Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الأتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الإنسان
The Libyan Union For Human Rights Defenders
الأثنين 29 ديسمبر 2008

http://www.LibyanHumanRights.com


مدينة يفرن تتعرض لانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان

تابعنا فى اليومين الماضيين الإحداث المؤسفة التى يتعرض لها اهالى مدينة يفرن ذوى الاصول الامازيغية من قبل ما يسمى باللجان الثورية وبعض العناصر المحسوبة على التيار الاصلاحى المزعوم بقيادة نجل العقدي القذافى(( سيف الإسلام)) الذى أطلق فى الآونة الأخيرة مشروع ليبيا الغد وكان قد تبنى فيما مضى دعمه ورعايته وحمايته للحريات وحقوق الإنسان فى ليبيا..باعتباره رئيسا لمؤسسة القذافى للتنمية والمنبثقة عنها لجنة حقوق الإنسان..ومن هذا الموقع قدم نفسه للعالم وتحرك بموجبه فى الآونة الأخيرة نحو الولايات المتحدة التى لقي منها كل الترحيب تشجيعا له فى مسيرته خدمة لملف حقوق الإنسان والحريات فى ليبيا.
ولكن مع الآسف الشديد هذه الأحداث التى تعرض لها إخوة لنا فى مدينة يفرن أثبتت بما لا يدع مجالا للشك بان ملف حقوق الإنسان فى ليبيا لازال يعانى الانتهاكات الصارخة..وما تلك الهتافات والكتابات المنددة بالمعارضين للنظام والمتوعدة بالعودة الى أسلوب التهديد والوعيد بالقتل والتصفية الجسدية وملاحقة كل أعدا الثورة على حد تعبيرهم بداخل ليبيا..وذلك إمعانا فى إقصاء اى رأى مخالف لتوجهات النظام الحاكم فى ليبيا.
ولقد فوجئنا جميعا بتلك الصور والشرطة المرئية التي توثق رسميا لهذه التهديدات لكل المعارضين عن طريق ترويع أهاليهم داخل الوطن..والتهديد بملاحقتهم ووصفهم بالعملاء والخونة تمهيدا لملاحقتهم خارج ليبيا ..
http://uk.youtube.com/watch?v=iY1EQIikwk4&feature=channel
ولما كانت هذه الأحداث قد تم الترتيب لها مسبقا تحت مرأى ومسمع السلطات الليبية التى لم تحرك ساكنا بل دعمت هذه الأحداث بتوفير الحماية اللازمة لها بتجنيد فرق أمنية خاصة مصاحبة لها..فهذا يزيد من قلقنا الشديد على سلامة اهالى المدينة المذكورة من جهة وقلقنا الشديد تجاه ملف حقوق الإنسان والحريات العامة فى ليبيا التحى الى ألان لم يتم توفير الأجواء الملائمة للعمل على إنقاذها من تلك الانتهاكات الجسمية والمتولية والتى سبق وان نوهنا إليها فى بيان سابق كان بمناسبة أحداث مدينة الكفرة وتعرض إخوتنا من التبو أيضا لمثل هذه الممارسات الدالة انتشار ثقافة التمييز والفصل العنصري..بالمخالفة لكافة المواثيق والعهود الدولية ذات العلاقة.
بناءا عليه..فإننا بالأمانة العامة للاتحاد.. نذكر السلطات الليبية بمسئوليتها التاريخية تجاه أبناء الوطن ..وذلك بالعمل على فتح ملف للحقيق فى هذه الإحداث وتلك التهديدات ومحاسبة كل من ساهم فى تخويف وترويع الاهالى الآمنين الذين لا ذنب لهم إلا أنهم ذوى بعض المعارضين السياسيين وبالتالي الابتعاد عن أسلوب العقاب الجماعي وتحميل الاهالى مسئولية أبنائهم.. وتطبيق المبدأ الانسانى من آيات الكتاب المبين(( ولاتزر وازرة وزر أخرى)).
وبهذه المناسبة، نتوجه الى كافة المنظمات الدولية المعنية بشئون الحريات وحماية حقوق الإنسان على رأسها منظمة العفو الدولية ومنظمة هيومن رايتس ووش.والمنظمة العربية لحقوق الإنسان,بان يتم الضغط على السلطات الليبية بالكشف عن خلفيات هذه الوقائع وان تحترم التزاماتها الدولية فى المحافظة على الحريات وحماية حقوق الإنسان فى ليبيا.وان تقلع عن سياسة التهديد والوعيد بالتصفية الجسدية للمعارضين السياسيين وعدم ترويع الاهالى وتخويفهم .وان تتم مخاطبة رئيس مؤسسة القذافى ورئيس لجنة حقوق الإنسان التابعة له ولمشروع ليبيا الغد..لبيان وتوضيح تورط التابعين له فى إشعال فتيل هذا الأحداث بمشاركة اللجان الثورية التابعة للعقيد القذافى شخصيا.ونطالب أيضا وزير العدل الليبي ووزير الأمن العام باتخاذ التدابير اللازمة بالخصوص.
وما ضاع حق وراءه مطالب

المحامى الشارف الغريانى
أمين عام الاتحاد
29ديسمبر 2008

صورة: لمنظمة العفو الدولية
صورة: لمنظمة هيومن رايتس ووش
صورة: للمنظمة العربية لحقوق الإنسان
صورة: للمستشار/ مصطفى عبدالجليل , وزير العدل
صورة: للواء: عبدالفتاح يونس, وزير الأمن العام


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home