Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

ملك ليبيا فى السجن

بسم الله الرحمن الرحيم

نحن الليبيون سواء كنا داخل ليبيا المنكوبة او خارجها كان الله فى عوننا وخفف عنا جل الاحداث مما نرى ونسمع من افعال لرموز النظام الحاكم فى بلادنا وما يرتكب من اخطاء وبلاوى بحق شعبنا المغيب وكذلك مما نراه من بعض المعارضين لهذا النظام ايضا. ففى الداخل مورست كل صنوف التبعية واشكال السلبية فى ظل القيادة الغير رشيدة وقائدها المتطفل الذى لا ينام الليل حتى يتفتق ذهنه على فكرة شيطانية جديدة توحى له بطريقة يذل بها ابناء شعبه كل يوم وليخرج عليهم كل طلعة شمس بتوليفة تافهة من موشحاته المعهودة فى الفقهه الثورى والدجل السياسى لضمان بقاءه على كرسى الحكم بضع سنين اخرى. والشعب الليبى لاحول له ولاقوة فواقعه كله ماساوى وسوداوى بلون الزفت والقطران. ورغم المعاناة النفسية والقهرية التى يرزح فيها منذ عقود مضت لم يتغير شىء ولم يات جديد يذكر من دعاة التغيير والاصلاح ولا من انصار الحوار السلمى مع اركان النظام ولا من حركات البيانات العقيمة التى تنشر يوميا على مواقع المعارضة والتى زادت من عوامل الاحباط وعدم المصداقية فيوم نتصبح على ـ حركة خلاص ـ الميتة ويوم اخر نمسى على ـ حركة المخلب ـ الناعم النائم..الخ، وموضة اصدار البيانات والنداءات بمناسبة وبدون مناسبة ضاعف من المعاناة وفقدان الثقة بحدوث اى تغيير فى المدى القريب.
والملفت للنظر ان نرى تكرارا لنفس اسلوب التملق والمبالغة الوصفية الذى انتهجه اتباع النظام فى تعظيم وتبجيل هستيرى لقائدهم المفدى معمر القذافى.... ينتقل اوتوماتيكيا الى بعض المعارضين لهذا النظام سواء بالداخل او الخارج واصبحت عدوى الخطابة والاسترسال الغير منطقى والغير واقعى هى المسيطر على ما يكتبون والاقرب لذلك ما علمناه مؤخرا من رغبة البعض فى ان يكون للمعارضة الليبية رمز يضم كل اطياف المعارضين وتوجهاتهم وكانت رغبتهم هذه محددة فى شخص السيد محمد الحسن الرضا السنوسى من الاسرة المالكة قبل الانقلاب العسكرى المشئوم ـ 69 ـ وتابع الليبيون على مواقع ومنتديات المعارضة المقروءة رسائل المبايعة والتأييد لامير البلاد وملكها المنتظر من غرب ليبيا الى شرقها ابتداء من صبراته وطرابلس الى بنغازى وطبرق وغيرها من المناطق ويتكلمون وللاسف بكل ثقة نيابة عن سكان هذه المناطق وكانهم فوضوا بنقل المبايعة والمساندة نيابة عن كل هؤلاء الناس التائهين والواقعين بين مطرقة القذافى وسندان المعارضة والذين اغلبهم لا يعرفون من العائلة السنوسية احدا غير الملك ادريس ـ رحمه الله ـ (مع احترامنا للسيد محمد الحسن الرضا وباقى افراد العائلة)....
والغريب ايضا ان هذه المبايعات خرجت علينا باسلوب نمقته جميعا اسلوب لا يرقى ابدا الى مستوى اناس معارضين لنظام كله خداع ونفاق.
للاطلاع : http://www.libya-alhora.com/forum/showthread.php?t=5344

فمن يطلع عليها لن يفرق بينها وبين ما نسمعه يوميا فى اذاعات نظام القذافى وطريقة المديح الرخيص من عينة نحن حواريوك.... ونحن فداك.... وانت الملهم.... وانت منقذ البلاد... وانت.. وانت وغيرها من مفردات تعظيم وتبجيل الانت.. بدون اية نتيجة تذكر سوى مضيعة الوقت وعدم الادراك بالمسئولية. فبكل وضوح ان ماسبق ذكره هو بعض مما جعل العمل الوطنى مكانك راوح لسنوات عدة دون تقدم على ساحة الواقع اليومى لليبيين ومن المفترض ان تكون المبايعة والمساندة للذين ينادون بالتغيير والتحرك ميدانيا وفى وسط الشعب حتى يتم التفاعل واظهار مدى الرفض والمعارضة الشعبية للنظام الحاكم ويصبحون طرفا له تاثير داخليا وخارجيا. وايضا المساندة لأولئك الابطال الشرفاء الذين ضحوا بانفسهم وحريتهم من اجل هدف نبيل وزج بهم فى السجون.. فى السجون.. فى السجون.. ويعانون شتى صنوف العذاب النفسى والجسدى كل يوم وكل ساعة وهم صابرون صامدون (فهؤلاء هم رمز ليبيا وهؤلاء هم من يستحقون منا كل تبجيل وتكريم) الى ان ياتى الفرج من عند الله تعالى على ايدى وطنية صادقة تناضل من اجل التغيير من دون اصدار البيانات ولا الشعارات.
والى ذلك الحين فان (ملك ليبيا فى السجن).

مرابطون
morabiton_l@yahoo.com


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home