Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هزيمة الأنتصار في غـياب النخبة

نعم... هزمنا وتراجع مد الانتفاضة من الشارع الى الصدور المثقله بالعار والخوف والتردد. وسقط كل شىء حتى الكرامه فى مستنقع الذل والهوان لترتفع هنا وهناك اصوات غير خجلة فى دعواتها الجهويه والعنصريه والانعزاليه. هذا العفن الجهوى الانعزالى المغلف بالعنصريه القذره اصبح ينتشر فى قنواتنا الاعلاميه الخارجيه بشكل ملفت للنظر.

نعم... حلت اللعنه على هذا الوطن منذ زمن بعيد واندحر مثقفونا امام الهزائم المتلاحقه من نظام قمعى تفنن فى تدمير كل شىء.

نعم...انهزم مثقفونا عندما آثروا الصمت او عندما تحولوا الى ابواقاً فى جوقة موسيقيه تمجد النظام او عندما تحولوا الى جهويون انعزاليون عنصريون. ان هزيمة مثقفينا هى اكبر انتصار حققه النظام القمعى فى ليبيا بل هى الاخطر على الاطلاق.

ان اى طاغية يريد الانسان فى مجتمعه قاصراً وهو الوصى عليه لايريد مثقف يقف على النقيض مع توجهاته واجراءاته والسبل التى ينتهجها لإدامة سلطته بل يريد مثقف مصنعاً وفق مقاييسه.

ان دور المثقفين ريادى وخطير بأعتبارهم يشكلون بؤرة التنوير وواحدا من اهم محاور الوعى الذى تمثله النخبه فى مجتمعنا فالفعل الثقافى ملزماً عليه ان يكون صادقا فى تعامله مع الواقع بكل ما فيه من فضائل ورذائل

دور النخبه هى قيادة الامه لتحقيق النقله التاريخيه المنتظره لتغيير الواقع السياسى والاجتماعى الراهن.

فوجود النخبه امراً ضروريا حتى وأن كانت نخبه ضعيفه ذلك ان غيابها يعنى غياب الحد الادنى من النظام السياسى وغياب هذا الاطار رغم ضعفه سيقود شعبنا الى الفوضى فى حاله سقوط هذا النظام لسبب ما وتعود بأمتنا الليبيه الى حقبة ما قبل الدوله مهددين بالتشرذم والسيطره الخارجيه فالطامعون فى ثروات وطننا كثر.

ان هزيمة انتصارنا الوحيد منذ 37 سنه نتاج غياب النخبه عن نبض الشارع والتفاعل معه واستثمار تفاعلاته التى تصب فى الصالح الوطنى بل آثرت التقوقع أن نخبه تؤثر الابتعاد والصمت هى نخبه كرتونيه مزيفه لا تملك القدره على لعب دور القياده.

ان اهمية وجود النخبه التى ستتولى قيادة مجتمعنا الى طريق الحريه والديمقراطيه والحضاره هى اهميه محوريه.

على ان تكون هذه النخبه اصليه ليست زائفه مخادعه فوجود نخبه مثل هذه النخب فى نسيج مجتمعنا يمثل مظهر من مظاهر الفساد فى أعلى مستوياتها وغطأً من التردى وصل اليه المجتمع بحيث إنه لم يتمكن من افراز سواها.

أن اى مجتمع خامل وراكد يبقى خارج مسيرة الحضاره وتتجاوزه عجلة التاريخ الانسانى.

ففى الماء الآسن لا تزدهر غير الطحالب والطفيليات المدمره لكل اشكال الحياة السويه الفاعله.

كذلك تظل مسألة إنتصارنا على النظام مشروعاً غير حتمى الى ان نؤكد قدرتنا على تنظيم انفسنا وتجميع طاقاتنا النظاليه وتوجيهها لمواصلة الكفاح حتى تتحقق غاياتنا الساميه فى الحريه والعدل.

ولكم منى الف تحيه.

اخيكم مهاجر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home