Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Younis al-Hammali Benena
الكاتب الليبي يونس الهمالي بنينه

الإثنين 21 سبتمبر 2009

المذابح التي أرتكبها الإيطاليون ضد الأبرياء الليبيين خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر 1911م

 
ترجمة وتقديم : يونس الهمالي بنينه

  صحيفة ذي إلليستريتد لندن نيوز، 25 نوفمبر 1911-   872

The Illustrated London News, Nov. 25, 1911.-872

المذابح التي أرتكبها الإيطاليون ضد الأبرياء الليبيين خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر 1911م

(3 صفحات... أقرأ تقارير وكالة رويترز)

 

ظلت هاتين الجثتين ملقاتين على قارعة الطريق منذ 24 ساعة (يقصد الصورة السفلية):

قتيلين عربيين طعنهما الجنود الإيطاليين بحراب بنادقهم في أحد شوارع طرابلس

 المترجم: الصورة أدناه: أكوام من جثث الشهداء الذين أغتالهم الجنود الإيطاليين

هذه الأكوام كانت رجالاً أحياء يرزقون: أشلاء العرب مكوّمة بعدما قام الجنود الإيطاليون بإعدامهم يوم 26 أكتوبر 1911م

ذكرت وكالة رويترز تحت عنوان (عملية تنظيف كاسحة) للواحات (يقصد ضواحي طرابلس): "قام الجنرال كانيفا بإصدار أمر يسمح لجنوده وضباطه بإطلاق الرصاص على كل العرب الذين يعتقدون (إلى حد معقول!) أنهم قاتلوا ضد إيطاليا. إلاّ أنه بطبيعة الحال يستحيل تأكيد من هو المذنب أو غير المذنب. وبذلك استغل الجنود والضباط هذا الأمر الذي أعطاهم الحرية الكاملة لقتل من يشاءوون، حيث جازت لهم دماء الليبيين نتيجة لأنهم شاهدوا رفاقهم يتلقون الرصاص من الخلف، وحتى أن بعضهم قُطّعت أوصاله إرباً، كما ذكر تقرير وكالة رةيترز، إلاّ أنني غير متأكد من هذا الخبر الأخير عماّ إذا كان حقيقة أم لا.... وعليه تكونت عصابات من الجنود وفي غالب الأمر بدون ضباط يرافقونهم، فقاموا بإطلاق النيران على كل من شاهدوه أمامهم بدون تفريق، وذلك لفترة أربعة أيام متوالية. وفي الصورة ادناه تشاهد جثتي العربيين المبينين في الصورة واللتين ظلتا مرميتين على قارعة الطريق لفترة الأربعة والعشرين ساعة الماضية.   

صحيفة ذي إلليستريتد لندن نيوز، 25 نوفمبر 1911-   882

The Illustrated London News, Nov. 25, 1911.-882

هذه هي الحرب: عربيين أُعدما بحراب البنادق في طرابلس

الصور وردت من (إلليستريشن بيورو)

 

هاتين الجثتين ظلتا ملقيتين على قارعة الطريق منذ 24 ساعة، وهما لقتيلين عربيين طعنهما الجنود الإيطاليون بحرابهم في أحد شوارع طرابلس

 

  صحيفة ذي إلليستريتد لندن نيوز، 25 نوفمبر 1911-   872

The Illustrated London News, Nov. 25, 1911.-872

 

في بساتين النخيل في طرابلس يوم 26 أكتوبر: الإيطاليون من المهرة في الرماية يهجمون على العرب

في أحد تقارير وكالة رويترز، ذُكر أنه صدر أمر للجنود والضباط الإيطاليين بإطلاق الرصاص على كل عربي يجدونه في بساتين النخيل يحمل سلاحاً في يده، إلاّ أنه من الإنصاف بمكان أن نقول أن الجنرال كانيفا أصدر أمره بعدم إطلاق النار إلاّ إذا تم القبض على العرب من قبل الجنود وهم برفقة ضباطهم. ولكن سرعان ما تجاهل الجنود هذه الأوامر، حيث قاموا في الأيام 24 و25 و26 و27 من شهر أكتوبر باكتساح المنطقة التي احتلوها.... حيث قامت فرق من هؤلاء الجنود لفترة أربعة أيام متوالية بتفتيش وتنظيف كل منطقة من تلك الضاحية، وذلك باطلاق النار على كل عربي شاهدوه أمامهم بعض النظر عمّن يكون. قام الجنرال كانيفا فيما بعد بتغيير أوامره الأولى وإصدار أمر جديد باطلاق الرصاص فقط على كل عربي يعتقد (إلى حد معقول) أنه يحمل أسلحة سيستخدمها ضد الإيطاليين. وفي الصورة المبينة تشاهد الجنود الإيطاليين وقد فقدوا خمسة من ضباطهم وثلاثين رجلاً بين قتيل وجريح.


ترجمة وتقديم : يونس الهمالي بنينه
نيوبورت ـ بريطانيا 19 سبتمبر 2009م


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home