Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

720 ساعـة عـلى اغـتيال جليانه!!

انقضى شهراً كاملاً تقريباً على الجريمة المروعة البشعة التي ارتكبت بحق الكلمة الحرة .. والرأي الأخر .. والصراحة المطلقة والدعوة الجادة للبناء وحمل شعار الإصلاح .
أقصد انقضى شهراً عن الإهانة التي لحقت بأجندة دعاة الإصلاح والمتعاطفين معهم والحالمين مثلهم . والمؤمنين بحتمية توجههم ، وبضرورة التعاطي مع الواقعية الخروج عن الانغلاق والإنكفاف والانطواء .. والمضي بإصرار نحو استحداث منظومات إعلامية متطورة وجادة ومقنعة .
انقضى شهراً على عملية القرصنة التي راح ضحيتها موقع جليانه لإقصائه من شبكة المعلومات الدولية (لا من شاف ولا من درى) !.
والتعمد المسبق في تغييب أقلام وأصوات جريئة بمشهد بنغازي الثقافي وليبيا عامة .. والتي حاولت تدشين مشروعها الإصلاحي وجازفت بخوض تجربة تطوير وتحديث إعلام حر بمنهجية خطاب متحرر من القيود ومتوازن مع الاتجاهات .. ومنصف للرؤى ومحايد دون انحياز .. ومقبول لدى كل الخصوم .. وملبي لرغبات كل الأطراف .. وكانت تلك هوية جليانه المغدور الذي حاول إرساء دعائم أسسه بشيء من الواقعية .. والشفافية وبهوية أكثر مصداقية و بتعابير متجلية بالوفاء للجميع .
هذا هو منبر جليانه الذي ولد متكاملاً إلا أنه كان قلقاًً لاستشعار بقصر عمره ووأده من قبل الرقيب الإلكتروني !!.
حيث عول عليه البعض أن ينقل طموحاتهم على متن حداثته نحو فضاء تتوافق فيه كل الرؤى المعرفية والداعمة لبناء إعلام ناضج ومتطور وجريء ومؤثر على أنقاض إعلام الدولة (المؤدلج) والسمج والمتحشم بين نظرائه بالدول الإقليمية والعالمية .. المولود (خدج) بالصحف الرسمية الأربعة ... وبغرفة إنعاش المؤسسة العامة للصحافة !!
فموقع جليانه الذي وصفه أحد زواره ( با هايد بارك ليبيا ) !! كان حذاراً في خطواته والدقة بموضوعاته والمحاذير والحيطة في معلوماته .. لعلمه بالسير على أرضية مفخخة وملغمة ولا يستمد كل البيانات من الخطباء .. أو الواعزين لفصاحتهم وغير منساق وراء الإثارة والتشويق بنقل الأخبار والأحداث التي يتحراها مندوبوه بيقضه وبحياد المهنة والأمانة الصحافية ..
فقد كانت تحركاته مجازفة تحسب لفريق الموقع ومبادرة جريئة لتأثير هويته المستقلة رغم ضبابية مناخ التأويل واجتهادات خصوم الإصلاح وقراءاتهم السمجة وحساباتهم الخاطئة على فشلهم وتوقفهم .
فمنذ بداية الموقع كانت أيدينا على قلوبنا كمراقبين لهذا التحول الرائد والنوعي بإطلاق حرية الصحافة في ليبيا بهذا الحجم النسبي والانفراج المرحلي عن المختنقات المعيقة لعملية التعبير واستقلالية المهنة الصحفية ورسالتها المخفوفة بالمخاطر والانتقادات وخاصة منذ تعرضه لوصلات من الاستفزازات وحملات التشكيك والتحرشات بالكتاب والإشاعات واعتقالات مصور الموقع لأكثر من مرة من قبل السلطات الليبية !.
أنقضى شهر كامل بدون تفسير وتوضيح غموض وملابسات هذا الإقصاء الغير مبرر من الدولة الرسمية الليبية أو الوعد بالكشف عن من وراء هذه القرصنة التقنية وهذا الفعل الإرهابي الممقوت من قبل المنظمات الحقوقية والمؤسسات الإعلامية العالمية .
في الوقت الذي تصاعدت فيه الانتقادات الواسعة من مواقع خارجية أو كتاب في الداخل و الخارج يطالبون فيه عودة جليانه كمنبر حر يدعم العملية الإصلاحية في الداخل ويثري زواره بالأخبار والأحداث بمهنية خطاب أكثر قبولا وتأثيراً وحيادية .
يبدون استغرابهم وانزعاجهم من تكتم الدولة الليبية عن حدث ضرب موقع جليانه ودهشتهم لعدم تفسير تهميشها وعدم اكتراثها بالحادث من ما يعطي انطباع ودلالات مؤشرات تؤكد ضلوعها وتورطها المباشر في تصفية أصوات الإصلاح من شبكة المعلومات .

عـبدالرازق الطيب فرج
بنغازي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home