Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

800 مليون دينار لقطاع الصحة هذا العـام ...

أن تخصص مبالغ ضخمة للإنفاق على قطاع الصحة الذي لم يشكل الإنفاق عليه أكثر من 3% من ميزانية البلاد حتى الأن أمر ينبغي الترحيب به... ولست بالذي يصر على أن يبخس الناس أشياءهم.
إذن أقرت اللجنة الشعبية العامة 800 مليون دينار لقطاع الصحة لهذه السنة.
و هنا لا يكفي فقط أن تنضبط القرارات من حيث المحتوى لكن ألية إتخاذ القرار أيضاً تبقى غاية في الأهمية، ذلك أنه بدونها لا يوجد أي ضمانات للمساءلة.
وحول القرار الأخير لنا وقفات ـ وأسئلة:

1. من الذي أقر هذا المبلغ وعلى أي أساس؟
وأين كان هذا المبلغ حين أقرت الميزانية في مؤتمر الشعب العام؟
وهل هذا المبلغ من الميزانية التسيرية أم ميزانية التحول؟ ولماذا لم يظهر في أي منهما؟

2. إن إقرار مثل هذا المبلغ الكبير للإنفاق على الصحة في سنة واحدة ينبغي ان يكون لأهداف محددة و ليس للإنفاق على ما لا يزيد عن كونه إعلان مباديء كما جاء في التصريح الوارد عن اللجنة الشعبية العامة :

(تطوير الخدمات العلاجية المركزية والحدودية .... خدمات أمراض القلب والعناية ... غرف العمليات في المستشفيات المركزة...أقسام النساء والتوليد ... أقسام حديثي الولادة ... خدمات الأسعاف السريع والطائر... تجهيز المستشفيات المركزية والتخصصية من حيث رسائل التشخيص والعلاج والتأثيث... خدمات غسيل الكلى بجميع المراكز التخصصية... خدمات الأسنان....)

يعني أنه من حق الليبين أن يعلموا تحديداً وتفصيلاً ما هي أوجه إنفاق هذا المبلغ؟ ذلك ليكون من أقر ومن سينفق هذا المبلغ في موقع السؤال عما يفعل في نهاية السنة المالية. وهذا ليكرس مبدأ مهم في أي مجتمع ألا وهو مكافأة المحسن ومحاسبة المقصر وربما عقابه.

3. إن بعض الوجوه الحاضرة في الإجتماع المذكور تظن أن لها وكالة حصرية على شؤون الصحة في ليبيا وأعني هنا من الأسماء المعلنة : أمين مجلس التخصصات الطبية و مدير برنامج زراعة الكلى والكبد على سبيل المثال. الأول كونه أحد رموز مرحلة نتاجها هو ما وصلت إليه الصحة في ليبيا اليوم، فكيف أن تطلق يده في مشاريع الصحة مستقبلاً؟

ثم هذا الجهاز الذي هو أمينه ـ مجلس التخصصات الطبية ـ من أين جاء؟
وما هو قرار إنشائه؟
وأين قانونه الأساسي؟
ولمن ترجع مسئوليته وتبعيته؟
ومن الذي أقر أن منصب أمانته هو منصب مدى الحياة؟

أما الثاني ـ مدير برنامج زراعة الأعضاء ـ فمرة أخرى لمن ترجع تبعية هذا الجهاز؟ علماً بأنه وإلى حد الأن فالجهاز لا يخضع لإدارة المستشفى المركزي! والجهاز يعمل بمركزية عجيبة تتمحور حول شخص العلم العلامة والفهم الفهامة ـ مديره والذي قال يوماً على التلفزيون الليبي أن تكلفة زراعة الكبد في أوربا 300 ألف يورو! ولا ندري من أي مستشفى في أوربا جاء بهذه الرقم؟ وقبل هذا في أي مراكز زراعة للأعضاء تدرب مدير هذا الجهاز ومتى؟
وبإستثناء مديرالجهاز من هو المسئول عن هذا الجهاز؟ أم هو مملكة "هبرة" مديره الحالي؟
ثم من يتولى سؤال هذا الجهاز عن برامجه وسياساته ونتائجه؟

لا يفوت هنا الإلحاح اللافت للنظر في تصريح اللجنة الشعبية العامة على "اعطاء الأولوية لما يقدم مردوداً سريعاً ينعكس على شعور المواطن بالتطور الحاصل في القطاع "، الصحة في حاجة لإنفاق كبير و لكن تبقى مشكلة الإصرار على النتائج قصيرة المدى!

ثم هل سمعتم أيها الأطباء الليبيون ـ يا من طال صمتكم! هل سمعتم؟
الصحة في حالها الذي أنتم به أدرى، ومتنفذون فيها كأمين مجلس تخصصاتكم ومدير جهاز زراعة الأعضاء، وأخرون و 800 مليون لتنفق على الصحة في عام وإجراءات و نتائج قصيرة المدى؟ أين أنتم من هذا كله؟
ما لهؤلاء القوم لا يكادون يفقهون حديثا؟
أم هي:
ويقضى الأمر حين تغـيب تيم ...... ولا يستأذنون وهم شهود

أنتم نخبة المجتمع ومقدمته فمتى ستتعلموا أن تسألوا وتصروا وتغضبوا وتصرخوا في وجه الأفاقين العابثين بصحة أبناء الليبيين؟
أم هل ركبت رؤوسكم فعلاً وصدقتم فعلا أنكم بدع من القول؟ وأنكم فلتات زمانكم؟ وأنكم عملة نادرة في العالم؟ فهكذا يصوركم الإعلام الليبي وخصوصاً القابعون منكم خارج البلاد وفي الغرب تحديداً؟ وإني لأشهد ـ و لنا بينكم أبناء وأقارب في داخل البلاد وخارجها ممن يصدم الإنسان حين ينصت لما يقولون ومن نظرتهم الغيرية للتطوير والتغيير وبهذا نقول لأمين مجلس التخصصات ولمدير جهاز زراعة الأعضاء ولأمين الصحة الجديد:
خلا لك الجو فبيضي واصفري ....... ونقري ما شئت أن تنقري.

حفيان ليبي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home