Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

فـليحذر الـشعـب الليـبي

نعم ياسيدي الشعب الليبي طيب ، وديع ، رقيق القلب .. نعم الشعب الليبي بسيط وساذج .. نعم الشعب الليبي مكافح وطلع الطليان والانجليز والاستعمار ، وبعدين بعد الثورة اجلي الطليان والأمريكان وجماعة قاعدة العدم في طبرق .. نعم الشعب الليبي كثر فيه حفظة القران ، وشيوخ ثوريين بدون لحية ، أسوة بالتقدم الحضاري ، خاصة قول العجائز صنعة اللحية لا لبوك ، ولا لجدك المتأخرين ، مسكينة تقصد ألا القليل .. نعم الشعب الليبي كان فقير ، وصبار ، وألان أكثر فقرا ، واقل صبرا ، يصكر من زبيبة ، وراسة كاسح جدا جدا .. وأصبح غني أيام السبعينات .. وراقد الريح أيام التسعينات والعشرينات .. ويا حسرة أيام سيدة إدريس وولي عهده المحبوب ... نعم الشعب الليبي كان لا يعرف دين ولا ملة .. إلا دين الدروشة ، وشطحات الصوفية ، ووصفات سيدي النجار الطبية ، طبعا مش كافر، ولكنه مسكين جاهل ، حتي المتخرج دكتور ومهندس ، وإلا عقيد ، أو ضابط جيش كبير ، واجدين مصابين بالجهل المطبق .. هادوم المساكين أصابهم ضريه شمس للإمراض الفتاكة الثلاثة ، وهي : الجهل ، الفقر " رقاده الريح " طايح المزال والهمة ، وأخيرا وليس بأخر، أمراض البطن والشقيقة ، والقلب وضغط الدم والسكر والرموتزيوم والكرعيان ، وضعف ورقة العظام ، مافيش حليب ، ولا جبنه ، ولا كالسيوم ،، لا مجاري ولا نظافة ، قلة المية والفحم ، وكواغط الحمام لتنظيف البراز أكرمكم الله .. هذه حقيقة مش عيب.

الشعب الليبي ألان.. ازعل شوية ، وايلا واجد ..وغص بكلمة الحق ، والحقيقة فلا يمكن أن تغطي عين الشمس الملتهبة والحارة ، بالغربال ، ذو العيون الكثيرة .. الشعب الليبي ضاربة الكساد والخمول ،، مصاب بالصدأ والتحجر ،، ميت وهو واقف علي كرعية ،، الشعب مش كله ، مسوط للأخر، قاطع للأرحام ، منشغل بهادي الدنيا .. الشعب الليبي فيه بصاصين واجدين .. اسألوا قبيلة البراعصة .. من البرعصي الذي بص ووشي عن مكان سيدي عمر المختار عند الطليان ، وسبب في إعدامه كما يقول ويروي بعض العبيدات ، والعواقير وقصص العجائز .

اسمع هدا .. الشعب الليبي فيه قوادين ، انتهازيين ، زمزاكة وجدين ،، مش عارف كلمة قوادة عربية قحة ، عيب او لا ..او لا لكن مافيش عيب فهي معروفة حق وحقيقة ، صلحونا اذا أخطأنا يرحم ولديك .. زمان كان البعض قوادة عند الطليان والامريكان والانكليز ، وأثرياء البلد أو عيال البلاد ، بالسيدات بالمصريات ، والموظفات الطيران اللبنانيات ، والان قوادة علي المكشوف بالسيدات الليبيات " المتحضرا والمتقدمات " البعض " للضباط والمدراء والمخابرات بالفقيرات، والمغربيات ، رقدات الريح ، ما فيش رجل ولا بو، ولا خو، يربي وينهي ويطربق بالطلاق ، هل تعلم بعض الإباء المسوطين يصكروا ، ويدخنوا مع عيالهم .. مش معقولة .. هدا كذب وتلفيق ثوري ..

الشعب الليبي " عسكرسوسة " يعني شيطان ، يعني فيه مرض ابليس الرجيم التي منها علي سبيل المثال لا الحصر اولا الخنوع والذلة والطاعة العمياء لأمير المفسدين المزمرين ، القوادين المفسدين لا للمصلحين.
ثانيا : مرض اللواط ، والزني .. كلمة أمتاع فر.. معروفة في الشرق ، وكان كل عريس ليبي لابد له مع البوخة ، والمغنية اياها " الفونشة " ، ان شاء الله تابت وندمت ، ثم شوية " صبيان " للسكاري أصحاب العريس ، هدا أيام زمان أيام الفقر والجهل .. وسمعنا انه تاب الكثير ، وندموا ندم شديد ، وهذا خير لهم وعيالهم ، ورب حنين ياجماعة حنين واجد ، ويغفر الله لمن تاب .. ويستر العبد لله ، قريب وقعت في هذه الرذيلة ، ولكن المولي سلم ومنع وستر فشكرا لربي .. وندعو لكل حبيب ومن وقعوا بالتوبة والمغفرة ، فالله عظيم وتواب ، ومغفرته ورحمته واجدة واجد فلا تيئس ..
ثالثا: واخطر الأمراض الشينة ..و باختصار .. الشعب الليبي ملئ بالكذب ، التزوير ، الرشوة ، واخطر الامراض اللي صاحبها سيكون في قاع جهنم ، والعياذ بالله مرض النفاق " ذو الوجهين ، اللي يظهر ما لايبطن جوة " تجد ليبي لا يساوي جزمة كندرة حقيرة ، أو ضربة كف ، منافق طليق اللسان ، يناضل أو يدعو النضال ، ويخادع ، يداهن وينافق ، يرشوا ويشري الذمم وينافق ، يتلون كل يوم مثل الحرباء وينافق ، ويصادق اليوم .. وهذا اخطر ما في هدا المقال يصادق اليوم ، ويخش في تنظيم سياسي أو ديني أو شيوعي ، او حتي وطني مسوط ، ويسرق ويتجسس ويخلب ويشمشم ، ثم يفضح الرفاق ، وصناع تاريخ النضال والوطنية ، ويقذف ويشكك في أعراض الناس .. تي شنوا صار ياحميدة .. هؤلاء عملاء للامريكان ، ومصلحة البلاد الخاربة أهم الان ، هادوم بيسلموا البلاد للأجانب ... والباقي معروف. أما في داخل اللبلاد .. فا أسألوا اللي زار ليبيا قريبا ورجع سالما الي دياره في الغرب السمح ، كيف حال اللبلاد ، ويكفي هذا؟

ياشعب ليبيا الهمام .....

اليوم بدعة الانترنيت وغرف البالتوك او غرف القرمة الليبية .. لنقنها بدعة خطيرة واجد واجد ، ونقمة ونعمة مع بعضها .. لنقنها علمت من يسمع او يخش في الغرف فنون اللياقة والادب والسياسة والتزوير والطعن في ربك ورسولك ودينا والتشكيك في القومية والشيوعية وحركة النظال .. مافيش حد نجي منها .. لكنها الحق يقال طلعت الكثير من الناس علي حقيقتهم ، واللي في قلوبهم اذا كان عندهم قلوب التي منها البعض قلوب طيبة ساذجة ، البعض معبية مليئة بالحقد والحسد ، والتنابز بالالفاظ ، البعض تسب في الدين عيني عينك طبعا اكيدة يقصدوا الدين الشيوعي ولو أن بعض الليبين متعودة في سب الدين بابلاش .. هل من ينكر ؟ البعض جاهز لتثبيط الهمم ، والتشكيك في شخصيات وجماعات ، والبعض مقمعز كما يقال سكران ، يوزع الأوصاف العبيطة الجاهزة بغباء محض وبجهل مطبق طبقة طبقة ، ثم حتي سي العقيد وجماعة الثورة ، خشوا فيها تصول ، وتجول وتعلق وتكتب ، ويفتنوا فيها يمين وشمال ، واخترق الصفوف للباقي من المعارضة ، هز وهدم الثقة ، والسماحة الباقية فيهم .. وهاك مثل علي ذلك .. هدا عميل شيوعي ، هدا اخوان مسلمين ، هدا جماعة مقاتلة ، هذا علماني قومي ، ناصري ، يساري بعثي ، هذا شرقاوي معفن ، هذا عياله مجرمين خطرين ، هذا حتي وليته بنت ناس ، مسكينة في حظها الأسود الأغبر ، هذا مش راجل ولوكان راجل يطلع برة ، ومعركة ساخنة علي الهواء مباشرة في غرف البالتوك ـ تحديات وهمزات وتشكيكات وتهديادات ، طبعا ودعيات مزورة وصناعة أبطال مزيفة .. هذا مناضل معارض كان يخدم في سيدة أيام العز ويعد في فلوس الدولة ، أو من يمثل دولة العقيد لعقد صفقات الأسلحة ، ومناصرى حركات التحرير في أفريقيا أو وسط أمريكا ، وهذا فيلسوف وملحد ، وعلي ذكر الفليسوف ...ألان فيلسوف بنغازي اللي دوخ عيال بنغازي بلسانه اللاذع ممثل للعقيد ، ومنسق بين المغتربين والمهاجرين الزايطين فيها في أمريكا ، وأوربا وبين من يريد الرجوع والمشاركة في حركة الإصلاح والتنوير ..والترقيع .. والفتنة اشد من القتل .. ياجماعة الخير فكونا من الماضي الدامي ، والله غفور رحيم وانسوا الأيام السود ، وتبذير وسرقة الفلوس ، عيال الرئيس " نيابة عن سلطة الشعب ومالكها " امعمر كبروا الان ، وهم قدام عيونكم منهم ، من يقود عملية الاصلاح والجري وراء القطط السمان بعد خراب مالطا ، واحد عنده كتيبة أسلحة كاملة لحالات الطوارئ ، واحد حايس فيها ملاهي ومراقص وسيارت ، وشوية شقروات يهودية وبلوندية ، وواحد يملك مئة مئة شركة ليبيانيا للاتصالات ، أو شركة الهواتف النقالة ، وواحد داير لحية وعمامة ، ويسمع في القران ، ويدعو لبوه ينجية من النار ، ويتوب عليه اللهم أمين .

طبعا هناك واحدة " ح رمة ، انثي " تملك شوية بلايين دولارات ، واحد فوق واحد يحن ويرن ، والا فكونا من الحديث عليها اليس فقط تملك شوية .. وقاعدة تزوج الشباب وتنفق بسخاء علي الحفلات والهدايا ، انتم متعرفوش الكرم واصل الناس واللي فات مات ....تصبحوا علي خير واللي ينكر يطلع برة . المهم الان يشعب الليبي الشجاع والكريم ، واكثركم بخيل ...

هل نسيتم محمد مصطفي الورفلي من مصراتة المعارض الخطير اللي عبي صفحات ليبيا المستقبل ، وأخبار ليبيا ، واغنيوة ، بصورته ومقالته ، ثم تبين للاستاذ مدير متاع ليبيا المستقبل أن الرجل لا معارض ولا هم يحزنون ، عميل مخابرات بالوثائق ، فتبرأ منه وكله في ارشيف الموقع..

ياشعب ليبيا القصة الكاملة عندي وواضحة .. هم لعبوا بيكم حوالي أربعين سنة علي الأقل ألان ، والرئيس العقيد عرف اللعبة ، وفهمها جيدا ، شعب غبي وجاهل ، ومفيش رجالة " كما قال ، خلينا نحرث فيهم ، ونجرب منهم ، فطلع الورفلي ثم اختفي ألان ، طلع واحد كان يخدم في النظام سنوات ، ثم بأمر من بوش طلعه بره وخليه ينقد ويتكلم عن الديموقراطية " وهي " كما قال بوش حتي " اسمه ما يعرفش " مواطن حر، وربما رئيس ليبيا ، والسيد دكتور شاكير يوسف أدي مهمته بنجاح كامل في تفريق الصفوف ، ونسي ايام العز مع سيدي احواس ، والسيد المقريف اللي حن عليه ، وجعله الساعد الأمين كما يقال فأين هو ألان؟

وطلع مغفلين ليبيين يعطوا ويزمروا ويرجوا في الحرية ، وقيادة المناضل .. فكنا من ذكر أسمة .. ثم أيها الشعب الليبي البطل ، هاكم المناضل الخطير من سويسرا طلع حركة الإصلاح ، وكفاية وكفاية ، وغرر الكثير منهم سيدي الساطور ، ومواقع ليبيا الحرة ، وليبيا الجديدة ، ودكتور اغنيوة ..هو وبروحه وطلع أسماء للخدعة والقبول ، فهل الشعب الليبي يخدعة بيانات سيدي دكتور فايد ، الذي رجع سالما ، وألان يؤدي التكتيك ، والمهمة ، من القايد .....عطوهم شوية حرية يكتبوا ، ويعبروا عن نفوسهم ، سيطيحوا واحد بعد الاخر مثل اوراق الخريف كما قال ، دعوهم يخرجوا في مظاهرات ، وإصدار بيانات ، ونبوا حرية وديمقراطية ، وطيح مزال بضائع أمريكية غير مزجية .. فهل ينخدع السيد مدير مستقبل ليبيا مرة أخري ، في الرجل المناضل ، وينشر له وأخبار ليبيا البيانات والضحك علي الذقون ....

تعالوا شوفوا الحرية في البلاد الان هذا بويصير ، وسيدي علي بوزعكوك والمرابطي ، شاه الله ياسيدي عبدالسلام ، وأسماء المعارضين أيام زمان ، وسعداء واللي فات مات ألان يتمتعوا بالحرية في الوطن .

هل يضحكوا عليكم ؟ وسيحكم البلاد عائلة القدافي مئة سنة قادمة ، وراثة بعدها وراثة ، وحتي تشوفوا حتي تكبروا وترجعوا لعقولكم ؟ المهم ياجماعة ، فليحذر الشعب الليبي .... ما فيهش خير وبركة إلا بسيدي الأمير محمد أو سيدي دكتور المقريف ، رغم كبر سنه ألان ولكن مازال يحن ويرن كما يقال، وحتي تشوفوا ، وتذكروا راهو خالق الراس قاطعه ، والرزق مقسم ، والموت مكتوبة ......وكلكم جيينها لا مفر منها وحا تذوقها مرة ، وايلا حلوة .

ولد البلاد الثاني واسمي الحقيقي
عـبدالعـزيز احمد
للمراسلة عن طريق الانترنيت حتى إشعار أخر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home