Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

يا شرفاء.. اتقوا الله واعـتذروا إلى أهالى ضحايا المجرم سليمان محمود

باختصار.. الذين حضروا ندوة عضوة اللجان الثورية النسائية امال سليمان محمود التى اشرفت عليها ورتبتها شعبة المخابرات الليبية بالقاهرة. وقامت بحشد رجال الصحافة والعملاء وافراد من المكتب الشعبى بلندن والمحسوبين عليها من امثال الراهبة الثورية سعاد الطيف القريبة من الخليعة فوزية شلابى.. وقام بالترويج والدعوة لها يوسف حسن والمعروف باسم (عيسى عبدالقيوم) بعد زيارته الاخيرة الى مصر واجراءه عدة لقاءت سرية مع افراد مكتب موسى كوسا المتواجدين فى القاهرة وقيامه بنشر صوره مع المجرمين من امثال خشيم.. وامبيرش تمهيدا لهذه الندوة وادارها عميل المخابرات الليبية فرج نجم. عليهم ان يحددوا موقفهم من الليبيين والاعتذار فورا الى اهالى ضحايا المجرم سليمان محمود والى ابناء الشعب الليبى.
ايها السادة نحن نعلم جيدا بان اخلاقنا الليبية لا تسمح بان نحمل ابناء المجرمين جرائم وافعال ابائهم واقربائهم مادام هم انفسهم لم يشاركوا فيها ولم تتلوث ايديهم بدماء شعبنا... ولكن على حد علمنا نعلم جيدا بان ابنة المجرم سليمان محمود (امال سليمان محمود) والتى استعرت من اسم ابيها الحقيقى واخفته؟؟ واكتفت باسم امال العبيدى؟؟ ولم تتبراء من افعال ابيها.. لازالت عضوة فى اللجان الثورية وتاريخها المخزى ملىء بالاجرام والتنكيل باهالينا.. وعلى حد علمنا لم يقدم والدها الى العدالة وهو مثله مثل والمجرم عبدالسلام جلود، والمجرم مختار القريو، والمجرم محمد نجم، والمجرم عوض حمزة، والمجرم عبدالمنعم الهونى وغيرهم من السفاحين والدهماء الذين يتنعمون بالاموال والامتيازات والسيارات والسفر الى الخارج.. ويسبحون ويحمدون بسيدهم المجرم القذافى.. وعلى حد علمنا نعلم ان القذافى واركان حكمه المجرمون لايزالون يصولون ويجولون فى ليبيا وخارجها بكل حرية ويشاركون فى الاعراس والمناسبات الاجتماعية بكل وقاحة ولم يقدموا الى العدالة.. ولهذا اعتقد انه كان من الافضل والاجدر ان يبتعد ابناء هؤلاء المجرمين للظهور بيننا وبين اهالى ضحاياهم والكف عن استفزازهم.. احتراما لمشاعرهم واحتراما لارواح ابنائهم الطاهرة التى تتعذب فى قبورها وتنتظر ساعة قصاص جلاديها وشانقيها لتنعم وترقد الى الابد بسلام.
يا ابنة المجرم سليمان محمود اننا لا نريدك ولا نحبك ولا نحترمك ونكره افعالك المشينة.. انتى.. او اى ابن من ابناء المجرمين الملوثة اياديهم بالدماء والسارقين لقوت شعبنا والذين يحاولون بكل وبشتى الطرق الدخول واختراق ساحة الشرفاء .. ولتعلمى انكى غير مرحب بكى بيننا مادام نظام القذافى مازال يكبل شعبنا ولتعلمى جيدا اننا ننتظر بفارغ الصبر ساعة القصاص من ابيك وسيده القذافى وكل من اراق الدماء وازهق الارواح البريئة واذا اردتى المناظرة او المحاضرة فلتذهبى الى افريقيا التى وصفها القذافى سيدك وسيد ابيك بانها الجنة الموعودة ولا تنسى صبغ وجهك بالطلاء الاسود ولتكن محاضرتك القادمة فى تمبكتو او موزمبيق او واغادوغو او فى احد اسواق نجامينا الشديدة الحرارة.. اما تنقلك واقامتك فى دول ملكية اوروبية متحضرة هى فى نظر سيدك القذافى دول رجعية واستعمارية وتمتعك وتنعمك بخدماتها الراقية وصرفك للاموال المنهوبة من خزينة الشعب الليبى فهذا يخالف ويتعارض مع ماجاء فى الكتاب الاخضر والنظرية الثالثة وفكر القذافى المخروم ومع اهداف المرحومة سلطة الشعب ..هذه الخدمات التى كانت فى عهد المملكة الليبية موجودة ويتنعم بها الشعب الليبى..... وعندما تريدين الحديث فى المرات القادمة عن المملكة الليبية عليكى بالوضوء والمضمضمة وغسل فمك الابخر بماء الزهر والورد او حتى بالفليت... وصحيح ان لم تستحى فافعلى ماشئتى.
اننا لا نخون احدا ولكن اذا اردنا ان نحارب القذافى ونكون قدوة لأبنائنا فعلينا ان نتحمل المسئولية وتكون لدينا الشجاعة الكافية لنعترف باخطائنا.
اما اذا اصبحنا نخلط فى الامور بهذه الطريقة الصبيانية والرخيصة لغاية فى نفس يعقوب فوالله وتالله لن نتردد فى ان نجاهر ونعلن امام شعبنا الصابر بان كل من حضر هذه الندوة سواء معارضين مستقلين او اعضاء فى المؤتمر الوطنى.. هو فى نظر كل ليبى شريف خائن وعميل للقذافى ومستهتر بقضيتنا الوطنية العادلة وغير عابىء بالدماء التى سالت. والسجناء الذين حتى هذه اللحظة يقبعون ويعذبون فى سجون وزنازين القذافى... مادام لم يقدموا الاعتذار العلنى ويتبرأوا من اعوان النظام واذنابهم.
واخيرا لا يسعنا الا ان نشكر كل الابطال الوطنيين الشرفاء الذين تصدوا لهذه الندوة المشبوهة وقاموا بفضح مخطط المخابرات الليبية سواء بالكتابة عبر المواقع الليبية او بالحديث داخل غرف البال توك وان كان البعض منهم كان حديثه قاسيا على البعض.. الا انهم اثلجوا قلوبنا ورفعوا معنويات شعبنا واكدوا بان ليبيا لازالت تنجب الرجال.
اللعنة لكل من يحاول ان يروج لنظام القذافى.. والخزى والعار لكل من يريد ان ينهى مسير ة النضال الوطنى.
وليذهب الى الجحيم كل من يضع يده فى يد القذافى وابنائه واعوانه.
وحتى يوم التحرير
عاشت ليبيا

نساء من ليبيا
________________________________________________

ـ يهمنا ان يبادر اناس شرفاء ولازالوا من الذين حضروا ندوة المخابرات الليبية.. من امثال حسن الامين وسالم سالم. بالاعتذار .. ولايهمنا حضور او اعتذار افراد مثل عاشور الشامس او جمعة القماطى او سليمان دوغة او بن عثمان او يوسف حسن والمعروف بعيسى عبدالقيوم او فرج نجم. او اليهودى روفائل لوزان ليبى الولادة.. واسرائيلى الولاء والذى لم يعارض القذافى او وقف مع اخوانه الليبيين فى محنتهم ومحنة الوطن الذى ولد فيه طيلة الفترة الماضية.. وكنا نتمنى عليه ان يؤسس تنظيم ليبى معارض للقذافى يضم اليهود الليبيين ليزداد احتراما وتبجيلا فى نظر اخوانه الليبيين المعارضين الشرفاء. الا انه غض الطرف على كل الجرائم التى اقترفها القذافى واكتفى بمطالبتة بالتعويضات المالية له ولاسرته.. مما يجعل كثير من الليبيين يغضون الطرف ولا يعترفون بان اسرته تاذت .. او ان هناك محارق لليهود الهولوكوست وان الحديث عنها اكذوبة صنعتها الصهيونية العالمية.
ان هؤلاء ببساطة باعوا انفسهم للشيطان وليس لهم اى مكانة او اى احترام داخل ليبيا واصبحوا تابعين ومنظرين لنهج اصلاح النظام ونهج المحافظة على بقاء اسرة وقبيلة القذافى المجرمة فى الحكم.. وامتلأت جيوبهم النتنة باموال القذافى الملوثة بدماء الابرياء.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home