Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

رسائل قصـيرة


برقية... صافحنا الخونة !!!!!

رحب الاخ القائد والرفاق اعضاء اللجان الثوريه فى اللقاء الذى تم بمدينه البيضاء برجوع اعداد من الخونه والذين باعوا ضمائرهم وحاربوا الثوره وصدروا القنابل والمتفجرات لإرض الجماهيريه التى قهرتهم وقهرت المستعمرين واعوانهم. وقالوا انهم صافحوا الخونه ومدوا اليهم ايديهم وامنوهم على حياتهم. فهنياً لمحمد بويصير وإخوانه الذين اشارت إليهم اصابع الثوريين وقائدهم. ومبروك عليكم العيد.

أحمد عـبدالسلام الشريف



هدية الاصلاحيين بمناسبة النكبة 37

هذه اول الاصلاحات الكبيره وبالاتفاق مع المخربين بالداخل الا وهى السماح باستيراد الخمور بكل اصنافها وعلى عجل ثم تسعيرها وعلى عجل قبل ان تسعر اى ماده اخرى لكون الخمورلها خاصيه اولويه فى جدول الاعمال للمصلحين وطبعا الاسعار تتناسب مع القانون الفريد 15 فبشرى ازفها الى كل مصلح ومزيدا من الاصلاحات لتدويخ الشعب الليبي الذى جعلتموه انثم ومن على شاكلتكم حقل تجارب للنطريات والطروحات الخزى والعار عليكم والنصر بادن الله للمنضلين الشرفاء.

ضابط منشق



عـودة النـدل

لا أدرى لماذا قفز إلى ذهني عنوان ذلك الفيلم المصرى الشهير (عودة الندل)(*) فى أعقاب عودة السيد محمد بويصير الميمونة لأرض الوطن. وفى هذا الإطار أُذكر القارىء الكريم بمشاركة السيد بويصير (بصفته معارضاً) فى الحوار الذى أجرته قناة المستقلة منذ بضعة شهور، والذى جمعت فيه بينه وبين الدكتور رجب أبو دبوس. حيث جعل بويصير (فى ذلك الحوار) من غياب صندوق الإقتراع عن ليبيا ركيزته الأساسية لمعارضته لنظام القذافى.
ترى .. هل عاد صندوق الإقتراع إلى ليبيا !! أم أنها عودة الندل !!.

أحمد بلال

(*) تم عرض الفيلم المذكور فى منتصف عقد السبعينات من القرن الماضى، وكما هو ملاحظ أن كلمة النذل تنطق بالعامية المصرية الندل (بالدال).



يا عـبداللطيف حشا اسمك

مش كملت الفرمطة في المكتب الشعبي برلين.
خلاص امشي روح يستنوا فيك الجماعة يا قرد.
والله والله نحن وراك والزمن طويل وآسفين على التعبير.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ب. ت.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home