Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ليبيا بين الملكية والديكتاتورية (1)

ما أود أن أقوله قد يحزن العديد من الليبيين أن لم نقل غالبتهم إزاء ما يحدث من لعبة شد الحبل فنحن إن عارضنا النظام علي ما يفعله من إرهاصات وهتافات للقايد واجماعته فهاهم الآن من ينادي بالملكية يمتدحون الملك والعائلة السنوسية مع احترامي الشديد لهذه العائلة من الناحية الدينية أما من الناحية السياسية فقد كان عالم السياسة نقمة على هذه العائلة وأوصلها إلى الهتافات والنفاق والألقاب الرنانة التي لم تأخذ منها شيء منذ سبعة وثلاثون عاماً سوي النفي القصرى.

ولا يختلف معنا احد علي دور المخابرات الانجليزية في تثبيت حكم العائلة السنوسية ولا يختلف معنا ايضاً من كان وراء نظام القذافي من مخابرات أمريكية لا تزال تساند هذا النظام إلي حد ألان فبدلا من أن نطور أنفسنا وأفكارنا ونستفيد من أخطاء الآخرين وأخطاؤنا نجد أنفسنا نقع في نفس الفخ الذي نصبناه إلي أنفسنا ننادى بالألقاب وكأننا في عصور الأمراء والمماليك فعند تصفحي فى الانترنت قرأت وثائق العهد والمبايعة لجلالة الامير والعائلة المالك فظننت بان القايد قد توج نفسه ملكاً وبصفة رسمية ولكن فوجئت بمن كان في سبات عميق ولا زال يحلم.

وقد أقول لهؤلاء بأننا كلليبيين لا نريد العودة إلى الوراء فالممالك والأمراء عند العرب أثبتت فشلها الذريع ثم العسكر الذي احرق الأخضر واليابس.

وهناك من ينادي بالديمقراطية من معارضة ليبية وهي بعيدة عنها فمن احتضن السفـاح (محمد خليفة حفتر) لعمري فانه لمثله.وكل إناء بما فيه ؟؟؟؟؟

بل وأصبح أسلوب توريث المناصب عدوى وكأنه فيروس الأنفلونزا وكما يقول المثل الشعبي يا هارب من الغولة ياطايح في سلال القلوب.

ولكن السؤال الذي يجب علينا أن نجد له الإجابة وهو من أتي بالعسكر إلى منصة الحكم الم يكن ملوكنا هم السبب من وراء هذه الكارثة نتيجة حبهم للألقاب والتباهي والعيش في الأوهام تحت أقدام الباشاوات مما نتج عن ذلك صناعة عصابات من الجيش نمت وترعرعت في كنف الجيش الملكي .

إننا اليوم نرجو من إخواننا الليبيين استفاقة سواء كانوا في الداخل والخارج من عدم تقمص أوهام الملكية فذلك والله حلم لن يعود في ظل الأوضاع العالمية التي نشهدها. ونزع الديكتاتورية التي يرى فيها هذا النظام توريثها بالقوة وفرضها علينا والعياذ بالله بل دعونا نفكر في نظام ديمقراطي يؤمن بالحرية الفردية وبرئيس دولة أو رئيس حكومة كل أربع سنوات فيا إخواننا ملينا وفدينا من أي رجل صوره معلقة لأكثر من خمس سنوات .

والله يهدى الجميع

ليبي ضاربا الزمان بـ؟؟؟؟؟


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home