Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home

send

previous letter                 next letter                 list of all letters

اطفالنا اكبادنا (2)
منكم لله حسبنا الله ونعم الوكيل

اب يبكي ابنائه الثلاثة
المجني عليهم من قبل سافحات بلغاريات

امهات ليبيا ينتحبن ويرثين اكبادهن
المجني عليهن من السفاحات البلغاريات امام محكمة بنغازي

ان ماحدث في بلدي الحبيب ليبيا لم يحدث في العالم باسره جريمة قتل عمدية مع سابق الاصرار والترصد والحقارة والنذالة، المتمثلة باقدام خمس ممرضات بلغاريات سافحات اوربيات بحقن 400 طفل ليبي بفيروس الايدز، حقنهم في الوريد بغية القتل الحتمي وتم هذا الجرم باحد مستشفيات مدينة بنغازي ثاني مدن ليبيا، واهل بنغازي معروف عنهم القوة والشجاعة في القول والعمل، وبعد فترة من القاء القبض على السافحات البلغاريات تم اثبات التهمه عليهن وتم صدور قرار المحكمة العليا بعد تداول اوراق والمستندات بخصوص هذا الجرم بالاعدام، وبما ان قرار المحكمة العليا في بلدنا حسب ما درست وقرات هو قرار نهائي وملزم التطبيق لجميع المحاكم، وباطلاعي علي حيثيات الحكم، انه لمن الواضح جدا ان الحكم لا غبار عليه والجريمة مثبته بالوقائع والقرائن والادلة ولا شك ان قاضي الحكم استند في حكمه على ما اسلفت.
وخلال 2005 تقدم محامي السفاحات الاستاذ عثمان المحامي استناف في الحكم واسباب الاستناف كانت تعرض السافحات لتعذيب اثناء التحقيق، وهو طعن من الناحية القانونية لايؤخذ به بتاتا، لأن السافحات كن في السجن اثناء توقيفهن ولم يثبت تعرضهن لأي عنف هذا من ناحية قبول الاستناف.
ولكن بعد فترة وجيزة يتدخل السفاح بوش قاتل اطفال العراق للشفاعة لمن على شاكلته والضغط على الحكومة الليبية ومساومتها على دم اكبادنا واطفالنا وليس هذا فقط بل تهديد ليبيا انه اذا لم يتم العفو على السافحات فإن ليبيا لازالت في قائمة الدول الارهابية، اليس هذا في منتهي الحقارة والسفاله والانحطاط، وهذا السفاح البوش ضارب بعرض الحائط مشاعر واحاسيس 400 ام لييية اصيبت وانتزعت اكبادهن انتزاعا بعمل سفاح ولعنة الله على السافحين اينما كانوا في العالم.
ان هذه الفاجعة وهذا الجرم الحقير اثار في قلوب الليبيين واللببيات اباء وامهات وكبار وصغار الحرقه والالم ولعل نظرة منكم لهذه الصور تجعل القلب يتفطر والعين تدمع والنفس تحزن. كم رخيصة اضحت دماء اكبادنا لدى هولاء المجرمون والسافحون للمساومه عليها، وكم ضعفنا في بلدنا حتي ولو كن المقتولين والمظلومين والمسلوبين فحقوقنا سلبت حتي لو كانت بابسط حق وهو الحياة وحياة اطفالنا واكبادنا بينهن، فلا يكفيهم قتلهم بالدبابات والرصاص ومنع الدواء عن ملائكة الرحمة بل تعدي الى حقنهم بامصال الموت بعلل وامراض خبيثة لا وجود لها بين افرادنا وحسبنا الله ونعم الوكيل.

اسيا ابراهيم
محامية ببريطانيا


previous letter                 next letter                 list of all letters

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music      Libya: Our Home