Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

عتوق الساحة الماليزية

من ساحة كندا الدولة الجميلة والرائعة... دولة الحضارة والعلم والتقدم والتي واجهت في الأيام السابقة مصيبة حلت بها من جراء شخص سافل وساقط أدعى نفسه أنه من المقربين من القائد وأنه دكتور تجرأ بالسرقة وأنتهاك حرمة القانون الليبي وأراد أن يظهر حقده وزبانيته علي الطلبة الليبيين بتلك الساحة لأحقاد شخصية كان حامل لها منذ سنين جراء عدم تكملتة لدراستة العليا ولكن فوجيء بجدار صار تصدى له أولا بأول لأيقاف ماهو عازم علية ومخطط له وبالفعل نجحت أرادة أخوتنا بتلك الساحة وبتوجيهات من القائد تم أقالته من منصبه جراء ما كان عازم عليه ومن تلك الساحة ننطلق الى حالة ربما تكون شبيهة بتلك وهي ظهور عتوق آخر بالساحة الماليزية حيث لوحظ في الأونة الأخيرة تردد عائلة الغويزي بشكل ملفت للأنتباه على المكتب الشعبي الماليزي بل توارد بين الطلبة أن عائلة آل الغويزي قادمة بأسرها الى الساحة وبالطبع تكاليف الأقامة والسفر والسكن يتم تغطيتها من قبل خزينة المكتب الشعبي وبالأخص من ميزانية الطلبة المظلوميين من قبل السافل عبدالله الغويزي وبالتعاون مع القذر محمود القروش المسرف المالي والذي مستعد أن يلبي أي طلب لأجل أرضاء سيده المشرف الطلابي شريطة أن يجد بوسيلة وأخرى بند يكفل تغطية مصاريف أخية بوبكر والذي هو الآخر يتلقى تعليمة من حساب الطلبة المظلومين.

نرجع الى المسرف الطلابي عبدالله الغويزي الذي تفتخر الدولة الليبية به لكونه رجل العلم والمعرفة والرجل الذي لم يجد أحسن منه ليقوم بمهنة المشرف الطلابي وذلك لقلة حاملي مؤهلات علمية عالية بالجماهيرية ولقلة الأشخاص اللذين يستطعيون القيام بهذه المهمة كما أن المؤهلات العلمية التي يملكها الغويزي وبراعته في المحادثة باللغة الأنجليزية جعلته أن يكون أهلا لهذا المنصب.

في ماليزيا أنك تستطيع أن تميز عائلة الغويزي بسهولة وذلك بمجرد وقوفك أمام غرفة الأمن أو المدخل الرئيسي للمكتب حيث ستجدهم يقومون بدور رجل الأمن وهم الغويزي وعلي وبدور المشرف الطلابي لمساعدة آخاهم في الترجمة وبعض الأمور الأدارية التي مازال يجهلها وكذلك بأدارة الشوؤن القنصلية وبدور السكرتارية ولم يبقي لهم الأ منصب السفير الذي لم يقوموا بدوره ولم تحن الفرصة بعد... أما في أوقات الفراغ يسلون وقتهم في المعاكسة داخل السفارة ولانريد ذكر أسماء أما أذا نظرنا الي حالهم خارج السفارة فأنة من المخجل الحديث عن ذلك أو بالأصح والله الا هلبة.

أن هذا المسرف الطلابي جعل من أموال المجتمع الليبي ومن أموال الطلبة غنيمة له ولأخوته... أن ما دعانا للحديث والكتابة عن هذة الطبقة الحقيرة هو أنك أذا أردت حقك يمنعك عنه فلم يكفية ما نهبه وسرقه من خزينة الطلبة المرصودة من قبل اللجنة الشعبية العامة للتعليم بتوجيهات الزعيم الليبي معمر القذافي والذي نأمل تدخله وبشكل عاجل للنظر في مشاكل هؤلاء اللطلبة والا سيتحولون الى ليبيين معارضين عما يقترفة هؤلاء السفلة.

سيتم عرض بعض الحقائق المفصلة في الحلقة القادمة عن عائلة الغويزي والمبالغ المدفوعة لتغطية رسوم دراسة أخوته بجامعة الفونكس وكذلك جامعة اليو كي أم .

تحيات
طلبة مظلومين


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home