Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

إلى ادريس لاغـا وخالد الغـول

تحية طيبة وبعد

سبق لي ان ارسلت هذه الرسالة الي موقع اخبار ليبيا لصاحبه عاشور الشامس ولكنه رفض ان ينشره حتي في خانة سلة المهملات ويبدو لي ان الديكتاتورية تضرب بجذورها عميقا في الشخصية العربية وان الحكام العرب هم نتاج طبيعي لمجتمعاتهم ونظرة بسيطة لكل مسؤول عربي حتي ان كان معارضا تجد انه يستعمل نفس الأدوات التي ينكرها علي الحكام! وعليه فإن المأساة ستتكرر ما لم نسعي لتغيير ذواتنا وطرق تفكيرنا ونمط معيشتنا.. ورغم كثرة الشواغل والمواضيع الهامة الدائرة هذه الأيام بدءا بخطاب سيف الذي استبشر به الكثيرون حتي جاء خطاب البيضاء كالماء البارد ..ليوقظ كل الحالمين بالإصلاح وينبههم علهم يفيقون من غفلتهم وليعلن للجميع ان خطاب سيف كان كلاما.. مجرد كلام ..! وانتهاءا بعودة بعض المعارضين السابقين الي ارض الأحلام دون اي نتيجة تذكر اللهم الا لقاءا مع قناة الحرة! ومرورا بتداعيات قضية الأيدز والمطالبة بالإعدام ..
وقد كانت رسالتي من شقين :
الأول، تعقيبا علي السجال الدائر في موقع الشامس بين كاتب ليبي يكتب بإسم الطبيب الليبي محمد وتشاركه الرأي المحامية دارين الحجوج شقيقة الطبيب الفلسطيني المتهم في قضية الأيدز وعلي الطرف الآخر يقف الكاتب ادريس لاغا واحب ان اعلق علي جزئية واحدة في هذا السجال وهي حقيقة وجود إغتصابات في السجون الليبية وحقيقة وجود قرد اسمه ميمون يقوم صحبة اخرين من بشر وحيوانات بهذا العمل الحقير.. وأود في البداية ان اسجل تعاطفي مع السيد لاغا في مصابه الأليم ونسأل الله ان يمن بالشفاء علي ابنته وكل الأطفال المصابين.. ولكن هذا لا يمنعني من التأكيد علي كلام الطبيب الليبي محمد فوجود القرد ميمون هو حقيقة لا ينكرها الا جاحد او جهول.. ومن المعروف في طباعنا كليبيين ان الشرف دونه الموت ولهذا يفضل كل من تعرض للإغتصاب ان يلوذ بالصمت محاولا نسيان ما حصل ولكن اشرف كان جريئا في وصف ما جري له.. ومن المعروف ان الإغتصاب يحدث في الكثير من السجون وخاصة في غياب القانون وموت الضمير وقد يقوم به السجان بنفسه او يوكل به القرود مثل ميمون او الكلاب .. وطريقة عمل ميمون هذا هو انه يوضع في حجرة منفردة مع السجين الذي يكون قد تم تجريده من ملابسه سابقا ويحاول ميمون ان يقوم باللواط مع السجين ويظل يحاول حتي تنهار قوة السجين وعندها تقع الواقعة.. واحيانا يقيد السجان السجين حتي يتمكن ميمون اللعين من ان يفعل فعلته.. اقول هذا محاولا لفت الإنتباه لسجوننا فما يجري في تلك الأقبية المظلمة شئ يفوق الوصف وكم من كريم فقد شرفه وحازم فقد عقله لهول ما جري له... وهذه امور يعرفها الكثيرون الذين ساقهم حظهم التعيس للمرور بما يسمي زورا أجهزة الأمن بل هي اجهزة الرعب والذل والظلم والمهانة.. ولكن لكل شئ نهاية ولكل اجل كتاب.. ويبقي الله في الوجود ..نصيرا للمظلومين.. مهما طال الزمن..
أما الأمر الثاني فهو سؤال بسيط اتوجه به الى الكاتب خالد الغول وهو كاتب ذو توجه اسلامي وقد اثار اندهاشي واستغرابي إحتفاءه الكبير بالمقالة التي كتبها محمد الأصفر واهداها الي المصراتي في عيد ميلاده واسمها بازين ساخن.. فتلكم المقالة حافلة بالكثير مما يخدش الحياء ومن الغريب ان يكرر خالد الغول الإشارة التي تلكم المقالة بل ويعلن إعجابه بها؟ لا نصادر حق احد في التعبير عن رأيه ولكن الست تهاجم الصادق النيهوم لخروج كتاباته عن ما تعارف عليه الناس من الفهم الصحيح للدين الإسلامي فكيف يستقيم ذلك وانت تحتفي بكتابة الأصفر علي ما فيها من إشارات لا تليق بعاداتنا فضلا عن ديننا؟
اقول هذا مستفسرا لا مهاجما.. ودمتم بخير.

عـبدالله الزليتني


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home