Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عـرجون فى القاهرة وحائطية عـلى الإنترنت

تساؤلات تدور الآن فى أوساط المثقفين وغيرهم حول مجلة عراجين ورئيس تحريرها السيد إدريس المسمارى. مجلة عراجين التى صدر منها حتى الأن حوالى أربع أعداد طبعت فى القاهرة حيث توجد الصحيفة كما يقال ورفضت دار الكتب فى ليبيا توزيعها الأمر الذى أضطر صاحبها للجوء لتوزيعها على المكتبات الخاصة.

البعض يتهم صاحب المجلة بأنه يتلقى دعم غير مباشر من شخصيات ثورية معروفة مثل أحمد إبراهيم وأيضاً من أمانة الإعلام وذلك من خلال تكليفة بتلخيص كتب ومنشورات للأمانة المذكورة كنوع من التشجيع لمجلة عراجين.

من الذين كتبوا لمجلة عراجين رجل الأعمال الليبى الدكتور محمد عبدالمطلوب الهونى المقيم فى روما والمتهم من قبل البعض بأنه يقوم بصفقات مشبوهة كذلك له آراء فى الدين الإسلامى لا يرضى عنها المجتمع الليبى نشر بعضها فى مجلة عراجين.

رأى آخر يقول بأن المسمارى صحفي قديم تقاعد من العمل الحكومى ولجأ للعمل الخاص إلا أن زياراته المتكررة لشخصيات معروفة فى النظام الليبى مثل أحمد إبراهيم ربما أثارت حوله الشبهات.

صحيفة ليبيا اليوم على الإنترنت أو الصحيفة الحائطية كما يحلو للبعض أن يسميها ذات الميول للإخوان كما يدعى المشرف عليها سليمان دوغة والذى أبعد ما يكون عن الإعلام والصحافة تثير كثير من الشكوك حولها ومن بينها سبب غض النظام الطرف عن الكتاب الذين يكتبون في الصحيفة من الداخل وأيضاً عدم مصداقية المشرف عليها وإدعاءتة الدائمة بأنه مصدر لكثير من الأخبار رغم أنها منشورة فى مواقع أخرى وبتواريخ تسبق نشره لتلك الأخبار فيسبقها جميعاً بعبارة (خاص ـ أخبار اليوم).

مواقع أخرى أخذت الإنتباه عن صحيفة ليبيا اليوم مثل موقع جليانة وموقع ليبيا جيل خاصة وأن كل ما ينشر فى ليبيا اليوم لا يزع النظام لا من قريب ولا من بعيد.

ترى متى نرى نهاية لمثل هذه المهازل ألم يكفينا كذب النظام لنزيد عليه كذب العراجين وليبيا اليوم.

محمد


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home