Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

الاخوان المسلمون وسياسة التخبط المستمر

طالعتنا اخيرا الاخبار عن دعوة السادة الاخوان المسلمون او "الجماعة الاسلامية ليبيا" الى اعتصام مزمع عقده امام "سفارة الجماهيرية" في لندن 21 ديسمبر 2005 "احتجاجا" على معاناة مساجينهم ومساجين الرأى والذين لا يزالون يقبعون في غياهب سجون القذافي ومعتقلاته.

الا يستحي اصحاب هذه العقول السقيمة ان محاولاتهم تلك بالعب علي عقول وعواطف ومشاعر شعبنا الليبي عندما يحاورون النظام تارة ويدافعون عليه بحماس وعلي افكارهم المهزومة المرتده ويظهر "منسقهم العام" بوجهه الطفولي وتعبيراته اللغوية الركيكة معلنا لليبيين ان "الاستاذ سيف" قد وعدهم كذا وكذا وعلى الظهور بمعارضتهم للنظام تارة اخرى، الم نرى جميعا احمد قذاف الدم ذلك "الشاذ المخنث" وهو يجلس بجوار الشيخ عاكف في مصر عندما دُعي الاول لحفل افطار اقامته جماعة الاخوان في مصر وكان هو ضيف "شرف" الحفل في محاولة يائسة منهم لمغازلة وكسب ود تلك الطغمة المجرمة الفاسدة في ليبيا. ان هذا الاسلوب الانهزامي الخانع لا يمكن ان يكون يعكس عقلية نهلت من كتب الدين وروائع تضحيات المسلمين منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم الى يومنا هذا.

ان تلك العقلية انما هي في حقيقتها تلهث وراء مكاسب مادية آنية سخيفة نتيجة حسابات خاطئة، اين مصلحة الشعب الليبي ايها السادة الكرام عندما استثمر "الاستاذ سيف" طلعاته المتلفزة ليؤكد اطلاق سراح المعتقلين وتبدأ معها حملات الحكومات الغربية والتي سأمت افواج اللاجئين اليها بترحيل المئات من طالبى اللجوء الليبيين منهم الى ليبيا قسرا وترفض طلبات المئات الآخرين. اين هي مصلحة الليبيين في تلك المناورات المرتدة، هل يجرؤ احد من الصحافيين الان ان يسأل "الاستاذ" عن تعهداته في المقابلات السابقة كما يحصل في دول الغرب المتحضر حيث انه ان قطع السياسي عهدا علي نفسه فاْن النتيجة تكون اما الالتزام به او الاستقالة.

من الذى سيحاسب "الاستاذ سيف" علي اقواله تلك والتي استثمرها الي ابعد حد دوليا، ماذا جلبتم بهذه المقابلات مع من تعرفون مسبقا انهم لا ينوون اى خير لكم ولا لشعبكم، ام انها انها الاوامر التي تأتيكم من قياداتكم "التاريخية" ومعها المظاريف المملؤة بالدولارات.

اننا معارضون وسنبقي كذلك وليحمل الراية من بعدنا ابناؤنا بعد ان نموت وندفن في مقابر المسلمين لتلك الاوطان اذا ما دام هذا الحال، ولكننا لن نستسلم ولن نرد علي دعواكم المريضة التي تتهمونا فيها اننا لا نستطيع تحريك اى عامل من عوامل معادلة القضية الليبية، ولكنكم تناسيتم ان الايمان بالله تعالي وحده كفيل بتحقيق اسمي الاماني وان دعوات المظلومين والصالحين تُفتح لها ابواب السماوات. لقد تناسيتم وطفقتم تصيحون وتولولون ان رسالة "الاصلاح" هي التي جاء بها الانبياء والمرسلون، ولكن المصيبة الان انكم تريدون اخراج المظاهرات والاعتصامات وتحشدون وتقنعون الليبيين بحضورها، من سيصدقكم هذه المرة اهي حقيقة ام مجرد ضغوط "وفرض عضلات علي النظام حتي يسرع بتنفيذ ما اتُفق عليه" انني ادعوا بداية بنفسي وكل الليبيين الشرفاء في الاشتراك في هذه الاعتصامات وغيرها و لكني واثق انكم فقدتم كل مصداقية بين جموع الشعب الليبي.

بقلم: فرج حمد المرتضي


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home