Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

هل تعرفون ما أريد؟؟؟

ما أريد
ان أعيش فى دولة.. بلد.. قرية.. او على قطعة أرض فى هذا العالم ولتسموها ماشئتم..هذه الأرض لا يهمنى من يكون فيها جارى.. اسود ام أبيض.. غنى أم فقير .. ولكن هناك فواصل لامرئية بينى وبينه و لا يتعدى أحد منا على الآخر..اريد ان أعيش فى مملكة او إمارة أو جمهورية او جماهيرية.. لايهمنى التسمية ولكن مايهمنى هو العدل العدل العدل اعملوا انتخابات.. تصعيد .. ترشيح .. تكليف.. توظيف.. اى مسمى ولكن العدل ثم العدل ثم العدل
فليتوارث الحكم ام يجدد .. بانقلاب ام ثورة أو اصلاح .. المهم العدل العدل العدل
لماذا ليس هناك عدل ؟؟؟؟
إنتخبوا او صعدوا او عينوا مجلس نيابى .. برلمان .. كونجرس.. مجلس لوردات.. مؤتمرات شعبية.. كومونات.. شيوخ قبائل..
المهم العدل
اعملوا دستور .. قانون.. وثيقة.. واحلفوا باليمين أو بالطلاق ..ولكن العدل.
العدل فى نظرى مثل سباقات الألمبياد.. الجرى مثلا.. نقف على نفس الخط وننطلق مع الصافرة.. ليس هناك من تعاطى اى عقارات منشطة.. او ينطلق قبل الصافرة.. او متقدما على رفيقه فى وضع رجله قبله ليصل قبله... لأن لكل خطوة حساب.. وليس هناك من يضع اى حجرة صغيرة فى طريق أحدهم ليتعثر حتى لا يفوز.
عندما تكون كل المعطيات واحدة للكل .. فإن الفوز سيكون من نصيب من صبر وثابر وتحمل المشقة حتى يصل .. ثم يترك الحلبة لغيره .. وهلم جرا.
نخسر بروح رياضية فعلا.. وقد يكون مجالنا لعبة أخرى نستطيع أن نفوز فيها أو نحصل على مراكز متقدمة ان مايجرى فى ليبيا سباق ماراثون.. دون إستعداد كامل .. بل ان الماراثون قد قُرر وتم الإستعداد له جيدا بمنشطات.. وتدريب مكثف.. (للبعض طبعا).. ممن يدرون أن هناك ماراثون أما البقية التى ستدفع دفعا للإشتراك فى هذا الماراثون.. فهى ستصحوا يوما متثائبة كسولة كعادتها كل صباح ... ولقد تيبست عضلاتها.. وتآكلت رئتيها من السجائر مدخنة ام جليسة لمدخن.. ويقولون لهم .... إجروا
فهل هذا عدل؟؟؟؟؟
ان النتيجة غير قابلة للجدال.. فهل يعقل ان يشترك فى هذا الماراثون من لا يعرف للحليب طعما.. ويرى الجبن فى دعايات ( كيرى والجبنة الضاحكة وكرافت) على الفضائيات
من لايعرف من البروتين النباتى الا الفاصوليا والتى انقطعت فى بعض السنوات.. حتى لجأت الناس الى اللوبيا.. ومن البروتين الحيوانى الا قطعة من دجاجة لا تسمن ولا تغنى من جوع..
هل يفوز فى هذا الماراثون من لا يمكنه شراء حذاء عادى حتى يشترى حذاء رياضى.
هل يفوز من فقد القدرة على الرؤية و تمييز العلامات والأشخاص لنقص فى الفيتامينات لسوء التغذية.
هل يفوز من اصيب بالأمراض السارية والمستوطنة للإهمال من جهة ولسوء أو نقص العلاج من جهة أخرى هل يفوز من لا يأكل (الحوت) وهو يعيش على شاطىء 1900 كم.. وان كان يرى فى حوت ياكل فى حوت ان الفائزين معروفين .. والمراكز المتقدمة محجوزة لهم لأن التصنيف العالمى (أقصد المحلى فالعالم لا ينظر الينا) ..وضع كل واحد فى مركزه الذى ضمنه.
اما الباقى الذى تشجع على دخول الماراثون فهو خاسر لا محالة.. والبقية التى لم تدخل تعرف أنها ستكون فى المؤخرة.. فرضت بها .. وسيتنهى بها المطاف الى الرمى بالرصاص مثل الحصان التى انتهت صلاحيته.. مالم تغير هذه الفئة قوانين اللعب وطاقم الحكام.
ان فئة الخاسرين هى ماتعنينى.. أين يذهب الخاسرون رغم أنهم أكثرية..فهنا لا توجد روح رياضية... لأن القلة الفائزة .. قد تعاطت كل المنشطات .. فهل سيكون هناك روح رياضية (فى هذه الحالة يا روح ما بعدك روح)...
الذين يعيشون فى امريكا.. بلد الديمقراطية والحرية..هل تجدون العدل؟؟
وانتم يا من اختار اوروبا.. هل وجدتم العدل بين ظهرانيهم؟؟؟
والى أولئك الذين لازالوا فى بلدانهم ... هل أنتم راضون عن العدل فى بلادكم؟؟؟
قد يقول البعض اوروبا وامريكا فيها العدل وتستطيع ان تعيش كأمريكى او أوروبى لك نفس الحقوق وعليك نفس الواجبات.
ولكن هل هذا هو العدل ام هو جزء من العدل الذى يخفى وراؤه الكثير من الظلم .. وانظروا الى الكيل بمكيالين!!!
أعرف ان العدل المطلق لا يوجد.. ولكن الا يوجد حل نغير به واقعنا الظالم والمظلم والسائر بنا نحو الظلام؟؟؟
أريد العدل ولا شىء غير العدل.
اريد أن أرى الناس يعيشون فى خير وسلام.
الناس وكل الناس.
أريد أن أرى الناس كلهم سواسية.. كأسنان المشط.. ليس فى المال .. ولا السلطة .. ولكن فى ان يكون للكل نفس الفرصة فى ان يقول ويفعل مايريد .. دون وجود لمراكز قوى.. متسلطة على المال والعباد أى (مال ورقبة).

*Star


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home