Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The Libyan League For Human Rights

الأربعاء 30 يوليو 2008

allibyah@yahoo.com

البيان الختامي الصادر عن الاجتماع الرابع لمكتب
التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الانسان

بمناسبة انعقاد المنتدى الاجتماعي المغاربي الأول أيام 25 و26و27 يوليوز/جويلية 2008 بمدينة الجديدة/المغرب، تحت شعار "في اتجاه وحدة مغاربية للشعوب ومن اجل عالم أفضل"، التام مكتب التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الانسان بجميع أعضائه، في دورته الرابعة بمقر أشغال المنتدى الاجتماعي المغاربي، والذي خصصه للتداول في مشروع القانون الأساسي الذي سيتم عرضه للمصادقة خلال الاجتماع المقبل لمجلس التنسيقية المغاربية واستعراض مستجدات المشهد الحقوقي بالمنطقة المغاربية منذ 27 يناير/جانفييه 2008 تاريخ دورته الثالثة، وبعد استنفاذ المناقشات خلص الى بيان ما يلي:

- تبنيه لشعار المنتدى الذي يتوافق مع أهداف التنسيقية المتمثلة في الدفاع عن قيم المواطنة والتسامح والتضامن والمساواة وحقوق الانسان والنهوض بها.

- ينوه بدرجة التنسيق مع مسؤولي المنتدى الاجتماعي الذي أفضى الى تخصيص فضاء للتبادل والنقاش في قضايا وإشكالات حقوق الانسان طيلة أيام فعاليات المنتدى الاجتماعي.

ان مكتب التنسيقية المغاربية بعد استعراضه لأوضاع حقوق الانسان في البلدان المغاربية يسجل ما يلي:

- المنحى التراجعي العام لأوضاع حقوق الانسان في المنطقة منذ اجتماعه الأخير.

- تواتر التعذيب في مخافر الشرطة ضد المعارضين والفاعلين الاجتماعيين وعموم المواطنين والمواطنات بما أفضى في بعض الحالات الى الوفاة.

- اتساع ظاهرة الفقر وتراجع القدرة الشرائية لعموم المواطنين والمواطنات المغاربيين بسبب عدم التوزيع العادل للثروات.

- المس الخطير بالحقوق النقابية والشغلية وعدم احترام الحد الأدنى للأجور وتمتيع العمال والعاملات والأجيرات والأجراء بتوابع الأجر من تغطية صحية ومعاش وانعدام شروط السلامة في مقرات عملهم.

- توالى الفواجع نتيجة انعدام شروط السلامة كان أخطرها وفاة أكثر من خمسين عاملا وعاملة في حريق معمل روزامور بالدار البيضاء /المغرب.

- مواجهة الحركات الاحتجاجية بالقمع والعنف المفرط وإصدار عقوبات قاسية (الحوض المنجمي بقفصة بتونس وأحداث وهران والشلف وبريان وتيارت بالجزائر و سيدي افني بالمغرب).

- تكريس ظاهرة الإفلات من العقاب وتهميش القواعد القانونية وانتهاك المساواة سواء في المتابعات السياسية أو الاقتصادية أو الاجتماعية.

- محاصرة المنابر الإعلامية والزج أحيانا بالصحفيين في السجون وإصدار أحكام قاسية ضدهم.

- استمرار ظاهرة الاختفاء القسري في عدد من بلدان المنطقة

- المبالغة في المقاربة الأمنية من اجل مواجهة الإرهاب وحرمان المشتبه فيهم من ضمانات المحاكمة العادلة.

- تنامي المد العنصري والكراهية للأجانب والهجوم على حقوقهم المشروعة في أوربا لتمتد هذه الممارسات الى الحكومات الأوربية.

- المعاملة القاسية والحاطة بالكرامة الإنسانية إزاء المهاجرين القادمين من البلدان الإفريقية جنوب الصحراء في كل من دول شمال إفريقيا وأوربا.

- استمرار التضييق على نشطاء حقوق الانسان في المنطقة بأشكال متفاوتة والمنع الفعلي لأنشطة الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان.

- انفراد الجماهيرية الليبية بالحرمان الشامل لمواطنيها ومواطناتها من مجمل الحقوق والحريات الأساسية.

- محاكمة الأشخاص بسبب ممارستهم لشعائرهم الدينية والمس بالحق في المعتقد كما وقع مؤخرا بالجزائر.

- تراجع الاتحاد من اجل المتوسط عن اعتبار مبدإ احترام حقوق الانسان كأساس للعلاقات بين دول شمال وجنوب المتوسط كما تم إقراره في المادة الثانية من اتفاقية برشلونة ليركز أهدافه على الأمن ومحاربة الإرهاب والحد من تدفق الهجرة على أوربا مقابل السكوت عن الانتهاكات التي تطال حقوق الانسان جنوب المتوسط.

ان التنسيقية المغاربية لتجدد مطالبها من اجل حماية حقوق مواطنات ومواطني البلدان المغاربية والنهوض بها وذلك ب:

· الانخراط الكامل في منظومة حقوق الانسان توقيعا ومصادقة وإعمالا.

· القيام بمراجعات دستورية وقانونية على قاعدة احترام معايير حقوق الانسان الكونية.

· ضمان الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والاعتراف الرسمي بمكونات الهوية المغاربية.

إن مكتب التنسيقية المغاربية يعلن عن:

- إدانته لما يتعرض له الشعب الفلسطيني من انتهاكات وحرب إبادة ويجدد مساندته له من اجل التمتع بحقوقه الكاملة بما فيها إقامة دولة مستقلة فوق أرض فلسطين وحق العودة.

- مساندته للشعب العراقي من أجل إنهاء الاحتلال الأمريكي والبريطاني ومن اجل التمتع بالسلم والاستقرار والأمن والاستقلال.

- قلقه البالغ اتجاه الأشكال المستحدثة للالتفاف على الديمقراطية بتأجيج الصراعات الاثنية وتنامي مشاعر الكراهية نحو مواطني ومواطنات بعض الدول الإفريقية، ومطالبته بجعل حد للانتهاكات الخطيرة التي تعرفها بعض المناطق بإفريقيا (حالات دارفور وزيمبابوي)

- تنديده بالأحكام القاسية التي طالت الناشط الحقوقي الليبي الدكتور إدريس بوفايد ورفاقه كما تطالب السلطات الليبية بالكشف عن حقيقة ما تعرض له المحامي الأستاذ ضو المنصوري من تعذيب ومحاولة اغتيال وتقديم المسؤولين عن ذلك للعدالة.

- مطالبته للحكومات المغاربية بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والاجتماعيين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

- استعداده الكامل للانخراط في كل المبادرات النضالية لترسيخ واحترام حقوق الانسان على المستوى المغاربي والإقليمي والدولي.

الجديدة / المغرب في 27 يوليو / جويلية 2008


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home