Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Human Rights Solidarity
التضامن لحقوق الأنسان

الأثنين 18 مايو 2009

http://www.lhrs.ch

بيان صحفي :
يجب التحقيق في أسباب وفاة "علي عبدالحميد الفاخري"
والمعروف بإبن الشيخ الليبي

16.05.2009    /    PR-lhrs-12-0009

نتابع بقلق بالغ ظاهرة تسليم بعض المواطنين الليبيين المطلوبين لدى السلطات الليبية ، والتي كان آخرها واقعة تسليم المواطن الليبي "علي عبدالحميد الفاخري" أحد ضحايا الترحيل القسري، ونعتبر بأن هذا الإجراء يعد انتهاكا للمواثيق و العهود الدولية، و خاصة الإتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب و غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة. و ندعوا الدول التي تنوي ترحيل لاجئون ليبيون إلى ليبيا، التوقف عن هذه الإجراءات .

و قد نشرت صحيفة أويا الليبية، التابعة لمؤسسة الغد المملوكة لنجل العقيد القذافي سيف الإسلام القذافي، في عددها الصادر يوم الأحد 10 مايو 2009م، خبرا مفاده أن السجين علي عبد الحميد الفاخري، المعروف أيضا بإسم "إبن الشيخ الليبي"، وجد ميتا في زنزانته و أن سبب الوفاة الإنتحار. و لكن الخبر لم يشر إلى أية تفاصيل إضافية تتعلق بمكان الزنزانة أو التاريخ أو الكيفية، وكل ما له صلة بالحادثة.

آخر مرة تم فيها مشاهدة السيد علي الفاخري كانت بتاريخ 27 أبريل 2009م في معتقل أبوسليم في طرابلس ليبيا، عندما ألتقى بصورة موجزة ببعثة منظمة (هيومن رايت ووتش) إثناء زيارتها إلى ليبيا لتقصي واقع حقوق الإنسان في ليبيا. التضامن تحصلت على معلومات من مصادر مقربة لأسرة السيد الفاخري في مدينة إجدابيا، مسقط رأس الفقيد، تفيد أن والدة السيد الفاخري و أشقائه تمكنوا من زيارته في شهر أبريل، و أنه كان بصحة جيدة و معنوياته مرتفعة. كما أفادت تلك المصادر بأنه أعرب لأسرته عن تفاؤله بإفراج قريب.

مصادر التضامن أكدت أن فرع جهاز الأمن الداخلي في مدينة إجدابيا قام بتسليم جثمان السيد علي الفاخري إلى أسرته يوم 12 مايو 2009م و أنه تمت مراسم الدفن في نفس اليوم بمقبرة المدينة. أسرته تعاني من صدمة التحولات المفاجاءة، و تفيد المصادر أنهم متشككون في رواية الإنتحار.

التضامن لحقوق الإنسان تطالب السلطات الليبية بالأتي:

ـ إجراء تحقيق شامل وشفاف في ملابسات وفاة السيد علي عبدالحميد الفاخري ، ونشر نتائج التحقيق، وتحمل مسؤوليتها بالكامل.

ـ الإفصاح عن جميع المعلومات المتعلقة " بالفاخري " بما في ذلك اعتقاله العشوائي من قبل أجهزة الاستخبارات الأمريكية ، وكذلك ما تعرض له في السجون المصرية .

ـ حماية جميع من تم تسليمهم إلي ليبيا ، والكشف عن مصيرهم المجهول ، و ضمان حقوقهم كاملة .

كما تجدد التضامن لحقوق الإنسان نداءها إلى جميع دول العالم بعدم ترحيل أي مواطنين ليبيين إلى ليبيا، في الحالات التي تتوفر فيها تخوفات من التعرض للتعذيب أو تهديد للحياة.

16/ 5 / 2009
جمعية التضامن لحقوق الانسان / جنيف


Human Rights Solidarity
c/o Maison des Associations, 15 rue des savoises, 1205 Genève, Switzerland
Tel: +41 78 304 92 91      Fax: +41 22 594 88 84
admin@lhrs.ch      www.lhrs.ch     


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home