Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

في يوم 26 مارس من هـذا العام

احتفل الاخوان بخروج السجناء في يوم 26 مارس في مانشستر. حجزوا الصالة وصفوا الكراسي والتقطوا الصور. تحدث كبارهم ومثل المسرحيات صغارهم. تعانق فلان مع علان وسلم هذا علي ذاك وابتسم هذا في الصوره ووقف هذا امام الميكروفون وطال كلامه ومسح عرقه وشرب كوب الماء. ثم عاد وتحدث عن لماذا وكيف، المهم والعابر، الخير والشر. وأتى الاخر وتكلم عن السماء والارض، الجن والبشر، الرياح والمطر، والصحة والمرض. وضحك الكبير مع الصغير وفرح بوشنة من كلام الحاج، والحاج مبسوط من التصفيق الحار، والاطفال يلعبون بين الكراسي والكبار يتبادلون الوقوف امام الميكروفون. والناس جالسون على المقاعد يستمعون بكل اهتمام. والمصور يحوم كالصقر لاتقاط الصور المحرمة دينيا وشرعيا عندنا اهل السنة. ووقف طويل القامة ليفتي في السياسة وامور السياسة وفرحته بخروج السجناء. وابتهج الجميع وعانق فلان علان وتكلم علان مع فلان ونسوا السجين الوحيد الذي ذكر سجنائهم يوم اطلق سراحه في وقت مضى. نسوا المناضل فتحي الجهمي الذي عاد الى السجن في يوم 26 مارس 2004 بعد ان قال قول الحق. وذكـّر العالم بمن كان في السجن من دكتور ومهندس ومحامي وطالب وكم من مريض في حالة بائسة داخل سجون النظام الجماهيري الفريد. ودعي لهم بان يفك الله كربهم. تحدث عن القمع وغياب الديمقراطية وزيف النظرية وشمولية الحاكم وتعاسة ومعاناة المحكومين. ولم يتذكره احد. لم يستطع اي من هؤلاء ذكر اسم هذا المناضل الذي ضحي بنفسه من اجل الحق والحرية. لم يخطر ببال اي منهم بأن يدعو له كما دعي لهم وان يناصروه كما ناصرهم.

وهـنا أقـول : " فارس ايعـزّ قبيلة وقبيلة ماتعـزّ فارس".

علي ج .


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home