Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Younis al-Hammali Benena
الكاتب الليبي يونس الهمالي بنينه

السبت 13 يونيو 2009

يوم الأثنين الأسود

صحيفة ذي إلليستريتد لندن نيوز، 25 نوفمبر 1911- 893
The Illustrated London News, Nov. 25, 1911.-893

ترجمة وتقديم : يونس الهمالي بنينه

في يوم انتفاضة العرب التي أدت إلى مشاهد عقابية
هي الآن حديث العالم كله

رسمت من قبل آر. كيتون وودفيل من الرسمة الأصلية لـ لاينول جيمس
Drawn by R. Caton Woodville from a sketch by Lionel James

مشاهد الذعر في طرابلس يوم "الأثنين الأسود" :

نتيجة لإنتفاضة سكان الضواحي والتحاقهم بالعرب والأتراك على الخطوط الأمامية، هرع المواطنون من غير المقاتلين* هاربين في إتجاه القنصليات التي تقع في منطقة الأوروبيين بالمدينة، مما أدّى إلى اطلاق الرصاص عليهم بشكل عشوائي في الشوارع.


نتجت هذه المشاهد العقابية التي يتحدث عنها الآن العالم المتحضر بأسره، بسبب انتفاضة العرب التي قامت يوم 23 أكتوبر في طرابلس، والتي سببت في خروج أهالي المدينة مذعورين هربا في اتجاه منطقة الأوروبيين بالذات. لقد كان هناك هرج ومرج وحالة من الهيجان الشديد في اتجاه القنصليات حيث باشر الجنود الإيطاليين الذين أُخذوا على حين غرة، باطلاق الرصاص عشوائيا في الشوارع مما زاد من هلع الأهالي لإعتقادهم بحدوث مذبحة.

لقد لاحظنا أن هذه الإنتفاضة هي التي أدّت إلى العمليات الإنتقامية والتي وصفت بـ "الشنيعة". لقد ذكر مصدر لوكالة رويترز خبراً تم نشره في أغلب الصحف بتاريخ 6 نوفمبر يقول أنه: قبل يوم 23 أكتوبر، تعامل الإيطاليون بلطف وعطف مثالي مع العرب، ولكن مع امتداد خطوط الإحتلال وبدون مساندة للأهالي من أي شكل كانت، أثارت هؤلاء العرب (والذين لا يستسلمون إلاّ لقدرة الله) إلى فكرة القيام بهجوم مشترك مع أصدقائهم خارج المدينة ضد الخطوط الإيطالية. ولكن، كم عدد الذين اشتركوا في هذه المؤامرة؟، وكم عدد الذين كانوا أبرياء؟، فإنه من المستحيل طبعاً تحديد ذلك.

لقد أدّت هذه العملية إلى إصدار أوامر عامة بإطلاق النار على كافة عرب الواحات (يقصد الضواحي والمزارع) الذين يشاهدون باسلحة في أيديهم.

لقــد أنكر الجنـرال كانيفا القيام بأية أعمـال وحشية أو مذابــح من قـبل ضباطه وجنـوده، وأشار بالخصـوص إلى أنه في يـوم 23 أكتوبر المنصرم، عندما كان الجنود الإيطاليين يشتبكون مع العدو على الخطوط الأمامية فإن الأشخاص الذين كانوا قد أخفوا أسلحتهم وذخائرهم من قبل، بدؤوا في إطلاق النار من الخلف على ظهور الإيطاليين الذين أرغموا على أن يعيشوا مع مثل هؤلاء العرب الخونة الغدارين.
كما تحدث عن الإنتفاضة المقصودة في المدينة ورفع الرايات الخضراء في الشوارع، وهي رايات النبي محمد (صلي الله عليه وسلم)، وذلك في نفس الوقت الذي تم فيه إطلاق النار على الجنود من نوافذ وأسطح المباني.

ترجمة وتقديم : يونس الهمالي بنينه
نيوبورت ـ بريطانيا 2009.06.11
_______________________

* خوفاً من المذابح الإنتقامية التي أرتكبها فيما بعد ضباط وجنود الجنرال كانيفا.

المترجم :
لدي صورة الهجوم المباغت الذي قام به أهلنا على الإيطاليين من الخلف والذي تحدث عنه الجنرال كانيفا وسأنشره قريباً إنشاء الله.
أنا هنا لا أرغب في نبش الماضي للإنتقام، لأنني ليس من النوع الذي يحب الإنتقام ولأنني لا أعتبر الجيل الإيطالي الحالي مسؤولاً إلا من الناحية المعنوية وموازنة الأحداث لطي صفحة الماضي على أساس العدل وإثبات صدق النوايا، وأكتب عن هذه الأحداث من الناحية التاريخية لا غير. الجيل الإيطالي الحالي مثله مثل كافة الأجيال الأوروبية يمقت الحروب ويرغب العيش في سلام وأمان.
والدي الذي أدعو الله له بالرحمة، أسر وأخذ عنوة من والدتي وهما في عز شبابهما، أسر ونقل إلى الحبشة والتي كان يذكر لنا أحداثها باستمرار.
الحقيقة هي أنني تأثرت كثيراً عندما شاهدت سعادة رئيس الوزراء الإيطالي السيد برلسكوني يقبل يد الحاج محمد عمر المختار أطال الله في عمره ومتعه بالصحة يا رب العالمين.


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home