Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The Libyan League For Human Rights
الرابطة الليبية لحقوق الإنسان

الأحد 27 فبراير 2011

allibyah@yahoo.com

الرابطة الليبية لحقوق الإنسان
تشارك في المنتدى الإجتماعي العالمي

في إطار التنسيقية المغاربية لمنظمات حقوق الإنسان شاركت الرابطة الليبية لحقوق الإنسان التي تتخذ من جنيف مقرا لها في الدورة الحادية عشر للمنتدى الإجتماعي العالمي الذي إنعقد في الفترة مابين السادس والحادي عشر من فبراير الجاري وإحتضنته جامعة الشيخ أنتا ديوب في داكار عاصمة السنغال.

يضم المنتدى الذي يعقد سنويا كنشاط بديل للمنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا نشطاء مناهضون للعولمة ومعارضون لممارسات النظام الرأسمالي ومدافعون عن حقوق الإنسان ممثلين لكافة مكونات المجتمع المدني في جميع أنحاء العالم.

لقد فاق عدد الحضور هذا العام الستين ألفا من الناشطين جاءوا من 130 دولة كان من أبرزهم الرئيس البرازيلي السابق لولا داسيلفا، والرئيس البوليفي ايفو موراليس، والمرشحة اليسارية السابقة للرئاسة الفرنسية سيجولين رويال، والرئيس الغيني الفا كوندي، و البنيني يايي بوني و رئيس المفوضية الافريقية جان بينغ.

عدد الأنشطة خلال الستة أيام التي إنعقد فيها المنتدى فاق الألف ومئتان كانت موزعة على محاضرات وندوات ولقاءات وورش عمل تمكن من خلالها المشاركون من تبادل خبراتهم وتجاربهم بالإضافة إلى إنشاء وتعزيز شبكات الإتصال فيما بينم لمواصلة العمل من أجل تحقيق أهدافهم وبرامج عملهم.

المغرب الكبير كان له حضور متميز في المنتدى الدولي حيث بلغ عدد الذين شاركوا من المملكة المغربية يقارب الألف ومئتان كممثلين عن عدة آلاف من مكونات المجتمع المدني في المغرب من جمعيات ونقابات وهيئات مستقلة، في حين حضر عدة مئات من تونس والجزائر وموريتانيا والصحراء الغربية. الرابطة الليبية لحقوق الإنسان هي الوحيدة من بين منظمات المجتمع المدني الليبي في المهجر* التي كان لها شرف المشاركة الفعالة في هذا الملتقى العالمي، حيث قامت بالتعريف بالأوضاع المأساوية لحقوق الإنسان في ليبيا عن طريق إلقاء الكلمات والتدخلات والحوارات داخل وخارج قاعات المنتدى.

حضور بارز لثوار االشمال الأفريقي

كان لثورتي تونس ومصر حضورا بارزا ومؤثرا في قاعات وخيام المنتدى وفي المناقشات والحوارات التي دارت بين المشاركين مما إنعكس على محتوى البيان الختامي حيث أكد على مناصرة شعبي مصر وتونس وكافة الشعوب العربية في حقها المشروع في الحرية والديمقراطية.

وإعتبر البيان أن ما حدث في شمال أفريقيا قد أضاء الشعلة لعالم جديد خال من القهر والإستغلال مطالبا بجعل 20 مارس من كل سنة يوما للتضامن العالمي مع إنتفاضة الشعوب العربية والأفريقية وكدعم لنضالات كافة الشعوب أينما كانو.

لقد كان التوقيت الذي عقد فيه المنتدى هذا العام تحت شعار "إمكانية خلق عالم بديل خال من القيم والمؤسسات الرأسمالية" متوافقا مع ما يحدث من تطورات في الشمال الأفريقي مبرزا القارة الأفريقية كأكبر مثال على فشل السياسات الليبرالية الجديدة على مدى أكثر من ثلاثة عقود ومشددا على ضرورة إنهاء الديكتاتوريات وتغيير سياسات الظلم الإجتماعي الذي تعاني منه الكثير من بلدان العالم النامي.

وكان الرئيس البوليفي إيفو موراليس قد أشاد بالإنتفاضة الشعبية في كل من مصر وتونس في كلمته التي ألقاها في التظاهرة الإفتتاحية العارمة التي جابت شوارع داكار للاحتفال بهذه المناسبة، حيث إعتبرها إنتفاضة لكافة الشعوب العربية ضد الإمبريالية الأمريكية .

لقد كان لتزامن إستقالة مبارك عشية يوم 11 فبراير مع الحفل الختامي للمنتدى أكبر الأثر في بث روح التآزر والتعاضد بين الجموع الغفيرة وفي إضفاء الكثير من الروعة والإبتهاج والفرح العارم الذي غمر كل الحاضرين حيث عبروا عنه بأغانيهم ورقصاتهم وهتافاتهم في لفتة نادرة مكبرين ومحيين فيها الشعب المصري ومطالبين بنهاية كل المستبدين أينما كانوا.

لقد إعتبر الحاضرون المنتمون إلى كافة الجنسيات والثقافات على أن تلك اللحظات شكلت مصدر إلهام لهم بأنه من الممكن إحداث تغيير حقيقي في هذا العالم إلى الأفضل لم يكن من السهل تخيله قبل إندلاع الثورة في تونس ثم في مصر وإنتصارهما الساحق في أيام قليلة.

خيري أبوشاقور
ممثلا عن الرابطة الليبية لحقوق الإنسان


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home