Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Hope Organization For Human Rights In Libya
منظمة الأمل لحقوق الانسان في ليبيا

السبت 9 يناير 2010

منظمة الأمل لحقوق الأنسان ـ منظمة مسجلة في السويد
Hopp-Organisationen för mänskliga rättigheter i Libyen
Organisation nr: 802427-8635 -- Sweden
Tel: + 46907201232     Mobile: + 46738210824
E-mail: libyahope@hotmail.com


رسالة إلى دائرة الهجرة السويدية

2010-01-08

إلى السادة المحترمين بدائرة الهجرة السويدية

إن عملية عرض الأجئين الليبين علي السفارة الليبية بالسويد (النشطاء سياسيا علي الساحة السويدية والذين تم رفض طلبات لجوءهم) ذلك لإتخاذ الإجراءات اللازمة لترحيلهم قسرا الي ليبيا، تعتبر خطوة خطيرة جدا وستؤدى حتما الى تعرض المعنى للإعتقال والمعاملة الإنسانية الدنيئة والتعرض الفعلي للتعذيب، الأمر الذي يعد مخالفا لما جاء في كافة العهود والمواثيق الدولية ذات العلاقة بملف حقوق الإنسان وحماية طالبي حق اللجوء السياسي والذي تعتبر المملكة السويدية من الدول الموقعة علي هذه الاتفاقيات ..ونخص بالذكر هنا نص المادة الثامنة إعلان حماية جميع الأشخاص من الاختفاء ألقسري التي تنص علي التالي

الترحيل القسري

الترحيل القسري حًرَّمَتْهُ الشِرْعَةُ الدولية لحقوق الإنسان؛ حيث نص العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الصادر في الأول من ديسمبر عام 1966 في جزئه الثالث المادة 13 على التالي (لا يجوز إبعاد الأجنبي المقيم بصفة قانونية في إقليم دولة طرف في هذا العهد إلا تنفيذاً لقرار اتخذ وفقاً للقانون و بعد تمكينه ما لم تحتم دواعي الأمن القومي خلاف ذلك من عرض الأسباب المؤيدة لعدم إبعاده، ومن عرض قضيته على السلطة المختصة أو على من تعينه أو تعينهم خصيصاً لذلك، و من توكيل من يمثله أمامها أو أمامهم).

الاتفاقية الخاصة

الترحيل القسري منعته الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين الصادرة في الثامن و العشرين من يوليو عام 1951؛ و في فصلها الثالث المادة 33 (لا يجوز لأي دولة متعاقدة أن تطرد لاجئاً أو ترده بأية صورة من الصور إلى حدود الأقاليم التي تكون حياته أو حريته مهددتين فيها بسبب عرقه أو دينه أو جنسيته أو انتمائه إلى فئة اجتماعية معينة أو بسبب آرائه السياسية).

و نصت على عدم إجازاته اتفاقية مناهضة التعذيب و غيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة الصادرة في العاشر من ديسمبر عام 1984، في جزئها الأول المادة 03 (لا يجوز لأية دولة طرف أن تطرد أي شخص أو أن تعيده "أو ترده" أو أن تسلمه إلى دولة أخرى إذا توافرت لديها أسباب حقيقية تدعو إلى الاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب.

إلا إننا نستطيع القول بأنه أضحى ظاهرة وقعت العام الماضي وهي حادثة ترحيل المواطن الليبي عادل محمد علي والذي لقي حفته داخل معتقل للمخابرات الليبية بعد ترحيله قسرا الي ليبيا، الواقعة تعتبر إضافة جديدة لانتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها المواطن الليبي.

وبما أن ليبيا تعتبرمن الدول التى لازالت تنتهك فيها حقوق الإنسان بشكل مستمر.. ومن الدول التي تطبق القوانين المقيدة لكل أنواع الحريات، وتنشر فيها المعتقلات السياسية، وتوجد بها محكمة أمن الدولة المتخصصة فى المحاكمات ذات الأتجاه السياسي، ونؤشير هنا أن إسلوب عمل هذه المحكمة يعتبر دليلا كبيرا على إنتهاك حقوق الإنسان المدنية والسياسية.

وعليه نلتمس اليكم بتوخيء الحذر والحيطة عند التعامل مع السلطات الليبية وخصوصا فما يتعلق بقضايا الليبين طالبي حق اللجوء، بأن لاتقدم على تسليم إى معارض ليبيي يكون قد تقدم بطلب لجوء، الأمر الذى قد يِؤدى فعليا الى عملية الاختفاء القسرى المحظور دوليا وبناء علي هذا نلتمس من سيادتكم المؤقرة عدم مخالفة الإعلان العالمي لحماية جميع المواطنين من الاختفاء القسرى، ومبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ،لأننا على يقين بان هذا الإجراء سوف يشكل خطورة بالغة على حياتهم.

وتفضلوا بقبول فائق الاحترام،،

شعبان محمد القلعي
منظمة الأمل لحقوق الإنسان
المملكة السويدية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نسخة الي كلا من/
.1 وزارة العدل السويدية
.2 وزارة الهجرة السويدية
.3 سكرتير الحكومة/الدولة السويدية
.4 المفوضةالعليا لشئون اللاجئين
.5 المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب
.6 مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان - لجنة مناهضة التعذيب
الفريق المعني بمسألة التعذيب.7
منظمة العفو الدولية فرع السويد/إستوكهولم.8

المرفقات/
يرفق مع الرسالة نسخة من حملة التوقيعات والنص باللغتين العربية والأنجليزية ،،،


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home