Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


تعـازي
إلى آل المغـيربي



تعـزية

الأستاذ ∕ صلاح بشير المغيربي

نقدم لكم أحر التعازي في وفاة المغفور له والدكم الموقر بشير المغيربي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الأصدقاء :
فرج جعـفر ـ خالد السمين



تعـزية

وداعا يا بشير.. وإلى اللّقاء!

فُجعت ـ بعد عودتي من سفر ـ بصوت نوري رمضان الكيخيا، على مسجّل الهاتف، يعزّيني في وفاة المناضل الوطني الكبير محمّد بشير المغيربي، ولأن كلّ نفس ذائقة الموت، وهو حقّ، ولن يبقى إلاّ وجهه تعالى الحيّ القيوم، فقد انزويت في ركن حزينا كئيبا تهدّني اللّوعة، ولكن متوقّعا وراضيا بقضائه. فها هو ذا فارس جسور من فرسان الكفاح الوطني يسقط بعيدا عن الوطن الذي كان من أبرز بُنات حريّته ووحدته،يوم أن تكالبت عليه قوى الهيمنة الأجنبيّة تريد تمزيقه والسيطرة على مقدّراته. وعلمت من نوري أن بشيرا أسلم الرّوح وهو على مائدة الغذاء مع عائلته الحبيبة، بعد العودة من إجراء فحص طبّي روتيني، أي أنه قضى دون ألم من مرض عضال أو عذاب من همّ مقيم.. فمن منّا لا يتمنّى هذه النهاية؟
وسط المشيّعين الحزانى وقف الشيخ الجليل عزّ الدين إبراهيم ليرثي الفقيد من أعماق القلب وبرهافة الوجدان الكليم. وعلى الفور انثالت في مرآة الذهن وتماهت صور الذكريات ورؤى الماضي :
الزعيم الإخواني الأستاذ عزّ الدين إبراهيم، الذي لجأ من مصر إلى بنغازي في بداية الخمسينات من القرن الماضي مع رفيقيه الشربيني وجلال وبرعاية من السيّد إدريس، وجد من رجالات جمعيّة عمر المختار وعلى رأسهم بشير الحماية والتعاطف والحفاوة،وكنتُ من أوائل الشباب اليافع الذي شارك في تجمّع (القوارشة) يؤمّهم هذا الأستاذ الفصيح الضليع في الصلوات الخمس،ويسكب في أذهانهم قيم الدين والفضيلة. إنه عندما وقف يرثي بشيرا ـ بعد مرور أكثر من نصف قرن ـ قد عبّر عن الوفاء الصادق الحميم واستحقّ من شعب بنغازي وليبيا كامل التقدير والعرفان.
كان بشير المغيربي طيلة مرحلة الكفاح الذي قادته الجمعيّة عمليّا منذ 1946 هو (الدينمو) المحرّك لأنشطتها، وقائد مظاهراتها الجماهيريّة وخطيبها المصقع ذا الصوت المجلجل دون (مكبّرات).. ولن أنسى يوم رفعناه على أكتافنا ـ نحن شباب الجمعيّة الفتيّ ـ مع رفيقه في القيادة محمود مخلوف في يونيه 1949 لنقتحم (قصر المنار) الذي أعلن منه (الأمير) إستقلال برقة هاتفين "لا استقلال بدون وحدة" و"لن نفرح وطرابلس تحزن"!
كان بشير أيضا القلم البليغ الذي حرّر المقالات الملتهبة في "الوطن"، وعندما أُغلقت واصل الكتابة في "الدفاع"، وعندما توقّفت تحوّل لتدبيجها في مجلّة "ليبيا" ثمّ "النور".. لقد بقي المناضل المثابر الدؤوب الذي ينتقل من ميدان إلى آخر،ويفتح جبهة جديدة ضدّ الإستعمار البريطاني ومؤامراته كلّما سدّ جبهة للكفاح.. عندما تآمرت السلطة وأمرت بعدم إستعمال إسم شيخ الشهداء كعنوان للجمعيّة، سُمّيت (الجمعيّة الوطنيّة)، وعندما أُغلقت الجمعيّة لرغبة الأمير في رصّ الصفوف في (المؤتمر الوطني البرقاوي) استعدادا لمقابلة (لجنة التحقيق الرباعيّة) بموقف وطني موحّد، استجابت الجمعيّة للرغبة،ولكنها تصدّت للتآمر الإستعماري في الخفاء، فتارة تنظّم الصفوف وتحافظ على نبض الجماهير وحماسها فتنشيء فرق الكشّافة،ولمّا أن حُلّت بحجّة وأد التطّلعات العسكريّة، تفتتح ناديا جديدا للعمّال في (البركة) وتارة أخرى تشكّل مع رابطة الشباب (لجنة رأس الهلال الوطنيّة)، وحين تخذلها الرّابطة، يبرز بشير ممثّلا (للغرفة التجاريّة) يناويء السلطة البريطانيّة بالإضراب والمظاهرة ويفضح تآمرها بالقلم المحرّض.. كان بشير في كلّ هذا يتحرّك مع زملائه باسم "الأستاذ" زعيم الجمعيّة مصطفى بن عامر الذي بسط هيبة الزعامة الوطنيّة الصادقة على جميع أنحاء برقة ولقيت صداها في طرابلس. ولم يضايق نفوذ الجمعيّة السطة العسكريّة البريطانيّة فقط، بل إنه أرغمها على التراجع عن تفعيل بعض مؤامرتها، وهو ماكشف عنه بشير المغيربي في كتابه الوثائقي، وجاءت التقارير السريّة البريطانيّة التي في حوزتنا لتؤكّده. وأيّام زياراتي المتعدّدة "للأستاذ" منذ أكثر ربع قرن، قبل أن ينتقل إلى الرفيق الأعلى، كان يردّ على تساؤلاتي عن أحداث وقعت ـ وبحضور ثلّة من الأخوة والأصدقاء ـ بأن (بشير) كان هو المبادر أو المنفّذ الجريء الذي لا يهاب. ولقد كنت في مرحلة متقدّمة من العمل الوطني وفي ميعة الصبا برفقة كوكبة من الأصدقاء ـ وبشير ما برح في ريعان الشباب ـ نخاصمه أو نختلف معه في الرأي حتى بلغ بنا الأمر إلى خلق تيّار جديد لا يتواءم مع توجّهاته (القوميّة) بالذّات. ولكن بشير ظلّ الإنسان السمح الديمقراطي في الجوهر والمظهر، السخيّ في الشهامة والمكرمات. والآن وقد انتقل إلى دار الخلد، فإنّني إن نسيت فلن أنسى ما حييت أفضاله إذ آزرني في محنتي، عندما حُرمت من إتمام دراستي الثانويّة بسبب نشاطي، فدّعيت من أصدقائي لمواصلة الدراسة في القاهرة مقيما معهم في مقرّهم، فكان بشير يرسل إليّ من حين آخر مبلغا من المال كان يعينني على مغالبة شظف العيش في ديار الغربة.
وربّما جهل الكثيرون من أبناء الجيل الليبي الحاضر دور بشير المغيربي في حركة التحرير الوطنيّة الليبيّة، وبناء أسس الحياة الحزبيّة التي أعقبت الحرب العالميّة الثانية. وهو واجب ينبغي على أمثالي من شهود التاريخ أن يقدّموه مجليّا في حقائقه الموضوعيّة الموثّقة،في القريب العاجل، إن قدّر العليّ العظيم.
فوداعا يا بشير.. وإلى اللقاء. وعوّض الله خيرا الذين بكوك من عارفيك ومحبّيك من أهل مدينتك الحبيبة الحزينة بنغازي،وعوّض بلادك التي فقدتك أحسن العوض في أنجالك الميامين الذين سينتهجون نهجك،ويحفظون أمانتك. وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

مفتاح السيّد الشريف



تعـزية

بسم الله الرحمن الرحيم

ينعى الحاج محمود ابوشريده واسرته وفاة الاخ والصديق المرحوم بشير المغـيربى الدى عرفته قبل الاستقلال وطنيا صادقا مومنا بتحرير ليبيا من خلال جمعية عمر المختار ومدافعا عن أمال الوطنين، ومعارضا صلبا لم تلن له قناة، ومدافعا عن الامة العربيه واهدافها.
وانى اتقدم لاسرته وابنائه واحفاده واصدقائه ومدينة بنغازى والى الشعب الليبى والعربى باحر التعازى فى فقدان الرجل الوطنى الغيور والصادق. وادعو الله له بالرحمة والمغفرة.
وانا لله وانا اليه راجعون.

الحاج محمود ابوشريده



تعـزية

اتقدم بأحر التعازى الى اسرة المغفور له بأذن الله تعالي المرحوم محمد بشير المغيربي، اسأل الله ان يتقبله قبولا حسنا ويلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان. وانا لله وانا اليه راجعون.

مصطفى محمد البركي



تعـزية

اتقدم بأحر التعازى والمواساة لاسرة المغفور له بأذن الله تعالي المرحوم محمد بشير المغيربي الذى انتقل الي رحمة الله في دولة الامارات العربية سائلا المولي عز وجل ان يتغمده بواسع رحمته ويجعل مثواه الجنه ويلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان.
وانا لله وانا اليه راجعون.

زكريا سالم صهد والاسرة



تعـزية

بقلوب يملؤها الأسى والحزن ومؤمنة بقضاء الله وحكمه، نتقدم بأحر التعازى إلى كافة آل المغيربى وإلى الأخ العزيز الدكتور زاهى بشير المغيربى فى وفاة فقيدهم الكبير وأحد أعلام رعيل ليبيا الأول من الوطنيين المخلصين، المغفور له بإذن الله الأستاذ مـحمد بشير المغيربى. داعين الله عزّ وجلّ أن يتولاه بواسع رحمته ورضوانه وأن يسكنه فسيح جنّاته.. وأن يلهم أهله وأحبائه جميل الصبر والسلوان ويعوّض ليبيا فيه خيراً. إنّا لله وإنّا إليه راجعون.

عبدالنبى أبوسيف ياسين والأسرة



تعـزية

"يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية
فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقينا في الاتحاد الوطني للإصلاح / نور، نبأ وفاة المغفور له ـ بإذنه تعالى ـ فقيد الوطن، المرحوم الأستاذ محمد بشير المغيربي، أحد أبرز قيادات "جمعية عمر المختار" الرائدة، التي لعبت دورا محوريا في النضال من أجل الاستقلال والوحدة الوطنية الليبية في عهدي الانتداب وبدايات الحكم الملكي. وبهذه المناسبة الحزينة فإننا نتقدم بأحر التعازي إلى أسرة الفقيد الراحل، وعلى رأسهم الدكتور زاهي المغيربي المعروف بمواقفه الوطنية الغيورة والرزينة، وإلى سائر أبناء شعبنا الليبي المجاهد الصابر، داعين الله أن يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة وأن يعوض أهله وذويه فيه خيرا.

وإننا في الاتحاد الوطني للإصلاح / نور، الذي يطمح وبكل الصدق والإخلاص ومنذ انطلاقته بأغسطس 2000 م، بأن يكون الامتداد الطبيعي والأمين، لتنظيمي" جمعية عمر المختار" و"المؤتمر الوطني" الرائدين التاريخيين، لنعتبر أنفسنا على وجه الخصوص قد فقدنا برحيل المناضل الأستاذ بشير المغيربي، مرجعية من مرجعياتنا وعلما من أعلامنا، عوضنا الله وسائرَ أبناء شعبنا فيه خيرا. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

الاتحاد الوطني للإصلاح / نور
nur_libya@yahoo.com
5 يوليو 2006م
9 جمادى الثاني 1427هـ



تعـزية




تعـزية لأسرة الفقيد والوطن
المرحوم محمد بشير المغـيربي


بسم الله الرحمن الرحيم
"يا أيتها النفس المطمئنة إرجعي إلى ربك راضية مرضية
فادخلي في عبادي وادخلي جنتي"

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره، وموقنة ببقائه وحده وبفناء جميع مخلوقاته.. نتقدم إلى أسرة الأستاذ محمد بشير المغيربي بأحر التعازي في عميدهم وفقيد الشعب والوطن وأحد رموز الجهاد والوحدة الوطنية الذي شاء الله له أن يستريح من رحلته الطويلة مجاهدا ومناضلا وكاتبا وشاعرا وعضوا نشطا بجمعية عمر المختار والبرلمان الليبي إبان عهد الإستقلال ، بعد أن أدى دوره كاملا، وأرضى ـ إن شاء الله ـ ربه ونبيه.
فإلى السيدة الفاضلة دولت الساحلي، رفيقة دربه.. وإلى أبنائه في ليبيا والإمارات الأستاذ نوري والدكتور زاهي والى جهاد وعبدالناصر وأمينة والدكتورة فدوى أحر التعازي داعين الله أن يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة وأن يعوض الله أهله وذويه والوطن فيه خيرا.
وإنا لله وإنا إليه راجعون.

د. محمود تارسين   ـ   د. فوزية بريون
والأبناء




تعـزية

تتقدم أسرة الصاري بمدينة زليتن بأحر التعازى إلى أسرة المغيربى فى وفاة الأستاذ محمد بشير المغـيربى تقبله الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، والهم آله وذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

محمد رحومة



تعزية فى وفاة الاستاذ بشير المغـيربى

يا ايتها النفس المطمئنة ارجعى الى ربك راضية مرضية
فادخلى فى عبادى وادخلى جنتى ـ صدق الله العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره نتقدم بأحر التعازى والمواساة الى ابناء الشعب الليبى عامة واهالى مدينه بنغازى خاصه وكل افراد اسرته الكريمة، وعلى راسها حرمه المصون السيده دوله الساحلى وكل من ابنائه المهندس نورى والدكتور زاهى والاستاذ صلاح والاستاذ ناصر وجهاد وكل من بناته الكريمات امينه وهدى وفدوى، فى وفاة المناضل الكبير واحد مؤسسى جمعيه عمر المختار الاستاذ بشير مصطفى المغيربى، داعين الله المولى عز وجل ان يتقبله قبولا حسنا ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه جميل الصبر والسلوان، وانا لله وانا اله راجعون.

صالح جعـوده
عـلى الترهونى
رشيد بسيكرى
محمود شمام




تعـزية

إلى جنة الخلد ياضمير الوطن، إلى جنة الخلد يا ابن ليبيا البار، إلى جنة الخلد يا استاذ محمــد بشير المغيربي. لم تتوانى يوماً بالتضحية في سبيل الوطن، ولم تتخاذل في في المضي قدماٌ في سبيل تحقيق حلمك وحلم الملايين من ابناء شعبك، في الحرية والوحدة، وكنت سباقاً مع رفاقك في جمعية عمر المختار بالدعوة لوطن عربي حر وديموقراطي، فكان الخذلان والتآمر من اعداء الوطن والحرية.

لن ننساك، ولن ننسى جمعية عمر المختار، وسيبقى نضالكم وزملائك نبراساً وطنياً تهتدي به الأجيال القادمة إلى ان يتحقق حلمها في العيش بكرامة ، في وطن تظله اعلام الحرية وتسوده قيم العدالة والمساواة.

لقد انتقلت ايها المناضل الكبير إلى رحاب الله، وانتقل قبلك الكثيرون من المناضلين والحسرة تملأ قلوبكم على وطن كان قاب قوسين او ادنى من الخلاص، فسقط فجأة وامام اعينكم إلى هاوية سحيقة لا يعلم منتهاها إلا الله.
انتقلتم إلى الرفيق الأعلى ولم ترو الوطن الذي كنتم تناضلون من اجله، فولد مشوهاً في الخمسينات، ثم اغتصبه المغامرون لاحقاً، وخذلناكم نحن ولم نكن في مستوى المسؤولية، وتفرقنا شيعاً واحزاباً ووكلنا امرنا لمن لا يستحقه، فاستحقينا ما نحن فيه. ولكن املنا في الله كبير، فالأمة التي انجبت عمر المختار وبشير السعداوي، وبشير المغيربي وصالح بويصير وغيرهم لقادرة بعون الله على ان تنجب الكثيرين من امثالهم وما على الله ببعيد.

وأخيراً اتقدم بأحر التعازي لأبناء الشعب الليبي عامة وآل المغيربي خاصة وعلى رأسهم الدكتور زاهي بشير المغيربي في وفاة المناضل الوطني الكبير والمفكر القومي الفذ الأستاذ بشير المغيربي، تقبله الله بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته، والهم آله وذويه جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

صالح منصور



تعـزية

الأستاذ بشير المغـيربى .. فى ذمة الله

توفى الى رحمة الله الأستاذ بشير المغيربى احد افراد الرعيل الأول من محبى الحرية والتقدم من الليبيين، احد فرسان جمعية عمر المختار ، الوطنى الفذ ، المثقف القومى رفيق مصطفى بن عامر ومحمود مخلوف وصالح بويصير وعلي زواوه وباقى ثلة شباب زمن ألأستقلال. واذا كان الأستاذ قد ترك بيننا من انجاله من يكمل المسيرة الا ان غيابه لابد وان يحزن مدينته التى عشقها ووطنه الذى احب.

قد لا يكون المقام مناسبا او كافيا لأسترجاع تاريخ الفقيد ، الا انه فى قراءته الشاملة تاريخ هذه المدينة الصغيرة التى صارت بجهد ابنائها وجرأتهم مركز انتاج الوعى الوطنى فى ليبيا، فبينما تقاسمت مدن ليبيا الجميلة ادوارها فى تكوين الوطن احتفظت بنغازى بدورها ضميرا حيا للوطن قادر دائما على اطلاق الأشارات لتصحيح المسار ومراجعة السياسات ، حتى ولو كانت تلك الأشارات فى بعض الأحيان مؤلمة او مخضبة بالدماء.

بنغازى التى هدمتها غارات الأطراف المتحاربة فى معارك الحرب الثانية، والتى لم يهتم اى من عهود بعد الأستقلال بتعويضها عن ذلك ، عوضت بنفسها ذلك الخراب بانجاب ابناء لها يحل كل منهم بجداره محل مائة اثر هدمته القنابل ، قامات شامخة تنتج لبلادها وعيا سياسيا راقيا فى كل معاركها ، من معركة الأستقلال الى التنمية ثم التحرر والثورة وحتى معركة الأصلاح والديمقراطية وبناء الدولة الحديثة.

لابد ان قلوبنا مع زاهى ونورى وصلاح وناصر فى هذا اليوم الحزين حتى وان بعدت المسافات.

رحم الله ألأستاذ بشير المغيربى وليلهم اهله الصبر والسلوان وليعوض مدينتنا ووطنا فيه خيرا.

محمد الأمين وناصر ومسعود صالح بويصير
بوسطون 3 يوليو 2006



تعـزية


صورة للأستاذ بشير المغيربي مع رفاقه في جمعية عمر المختار
من اليسار إلى اليمين، بشير المغيربي ،
مصطفى بن عامر ، عبدالرحمن بن سعود، محمود مخلوف

انتقل إلى رحمة الله تعالى ظهر اليوم الأثنين 3 يوليو 2006م، الأستاذ بشير المغيربي، والد الصديق العزيز صلاح المغيربي ووالد الأخت العزيزة هدى المغيربي، ونسيب الصديق العزيز رمضان بن عامر.
نسأل الله للمرحوم المغفرة ونسأل الله أن يسكنه فسيح جنـاته، ويلهم كافة آل المغيربي وكافة أصدقاء ومعارف الفقيد الصبر والسلوان، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

الأصدقاء


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home