Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى طلاب كندا

عـندما يتآمر أشباه الرجال، بيدق مونتريال الأنثوي وخرتيت منيتوبا واللص الحليف من هاليفاكس وفاقد الذات صبي كالغاري ومهرج تورنتو، هذه هي مجموعة الإتحاد الطلابي في كندا حالياً.

سمعت كثيراً في طفولتي بالمثل القائل كسكسله يرجع لأصله، ولكن خلال تواجدي في ساحة كندا كطالب رأيت تطبيقاً كاملاً لهذا المثل، ففي علم الميتافيزيقا يقولون أن بعض الظواهر كتذكّر إنسان عندما يمر بمكان معين بأنه قد مرّ منه سابقاً وتفسيراً لهذه الظاهرة يقولون أن هذا الإنسان أما أنه كان كلباً أو خنزيراً ، وعلى الرغم من أتفاق الناس على أن الكلب أوفى مخلوق ولكننا في مجتمعاتنا ، نَصِفُ كل الأعمال الخيانية والأعمال المنحطة وغير الرجولية بنسب صاحبها الى فئة الكلاب وهذا عُرفٌ من أعرافنا ولكن ليس من الشائع أن نجد صفة الكلب وصفة الخرتيت في شخص واحد – والخرتيت هو نوع من أنواع الخنازير ، ويقال عن الخرتيت بأنه الأقرب الى بني البشر من حيث الأنسجة، وحسب القرآن الكريم ، فإن الخرتيت هو عبارة عن مجموعة من اليهود خانوا عهدهم الى الله وكفروا بسيدنا موسى ، فأنزل ربك عليهم سخطه ومسخهم فجعل منهم القردة والخنازير. وأعتذر للقراء الأعزاء عن الإطالة في سرد هذه المقدمة لما لها من علاقة بما يلي، فسبحان الله ، فقد سمعت أن الأسبوع الماضي رأى فيه الطلاب آيات الله كلها وأكتشفوا ان بعض الناس لا محالة أصلها لا بد أن يكون خرتيت واما ان يكون كلب.
سمعنا أن في الأسبوع الماضي جلس السارق والبطل الهمّام تاجر المواقف إبن الأولياء الصالحيين ، يتآمر مع من كان يتباهى طويلا ً بأنه كشفه للرأي العام من أجل مصلحة الطلاب ، والغريب في هذا الإنسان الظاهرة الذي أجده جديراً بالبحث والدراسة لقرب شبهه بالخنزير ، فحتى الله كان يعطي إشارات لفهم نوعية البشر فلم يجعل له رقبة إنما جعل رأسه بين أكتافه مباشرة- حتى لا يستطيع رفعه بين الرجال - فعندما يريد الإلتفاف يلتفت بكامل جسده ، ولله في خلقه شؤون. ولكن الأدهى واللأمرّ هو تفنن هذا الإنسان في علم الفتنة والمؤامرات وإكتساب مهارة تجارة المواقف وإنحطاطه الى أسفل الدرجات ، فحتى لو إستعرنا من الأمثال السابقة والتي تم نشرها في هذا الموقع بوصفه احد الأشخاص بأنه يعرف من أين تلحس القدم فلن نوفيه حقه ، هذا الإنسان على حد قولة إخواننا المصريين "واخِد في نفسه مقلب" وأستغرب أهو حقاً إنسان أم أن له علاقة بعلم الميتافيزيقا وهذه شخصية ما يسمى بـبشير السوء والخسة BB المتشدق بإنتمائه الى عائلة الأولياء الصالحين ولكني أجد أن إنتمائه أصلاً لا يعلم به إلاّ الله، هذا الإنسان المتفنن في كل أعمال القذارة لدرجة لا توصف ، فقد عرفت من أقرانه في الحارة التي عاش فيها أنه تفنن في طفولته في تجارة العسلوس والرب والطابوني ثم تطور فتاجر على طريق كعام في التن والهريسة وعندما تقدم في العمر افترض أن يكون راشداً ، لم يميّز بين تجارة الهريسة وتجارة الكلمة فأصبح بائس مثله كمثال نوع من النساء تميل أكثر لمن يدفع أكثر ورغم تمرسه في التجارة إلا أن الفشل كان دوماً حليفه لعدم قدرته على إختيار زبائنه، وحتى نعطي هذا الإنسان حقه من الصفات فإننا نحتاج الى أيام وليال لسرد تفسيرات هذه الشخصية المنفردة في بشاعتها، فنجده اليوم يتآمر مع سارق الأمس لمجرد أن يكون هو الجوكر ويأتي ويدفع بيدقه الأنثوي الذي يتفنن في إخفاء مكره حتى أجزم أنه فاق الثعلب فيه ، وهو ما يعرف بالترميسي، الآتي الينا من المجهول وأصبح في ظرف نصف ساعة من التآمر بطل هوليود ومنقذ كندا من براثن الأشرار بعد أن ربط نفسه مع عدوه بالأمس ومن كان يشترط محاسبته ليخلعه من عرش السرقات حتى يتولى هذه المؤسسة المنكوبة ، فمن سارق الى بيدق فاشل في كل شيئ ، فوالله لو بقيت في يد اللص لكان الحال أفضل من أن تكون في يد الدمية الذي يحركه الخرتيت ، كما تألمت لحال الطلاب في هذه الساحة خصوصاً عندما برزت هذه الزمرة وتآمرت ونكثت العهود وسرّبت الإشاعات تحالفاً مع إناس باعوا حتى رجولتهم ليبقوا في ذاكرتنا أقل من أشباه الرجال وليس رجالاً.
اما فاقد الذت صبي كالغاري يذكرنا بالمثل القائل إن البغل سُئل من أبيه؟ فقال إن خالي الحصان، فعندما تتكلم معه أول شيئ يقوله أنه من الزنتان وكأنه يريد إخفاء قبح عمله وشكله بالإنتساب الى هذه القبيلة العريقة المعروف عن أهلها الصدق والشهامة ، فوالله حتى لو كنت من بني هاشم فانت فاقد لكل معاني الرجولة.
إخواني الطلبة ، هذا الترميسي الذي عرفناه خجولاً يقول عن نفسه مراراً وتكراراً بأنه ليس رجل ، ولا تجد في فمه إلا ّ كلمة "علي الطلاق" والذي أسس موقع stupid attug .com أيام نضاله كما يصفها ، الذي يحول نفث دخانه إنطلاقاً من المبدأ الذي يقول أنا أدخن فإذاً أنا رجل ، نظراً للعقد التي عانا منها في طفولته وصباه فسبحان الله حباه بكل مواصفات الأنثى من صوته حتى نظرته ولكن ميزه عنها بصلعته المزركشة التي لولها لأختلط الأمر علينا، نجده اليوم يأتي وعيناه المقتظتان بالشر تتفتحان على المبلغ المخصص للإتحاد حتى يكتسبه هو وسيده الخرتيت الذي يعاني من عقدة التهميش ، بعد أن أميناً مساعداً ومنعه حليفه باليوم عدوه بالأمس من أن يمسك قلمه ويوقع على إعلانه الموجه الى الطلاب ، جاء بهذه العقدة وكله حقد وخسة للسرقة والتدمير بطريقة الشطرنج مع علمي بجهله بأسس هذه اللعبة فهو لا يعرف أن هناك قلاعأ تدافع عن الملك قبل أن يطاح به ، فلن نترك إتحادنا لك ولزمرتك مهما كان الثمن .
إخواني إني أجد نفسي هنا أحذركم ان تفتحوا أعينكم جيداً وأن تنتبهوا ، فهؤلاء الناس كما جاؤوا بالطريقة الخبيثة بهذا الطمع وبهذه الطريقة أؤكد وأقسم لكم بأنهم سوف يخربون هذه المؤسسة وسوف يتكاثرون بداخلها كالـ ..... مبداءهم إن لم تكن سارق أو بيدق فأنت لست أمين خصوصاً بعد أن سمعنا بمهرج تورنتو بمنظره الجميل ورائحته العطرة ليكون أميناً للإعلام والنشاط .
هنا أود أن أقول عذراً يا إدريس فقد كنت أعرف الناس بالناس كما يقول المثل : ما يعرف ولد الحرام ألا ولد الحرام . وهنا تحضرني قصة القاضي والأخوة الثلاث التي ربما يأتي يوم وأسردها لكم ، وهنا أستبدل هذا المثل بهذا القول : ما يعرف الخسيس إلا الخسيس ، فكنت أنت أول من إكتشف خبث هذا الخرتيت.
إخواني ، إحذورهم وضعوا الأليات التي تحمي نقودكم ومؤسستكم حتى لا تعطوا الفرصة للخرتيت أو للبيدق لسرقة مال الإتحاد خصوصاً بعد أن عرفنا بأنهم لا يحلفون إلاّ بـ "علي الطلاق" حنثاً ، (على قول علي الطلاق اليوم ما هو ماشي فيها طلاق)، فربما مخصصاتنا الجديدة سوف تذهب كما تصرف فيها الأمين السابق بالتزواج بنساء جديدات أو شراء جهاز فاكس وأجهزة حاسوب أو رحلات مكوكية في ربوع كندا.
ويا ترميسي، أيها المتشدق بكون أبيك موظف في الخارجية وأنك ترعرت ايام شبابك بين اليمن والعراق وأنك وفقّت بين القبائل العربية هناك، وغيرت حتى قانون حمورابي هناك لتلائم العصر وأنت العربي القح، فحتى لو كان أبيك أمين اللجنة الشعبية العامة فهذا لن يضيف عليك شيئ، إنطلاقاّ من المثل الذي يقول:
كن إبن من شئت وأكتسب أدباَ            يغنيك محموده عن النسب
إن الفتى الذي يقول ها أنا ذا وليس      الفتى الذي يقول كان أبي.
ونحن الطلاب نطالبك بأن تحاول إيجاد الحلول للمشاكل الموجودة في الساحة وأولها تخفيض قيمة الكتب الى الثلث وسوف نعطيك إذناً بالتمتع بركوب سيارات GMC والمبيت في فندق الكراون بلازا بدل من فندق الريفر سايد على حسابنا نحن الطلبة بأنك رجل وتحل كل المشاكل العالقة إن إستطعت ذلك.
وأخيراً إني أحذر البيدق والخرتيت من انهما لن يستطيعا إنجاح ما لم يستطيعا إنجاحه سابقاً وهو تقاسم غنيمة أموال الطلاب مع اللص السابق وليحذروا فأنا لهم بالمرصاد ، وإن الغد لناظره قريب. وأود القول أن المهم مش من مات المهم الغلب وين بات؟
فبعد جهود تخلصنا من اللجنة السابقة ونود أن نؤكد للخرتيت بأن بيدقه لن يكون مسمار جحا الذي يتسلى به بل سيكون آخر مسمار يدق بنعش بطولاته الخسيسة يا تاجر المواقف.

الواقف لكل سارق ونصاب


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home