Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
الأتحاد الليبي للمدافعين عن حقوق الإنسان
The Libyan Union For Human Rights Defenders
الخميس 6 نوفمبر 2008

http://www.LibyanHumanRights.com


سياسة الفصل العنصري إلى أين؟؟

الأمانة العامة للاتحاد تابعت وبقلق شديد الأنباء الواردة من جنوب البلاد بمدينة الكفرة التي تؤكد بوجود مصادمات بين المواطنين ورجال الأمن المدعومين بقوات خاصة..فى أحداث ناتجة عن صدور عدة قرارات إدارية تمس حقوق أبناء قبائل التبو فى خطوة خطيرة تكرس المزيد من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان فى ليبيا وبشكل ينم عن عنصرية مفرطة بين أبناء الوطن الواحد ناتجة عن مواقف وآراء سياسية من قبل بعض أبناء هذا القبيلة حيث جاءت هذه القرارات بمثابة عقوبات جماعية فى حق هذه القبائل ، حيث بلغت هذه القرارات من الخطورة لدرجة نزع الحق فى الجنسية الوطنية عن أفراد هذه القبائل الأمر الذى منع أطفالهم من التسجيل بالمدارس وطرد كل العاملين بالشرطة والقوات المسلحة وحرمانهم من تجديد او استخراج المستندات الهامة للحياة المدنية اليومية الأمر الذى يعد مخالفا لكافة العهود والمواثيق الدولية ذات العلاقة بحقوق الإنسان الأساسية وعلى رأس تلك المواثيق والعهود .العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.
.وهذه الانتهاكات سبق وان طالت فئات أخرى من مواطني ليبيا الأصليين المنحدرين من أصول امازيغية حيث تم حرمان أبناء أولئك المواطنين من التمتع بثقافتهم ولغتهم وعاداتهم وتقاليدهم الخاصة..ووصل الأمر الى منع تسمية أطفالهم بأسماء الأباء والأجداد الامازيغ وحرمانهم من التعليم بمدارسهم الخاصة بل وحتى المدارس العامة بحجة عدم عربية أسمائهم ..وهذا أيضا يعد خرقا وانتهاكا لحقوق بعض الموطنين ويعد تمييزا عنصريا قد يؤجج الشحناء والتباغض والكراهية بين أبناء الوطن الواحد..ناهيكم عن المخالفة الصريحة لتلك العهود والمواثيق الدولية التى تسعى لحماية كل أبناء الوطن الواحد بشتى ثقافاتهم ولغاتهم فهم يشكلون وحدة وطنية متآلفة ومتجانسة .
وإذا استمرت السلطات الحاكمة فى ليبيا فى انتهاج هكذا أسلوب فى التعامل مع أبناء الوطن بسبب الاختلافات فى وجهات النظر السياسية والاجتماعية واللغوية والثقافية.. وبسبب المواقف المناهضة لأسلوب الحكم فى البلاد.. فنحن نخشى ان تطال نفس هذه الانتهاكات قبائل وطوائف أخرى الأمر الذي قد يؤدى إلى فتنة قبلية قد تكون عواقبها وخيمة على الوحدة الوطنية.
بناء عليه نتوجه للسلطات الليبية بتوخي الحذر فى تعاملها مع أبناء قبائل التبو والامازيغ وان تتم معالجة أوضاعهم بالطرق القانونية الكفيلة بحماية وصيانة حقوقهم وحقوق جميع أبناء الوطن الواحد.وان تلتزم هذه السلطات بكافة المواثيق والعهود الدولية ذات العلاقة بالحريات وحقوق الإنسان.
وفى هذا الصدد يتوجب على السلطات الحاكمة فى ليبيا فتح ملف للتحقيق فى الأحداث المؤسفة التى وقعت بمدينة الكفرة والكشف عن حقائق وملابسات هذه الأحداث وإلغاء كافة القرارات المجحفة فى حق قبائل التبو وكذلك تلك المجحفة بحق إخوتنا الامازيغ..حتى تعود اللحمة الوطنية الى وئامها ونبعد شبح الانشقاق بين الأشقاء.

المحامى الشارف الغريانى
أمين عام الاتحاد
06 نوفمبر2008


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home