Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
The Libyan League For Human Rights

Friday, 9 March, 2007

allibyah@yahoo.com

8 مارس : المرأة الليبية فى ذكرى اليوم العـالمى للمرأة

8 مارس 2007

1. يحتفل المجتمع الدولى اليوم ، 8 مارس، باليوم العالمى للمرأة وذلك بإقامة مسيرات سياسية و نشاطات اجتماعية ونقاشات حول النضال الذى تقوم به المرأة من أجل الديموقراطية والمسواة. وتنتهز الرابطة هذه المناسبة النضالية المتميزة لتحية المرأة الليبية التى تناضل من أجل إقامة مجتمع ديموقراطي حر تتمتع فيه النساء، اللاتى يشكلن الأغلبية فى ليبيا، بجميع حقوقهن السياسية والإقتصادية والإجتماعية فى داخل مجتمع تعددى حريكفل للمرأة المساواة فى القانون والواقع. إن المساواة هى حجر الزاوية لكل مجتمع ديموقراطى يتوق إلى العدل الاجتماعي واحترام حقوق الإنسان. وتتعرض المرأة الليبية لأوجه متنوعة من عدم المساواة فى أغلب، إن لم تكن جميع، نشاطات الشأن العام فى بلادنا ويزيد من حدة هذا الوضع وجود تمييزضدها حتى فى داخل الأسرة والمجتمع وفى مكان العمل متى سمح لها بمارسة حقها فيه. وقد دأبت الرابطة، بإمكانياتها المتواضعة، على إيصال صوت المرأة الليبية المناضلة لمحافل حقوق الإنسان الإقليمية والدولية عن طريق مطالبتها الدائمه بوجوب تقيد الدولة الليبية باحترام قواعد المنظومة الدولية لحقوق الإنسان والتى تمثل "اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة" جزءا مهما منها. وتلزم المادة 2 من الإتفاقية، التى انضمت إليها ليبيا رسميا فى مايو 1989 ، الدول الأطراف باتخاذ"المناسب من التدابير .. لحظر كل تمييز ضدالمرأة .. وفرض حماية قانونية لحقوق المرأة على قدم المساواة مع الرجل .. والقضاء على التمييز ضد المرأة من جانب أي شخص أو منظمة أو مؤسسة". أما المادة 3 فتلزم الحكومات بما فيها الحكومة الليبية "باتخاذ التدابير المناسبة لكفالة تطور المرأة وتقدمها الكاملين وذلك لتضمن لها ممارسة حقوق الإنسان والحريات الأساسية والتمتع بها على أساس المساواة مع الرجل".

2. لا زالت المرأة الليبية تعانى من انماط راسخة من إشكال مختلفة من التمييز والتى أعاقت نهوضها وتقدمها وأيضا مشاركتها الفعالة فى النضال من أجل إرساء قواعد الديموقراطية واحترام حقوق الإنسان. إن التمييز ضد المرأة يتنافى مع كرامة الإنسان وخير الأسرة والمجتمع، ويحول دون اشتراك المرأة على قدم المساواة مع الرجل، في الحياة العامة وعدم الإستفادة من طاقاتها الكامنة فى أي برنامج للتنمية. لقد آن الأوان لتعزيز دورالمرأة الإنسانى فى ميادين السياسة والفكر والأدب والإقتصاد وغير ذلك. لقد آن الأوان أن تصبح المرأة عاملا أساسيا في مشاريع التنمية والإنتاج وفي المشهد الثقافي لها دورها المهم في القرار السياسي والمعارضة السلمية، وأن تخرج من موقع العالة على الأب والاسرة ومن ثم على زوجها الى مكانة أخذ زمام المبادرة من أجل المساواة مع الرجل في المكانة والقدرة باعتبارها إنسانا حرا كاملا يساهم في الإنتاج ويشترك في الإستهلاك تماما كالرجل. وفى المقابل فقد آن الأوان لوضع حد لمظاهر العنف المعلنة وغير المعلنة ضدالمرأة والتى تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، العنف الجسدى والنفسى الذي يقع في إطار العائلة بما فيه الضرب والعنف الكلامي وما يسمى بجرائم الشرف والاغتصاب في إطار الزوجية والعنف المتصل بالاستغلال وغيره من الممارسات التقليدية الضارة بالمرأة وبالمكانة التى يجب ان تتبوئها.

3. تنتهز الرابطة مناسبة الإحتفال باليوم العالمى للمرأة لتحث الليبيين، نساءا ورجالا، على تظافر جهودهم للعمل الجاد من أجل القضاء على كل الممارسات، التقليدية وغير التقليدية، التى لاتحترم حقوق الإنسان الأساسية للمواطن بغض النظرعن الجنس أو اللون أو الفكر. وتدعو كافة المؤساسات والتنظيمات فى الداخل والخارج على إختلافها لأخذ دورها من أجل التربية والتثقيف لبناء مجتمع حضاري يحترم أبناءه وبناته ويتخلص من المعتقدات والأفكار النمطية التي لا تعطى المرأة حقها والعمل على نبذ كافة أشكال التمييز والعنف ضدها داخل العائلة والمجتمع. وأخيراً تستذكرالرابطة فى هذا اليوم المجيد المرأة الفلسطينية والمرأة العراقية وما تعانيه كل يوم من أصناف التعذيب والإضطهاد نتيجة الإحتلال الجاثم على تراب وطنهم، وترى أن النضال من أجل التحرر وإنهاء الظلم واللامساواة، ليس فى فلسطين والعراق فحسب بل فى أي بلد، يجب أن يترافق بقواعد تضمن مشاركة المجتمع بكل مركباته رجالاً ونساءًا من أجل بناء مجتمع ديموقراطى قوي ومتماسك على أساس الحرية والمساواة والعدل.

8 مارس 2007


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home