Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters


الطفل الشهيد زيدان عاشور هارون

السرادق رقم 450

امتلأت الغرفة بالأقارب والضيوف.. وكان الحديث الدائر بينهم هو عددالوفيات بين الأطفال وبعض الكبار.. وأعقبها لحظات صمت بددها الحاج علي قائلا :

بالأمس شيعنا جثمان الطفل أحمد ابن الشيخ عبد الواحد رحمة الله عليه، كان يوما لن أنساه.

الأم المسكينة تصر على مرافقة الناس إلي المقبرة، رغم اعتراض الكثير من أهلها وإخوة زوجها.

أخوها الكبير الحاج عبدالسلام يقول لها استحلفك بالله أن تبقي مع النساء، وأن تعملي علي تصبير بناتك. لقد أنهكهن الحزن وخاصة ابنتك إيمان. لقد كانت الأكثر تعلقا بأخيها، وهي في حالة يرثى لها.

الحزن والسواد والكآبة حجبت عن الأم كل تلك التوسلات، وما إن وصل الجميع للمقبرة حتى تقدمت تلك الأم المفجعة في فلذت كبدها تحمل ذلك الجسد الذي أجهضت الأيدي الآثمة روحه إلى مثواه الأخير جف حلق الأم، فلم يعد يسمع أنينها ونحيبها، وتحجرت الدموع في عينيها، بعد أن نضبت كل روافد نهر دموعها، وما هي إلا خطوات قليلة اتخذتها، حتى خارت قواها، وأسرع الجميع ليتفادوا سقوط الحياة والموت، وأخذوا ذلك الجسد الطاهر كطهارة مريم العذراء.

أودعوه في حفرة هي أكبر من دنياهم، حيث تتحرر الروح من الجسد، وتتخلص من ظلمهم الذي لاينتهي، وتنحت الأم جانب القبر، وتطلعت ببصرها وروحها وكل ما أوجد فيها من أحاسيس إلى ذلك الشهيد الصغير، وكيف يهال عليه التراب ويغيب عنها إلى أمد طويل ماما.. أمي.. أمي.. أنا أموت.. إنني خائف .. لا تتركيني..

كانت تلك الكلمات آخر ما سمعته منه قبل أن يدخل في غيبوبته السرمدية، مخلفا جرحا يطول التئامه في وجدان الليبيين، وهواجس وكوابيس ستظل تلاحقهم إلى آخر أعمارهم.

وما إن أكمل الحاج علي حكايته تلك، حتى علا صراخ وعويل في الغرفة المجاورة، وعلى إثرها دخل عليهم عبدالعزيز وهو يردد بصوت يغلبه البكاء والنشيج :

- أخي عمر انتقل إلى رحمة الله.. وبموت عمر تم بناء سرادق العزاء رقم 450 لضحايا أطفال الإيدز بليبيا.

تمت..

أحمد محمد
10ـ12ـ2005
________________________________

ـ من الناحية الواقعية، سقط منذ بضعة أيام وبالتحديد في 4ـ11ـ2005 الطفل الشهيد زيدان عاشور هارون والذي لم يتجاوز التسع سنوات من عمره الندي، بعد صراع مرير مع هذا المرض العضال.


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home