Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الهجرة... وهجرة الشعـب الليبي المطلوبة

تحتفل الامة العربية والاسلامية غدا الاربعاء برأس السنة الهجرية الجديدة لعام 1427هـ ، تلكم السنة التي مثلت منعطفا وتحولا نوعيا بكل أبعاده علي مستوي العالم انذاك، سواء كانت سياسية والتوجهات الفكرية والايدلوجية والعلاقات الانسانية والمواثيق والمعاهدات، وبروز المعالم والمفاهيم والتصورات الحضارية ، ووضعت اللمسات واللبنات والقواعد الاساسية لحقوق الانسان ، ومعالم الحرية ، وحقوق المرأة والطفولة ، وحتي الكهولة والشيخوخة ، واداب الحوار واداب الاختلاف ، وحرية الفكر والمعتقد ، وكل ما يتطلبة الانسان في مسيرتة النضالية والتعميرية نحو الازدهار ، والتقدم واستعمار الارض واعمارها بكل ما هو مفيد لخيرها ، وخير الشعوب حاضرا ومستقبلا .

التاريخ الهجري العظيم الذي اجهض ذكراه في واقع شعبنا اللليبي اليوم بتلكم الحجج الباطلة واستبدالة باسماء وشهور ما أنزل الله بها من سلطان، اسماء سفسطائية واخضروية لا تمت للواقع التاريخي لشعبنا، وكما يقال " سامطة لا طعمة لها ولا بنة " ، هذة المؤامرة التي غفل عنها شعبنا لاستئصاله من تاريخ الامه الجهادي والدعوي والانساني والحضاري في بناء الامم والشعوب ، واشاعة الخير والسلام ، الرحمة للعالمين جميعا ....

فماذا بقي لنتذكر ؟!! مؤامرة محورها ابعاد الشعب الليبي واحداث بلبلة فكرية لحجب الدروس والعبر الروحية والعقائدية والنفسية والخطط والبرامج العسكرية ، وبرامج المقاومة والمطالبة بالحقوق ، دروس بناء الانسان والامم والشعوب .

الهجرة النبوية الشريفة ابرزت المعالم الرفيعة للقيادة الواعية بكل ابعاد الوعي والمعرفة ، وعي سياسي ، ووعي تنظيمي وتخطيطي ، وعي بالعقول والنفوس ، وعي استراتيجي تكتيكي عسكري ، وعي بترتيب الاولويات ، وتحديد المهام ، واختيار الكفاءات ، كل في مجال خبرته وعلمه ودرايته ، وعي في معرفة الرجال وبواطن الضعف والقوة ... تمثل كل ذلكم في مستوي التخطيط الرفيع للهجرة ، وانتظار الامر الرباني بالاذن بها ، فكان وكانت .. هجرة الوطن الذي أحبوه ، وهجرة المنصب والجاة ، هجرة المال والثراء وجمع الثروات والاموال الطائلة ، هجرة الاخلاد الي الارض ، وطاعة أكابر القوم ، وقيادتهم السفية ، .... فهل الان يستطيع شعبنا الليبي وقيادته الواعية إستيعاب هذة الدروس ؟

هل يستطيع شعبنا الليبي الكريم ان يضع منهجا وموعدا من الركون الي الظلم، والانغماس في الفساد، هجرة الخوف والذعر من اتفاة الرجال، ومن يتحكم في مصيرة وحياته اليومية، وجعل منهم إمعات لا حول لهم ولا قوة إلا من رحم ربي؟

هل يستطيع شعبنا أن ينتفض علي رغباته وشهواته الدنيوية ، ويدرك أن الاجل مكتوب ، والرزق مقصوم ، فلما الخوف والذعر والانصياع والاستخفاف بالعقول والعواطف ؟ هل يستطيع شعبنا الكريم ان يربي اولاده وجيلنا الجديد علي تلكم المعاني العبقة والدروس والعبر المؤثرة والجليلة لغدا أفضل وأنفع ؟!!

بالامس القريب قررت أمانة التعليم إلغاء وحذف وتعديل بعض من المواد الحساسة في مواد التربية الاسلامية ، ومر الخبر وكأنه أمر عادي علي مستوي الشعب والادهي علي مستوي اهل الاختصاص من الدكاترة حاملي شهادات الدكتوراة في التعليم والتربية وعلوم الاجتماع ، ولم يفطنوا للمؤامرة الخطيرة في محاول إستمرار تغييب الجيل الجديد علي معالم عقيدته ، علي معاني واهمية الصلاة ، علي ماقرر حذفة التي تحتاج الي كل مخلص للتصدي لهذة المؤامرة ، وتبين وتوضيح خطورتها في الامد البعيد ، كما غيبت ، واستبدلت السنة الهجرية بما نعرف ، وندندن الرؤوس ، وكأن شيئا لم يتم ... الامر خطير ، والمسئولية عظيمة ... وكل عام وانتم بالخير ، مع عاطر التحيات واجمل الامنيات بعام هجري جديد ، يعز فيه العزيز ويذل فيه الذليل ، ولسوف تعلمون .

أحمد أ. بوعجيلة
Ahmed Buageila
2537 Sandalwood cr
Ann Arbor, MI 48105 USA
Phone & Fax (734)747-7433
www.thenewlibya.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home