Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

قنبلة القذافي في وجه العـائدين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
تحية الاحرار العاطرة الى كل ليبي حر و الى و طننا الحبيب

كثرت الايام الاخيرة الاحاديث عن عودة بعض المعارضين؟ الى ارض الوطن وعن ما يتوقعه القذافسد من هؤلاء الافراد المتطلعين الى مستقبل افضل في ضل المصالحة مع القذافسد. هل فعلا سيتحصلون على ما يتوقعونه من نظام بني اساسا على الخداع. جاء الجواب يوم اول سبتمبر في اعياد القذافسد المشؤومة حين صرح تصريحا واضحا بأن لا تغيير سياسي و لكل من تسول له نفسه يعتبر خارج عن النطاق الذي يريده الخبيث الملعون والذي رسمه بنفسه. على حسب تعبير الزنديق يجب سحق كل من تسول له نفسه العبث بمقداسته و ان المعارضة بالداخل قد تم سحقها. هكذا فجر الملعون القنبلة التي لم يتوقعها العائدون و الذين سعوا الى النقاش و التفاوض في ظل التغيير و المصالحة مع ذلك النظام النتن الى جدوره آملين منه بشئ من الصدقات. ضاعت مجهوداتهم هباء و صفعوا على وجووهم صفعة قوية لا تزول على مدى العصور. ذهبت مجهودات الذين يتشدقون بالتعامل التصالحي من اجل مصلحتهم الشخصية آملين في شئ من المسروقات. اين هم الآن من تلك الآراء و المقترحات الخائبة؟ كيف ترضون باهانة مثل هذه ان كنتم تحسون و لكم مشاعر وشخصية ووطنية؟ اين كرامتكم الآن امام الشعب؟ هل بقت قلوبكم تنبض بالامال المستحيل تحقيقها؟ و حفاظا على كرامتكم , من الافضل لكم ان تنزاحوا عن المجال السياسي و تتركوه لغيركم اكثر منكم اخلاصا و كفاءة. و تنخرطوا في مجالات اخرى اكثر تناسبا معكم لكسب العيش. ان الاحرار لا يتمنون و لا ينتظرون منكم خيرا نظرا لفشلكم الذريع في تسويق المصالحة مع نظام فاسد ليس له عهد و لا ذمة مثله مثل زعيمه الحمار الاكبر ابن اليهوديه المخنث صاحب الالقاب الا حدود لها في الفساد و النفاق و خيانة العهود.
اما نحن فلم نتوقع من الفاسد الا ما صرح به و لم نكن ننتظر منه تغييرا او سلاما او مصالحة و نحن على دراية كاملة من هذا الكلب الحقير, الذي اعلن مرارا و صعاليكه كراهتهم لاي ليبي سواء في الارض او المخلوقات. كراهيتهم لنا مستمدة من جدورهم اليهودية الفاشيستيه و علينا نحن و بدورنا ان نستمر في الكفاح ضد هذه العائلة الفاسدة حتى تجتث من على ارض ليبيا الطاهرة. التنسيق فيما بيننا واعداد الخطط لمواجهة هذا الجبروث يجب ان يتضاعف لان القذافسد لا ينام الليل او يرتاح بالنهار, دائما دؤوب في اتخاد خطى جديدة او ايجاد اساليب للقضاء علينا في الداخل و الخارج. علينا الاعتماد على انفسنا و لا نتوقع من الاخرين مساعدتنا لانهم يرون ان مصلحتم هو بقاء هذ الملعون على كرسيه الوهن و من ثم يرثه ابنه الخليع الكاره لنا كشعب و لا تنسوا مقالاته عن المسدس و رصاصاته عندما كان يتمنى ان يقتل كل ليبي برصاصتين في الرأس و القلب. ملعون كلب حقير مثل ابيه.
وطننا الحبيب غالي علينا اكثر مما يتصوره ذالك اللعين و سوف لن نتخلى عن مبادئنا حتى يتم التخلص من براثن هذا الشيطان المارد. لا نريد و لا نطلب اي مصالحة معه و سوف لن نضع ايدينا في يده او ايدي صعاليطه او زبانيته ابدا. الهدف مناله الكفاح المستمر الدؤوب و الطريق صعبة و لكن اصرارنا قويا و عزيمتنا اقوى للقضاء على النظام الذي لا يستطيع بشر ان يوصفه نظرا لعمق نتانته و فساده.
لنا الله ان يعيننا و ما توفيقنا الا بالله.
النصر آت انشاءالله و العزة و الكرامة لوطننا الحبيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

اخـوكم
بشـير الليـبـي الحـــر


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home