمكن لأي شخص أن يدعيه.
إن مشكلتك بإختصار هي أنك لم تدرك سن النضج بعد ، ويبدو أنك لن تدركها ، ذلك لأنك لم تمنح فرصة إدراكها بصورة طبيعية ، ووجدت نفسك في مسؤولية أكبر منك فقدت رشدك وتوازنك النفسي من تأثيرها وطفقت منذ أول يوم لوصولك الى الساحة الكندية في توجيه الإهانات للطلبة والحط من قدرهم بداعي وبدون داع ، تتوهم أنك تطبق القوانين واللوائح وأنت في حقيقة الأمر كنت تمارس عقدا نفسيا يعتقد الجميع من حولك أنها تعود لسنوات طفولتك المبكرة.
ألا تتذكر كم من طالب طلبت منه بطريقة غير مهذبة مغادرة مكتبك لأنك مشغول ، وأنت في حقيقة الأمر لم تأتي إلا لخدمته هو وأمثاله. ألا تتذكر كم طالب إتصل بك على الهاتف ورفضت أن تتحدث معه مدعيا على لسان الموظفة أنك مشغول وليس لديك وقت أن ترد على طالب تفصله عن مدينة أوتاوا الاف الكيلومترات يتصل لشأن من شؤون واجبك الذي تتقاضى عليه الاف الدولارات شهريا. ألا تتذكر كم من طالب إتصلت به بغتة لتبلغه أن منحته إنتهت وعليه فورا مغادرة الساحة دون نقاش. ألا تتذكر أحد الطلبة الذي بكى من تأثره حين قذفت بوجهه رأيك فيه بكل تكبر وعنجهية أن شخصيته ليست شخصية دكتور وأن الكنديين نظرا للونه وملامحه الغير جذابة لن يقبلوا به وعليه أن يكتفي من محاولة الحصول على قبول. هل تتذكر طالبة شرعت في دراستها وبعد ثلاثة أشهر إكتشفت أن الجامعة إشترطت عليها مادة إضافية للغة الإنجليزية تدرسها مع المواد المقررة فثارت ثائرتك وأوقفت عنها منحتها ورفضت دفع رسوم الدراسة لإجبارها على المغادرة. ألا تتذكرعلاقتك بنت البدون التي كانت الفاتقة الناطقة في شؤون المكتب الثقافي والتي توجت باليوم الذي الذي إصطف فيه موظفوا المكتب أمام باب المكتب المغلق في إنتظار المفاتيح الذين سلمتهم حضرتك من ضمن ماسلمت الى موظفة أجنبية أجبرت الجميع أن ينتظرها ذلك اليوم حتى تأتي سيادتها وتفتح باب القسم الثقافي بالمكتب الشعبي العربي الليبي للموظفين الليبيين. ألا تعتقد أن دخولك في مهاترات مع الطلبة على صفحات الإنترنت يدل على قلة خبرتك وجهلك بواجبات موظف دبلوماسي كلف بتمثيل الدولة الليبية فيما يخص الإشراف على الطلبة الدارسين على حساب المجتمع ، ألم تسأل نفسك يوما ما شأنك أنت بأموال إتحاد الطلبة وبمن يتولى مهمة أمانة الإتحاد.
ألا تتذكر حين أقدمت على إنتحال شخصية أستاذ مجهول الهوية وكتبت رسالة تمدح فيها نفسك بلسان أستاذ كان يدرسك منذ أكثر من عشر سنوات جاهلا لسوء تقديرك أنها حيلة لا تنطلي حتى على طفل صغير.
ألم تقم منذ أسابيع قليلة ولعدة مرات بمحاولة تشويه المشرف الطلابي الجديد الذي لم نرى منه إالا كل خيروفي حدود القوانين واللوائح ، الأستاذ مفتاح نجم الذي قمت بوصفه بأسوأ النعوت بأسلوب أقل مايقال عنه أنه هابط ويدل على طوية سيئة أدت بك الى مايراه القاصي والداني على سمعتك ومستقبلك الوظيفي.
ألم يرى الجميع وبوضوح تام أن الشكاوى إنتهت يوم غادرت أنت مهمة الإشراف على الطلبة. ألم تسأل نفسك سؤال واحد ، مامعنى هذا الهدوء الكامل الذي تلى مغادرتك المكتب الثقافي؟ هل معنى ذلك مثلا أن الاستاذ مفتاح لا يلتزم بالقوانين أو اللوائح؟ أو أن الطلبة أخذوا شيئا أكثر مماقررته الدولة لهم؟
أخيرا ، ألا تدل رسالتك العلنية الأخيرة على إرتعادك لمجرد فكرة أنك تقف موقفا مضادا لطلبة سرت ؟ وأنك لمجرد ظهور هذه الإتهامات على الإنترنت شعرت بالرعب لهذه الفكرة وسارعت إلى الكتابة بإسمك الحقيقي محاولة لدفع التهمة عنك وإدخال قصة إخلاصك للثورة وحبك للوطن ولجماعة سرت والموظفين السابقين؟ ألم تتعلم من الثورة أن الإخلاص لها لا يتجسد في الإخلاص لطلبة سرت ، وأن طلبة سرت هم كغيرهم من الطلبة من باقي أنحاء الجماهيرية وأنك إذا أردت أن تكون وطنيا مخلصا عليك أن تحسن معاملة كل الطلبة من جميع المناطق وليس طلبة سرت فقط.
نصيحتي لك أن تتوقف عن هذه الصبيانية الطاغية على تصرفاتك وأن تعيد النظر في سلوكياتك وطريقة معاملتك للناس وأن تعتبر حالتك الآن كموظف عاطل عن العمل هي مجرد درس لك عليك أن تستفيد منه للمستقبل ، وأن تلتفت للبحث عن وسيلة تمحو بها هذا الصيت السيء الذي صنعته لنفسك بتصرفاتك الخرقاء وأحسن شي لك تفعله أن تحاول الحصول على قبول للدراسة وتحقيق حلمك بأن تكون دكتورا حقيقيا وليس مجرد حرف دال تضعه أمام إسمك أو لفظ تجبر الموظفات والطلبة المساكين على نطقه مرفقا بإسمك دون أدنى وجه حق.
أرجو أن تقبل نصيحتى ، والسلام على من إتبع الهدى.

التوقيع : طالب مش من جماعة سرت


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home