Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

وقفة مع مقالة للاخ صلاح عـبدالعـزيز (2 من 2)

أخى صلاح
هذه هى الوقفة الرابعة والتى أتمنى أن تكون الاخيره ولا تضطرنى الى غيرها مما لا يرضى الكثيرين.
وهذه الوقفة متعلقة بما ذكرته من موقف تيار الوسط من الاحداث أنذاك واستشهدت بذاك اللقاء الذى تمّ بين الاخ الكريمسعد الفرجانى – رحمه الله – وكلاً من الشيخ مصطفى الجهانى والاخ إدريس ماضى كما جاء فى الفقرة التاليه:
(ذاك الاجتماع الذى مثل فكر الحركة الوسطيه ومنهجها فى التعامل مع الاوضاع الاستثنائيه التى تمر بها ليبيا) إنتهى كلامه.
إلا أننى ومن خلال تواجدى وغيرى من الليبيين فى الخارج تابعنا رأى تيار الوسط من خلال إعلامه ذاك الوقت والمتمثل فى بعض النشرات والمجلات التى كانت تنقل لنا وجهة ذاك التيار ورأيه فيما يحدث، وان الذى كانت توصف به الاحداث – أنها تعبير شعبى عن السخط العام على النظام – وكذلك كانت المطالبه من تيار الوسط من جميع الفصائل للوقوف مع هذه الحركة الشعبيه ومؤازرتها وأستخراج بيان فى ذاك إنتهى. الى عدم مناورة هذا النظام سياسياً أو مشاركته فى شى.
فاليك أخى صلاح هذه المقاطع من جريدة المسلم العدد 31 يناير من عام 1996 ميلادى وبعد أن ذكرت المجلة أن الاخبار تطالعها بوجود توتر فى داخل البلاد على المستويين العسكرى والمتمثل فى محاولة إنقلاب ورفله، والمستوى الشعبى والمتمثل فى الحركة المسلحه التى يقودها الشباب الاسلامى.. قالت (أو على المستوى الشعبى وذلك بقيام الحركة المسلحه التى يقودها مجموعة من الشباب الاسلامى فى كثير المدن والقرى الليبيه واستمرارها منذ شهر يونيو الماضى وحتى الان دون توقف رغم التكثيف الامنى الشديد واستنفار القوات المسلحه ..) أما عن كون المواجهات المسلحه تمثل تعبيرا حقيقياً عن السخط الشعبى فقط جاء فيه (وأن المواجهات المستمره – على إعتبار أنها تعبير شعبى حقيقى عن السخط العام على النظام القائم منذ توليه السلط – لتحوى مجموعة من الحقائق الى الفئات المختلفه نوجهها اليها فى مجموعة الرسائل جديره بالنظر والتقليب) انتهى.
ثم توجهوا بعدئذ برسائل عده كانت أولها رسالة موجهة الى القذافى تؤكد له فيها بأنه نظام غير شرعى ورسائل أخرى الى الشعب الليبى والى فصائل المعارضه والى العاملين معهم فى الحقل الاسلامى ولولا الاطالة ومخافة السأمه لذكرتهن جميعاً ولكن لمن أراد معرفة الرسائل فعليه بمراجعة العدد المذكور .
ثم ذكرت المجله وفى ذات العدد الكثير من الممارسات البشعه التى كان يمارسها النظام، من ترويع للاهالى فى ساعات متأخرة من الليل ومطاردة الشباب بالذخيرة الحيه فى الشوارع وما فى ذلك من القتل العشوائى والتمثيل بالجثث امام المواطنيين ونصبت البوابات ونقاط التفتيش بحجة البحث عن الشباب ومطاردتهم.
حتى قال كاتب موضوع الغلاف (وامام هذه الممارسات وهذه البشاعة والتفنن فى وسائل التعذيب كان لزاماً على من يستطيع أن يرد على هذه الممارسات أن يفعل .. لذلك تناقلت الانباء عن مقتل عدد من مجرمى التعذيب من عناصر النظام الامنيه ..)
هذه بعض التصريحات والاراء التى قيلت وكتبت فى ذاك الاثناء أما الختام فهو ذاك البيان الذى صدر عن الجماعة بمناسبة الذكرى 26 لانقلاب القذافى وكان مما جاء فى البيان :
-- الوقوف مع ابناء الصحوة والحركة الاسلاميه ورد زيف دعايات النظام واكاذيبه حول شباب الصحوه ومؤازرتهم بكل جهد ممكن .
-- العمل على تجاوز الخلافات ، والتركيز على الكليات ، واولها إزالة المنكر الاكبر وهو هذا النظام المتجبر والمتكبر ...
-- لابد من تجاوز الخلافات والانشقاقات والزعامات حتى تتولد الثقه بين الفصائل ويتفق على برامج عمل مشتركه لدعم حركة شعبنا فى رفضه للنظام الغاشم .
-- الابتعاد عن المناورات السياسيه التى تنتهى بسيطرة اجنبيه على مقدارات شعبنا أ أو تنتهى الى مشاركة النظام فى مؤسساته واعماله فى الداخل أو فى الخارج .

أرأيت أخى صلاح كيف كانت تعتبر تلك الاحداث تعبيراً حقيقياً عن السخط الشعبى وأنه لابد من مؤازتها ودعمها !!!!
والاشد فى ذلك هو قولهم بالابتعاد عن المناورات السياسيه والتى منها عدم مشاركة هذا النظام فى شىء من مؤسساته بل السعى الى عزله لانه المنكر الاكبر أنذاك .

وفى الختام أخى الكريم
أحب أن تعلم جيداً بأننى من المؤمنين بتغير المراحل وطبيعة الصراع وأدواته ووسائله ، فلست من القائلين بعدم تنوع الخطاب والاساليب حسب طبيعة كل مرحله ، ولست وغيرى بالجامدين على وسائل تغيير واحده ولا القائلين بأنها توقيفه ، ولست بالذى يلزم الاخرين باسلوب أو خطاب كانوا قد تبنوه من قبل ولولا أن أضطررتنى للحديث فيما نقلت ما فعلت، ولكن ما حيلتى أخى الكريم وأنت تريد أن ترسخ شيئاً يعلم الجميع أنه لا يستقيم خاصة وأنها للتاريخ وليست لى ولا لك، لذا ألتمس لكم ما ألتمسه لنفسى وغيرى فى تنوع الخطاب والوسائل حسب المراحل وأننا جزء لا يتجزأ من هذا العالم والمتغيرات الاقليميه والهالميه ولو عادت تلك المراحل لعاد أولئك لتلك.
لذلك أتفهم جيداً التغير الذى طرأ على الجميع فى التعامل مع المرحلة الراهنه.

هذا وتقبل فائق الاحترام والتقدير على قول أخينا المهاجر مسّاه الله بالخير.

عـبدالحكيم


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home