Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Yasin Abousaif Yasin
الكاتب الليبي ياسين أبوسيف ياسين


ياسين أبوسيف ياسين

الاربعاء 11 مايو 2011

جامعة الدول العربية

ياسين ابوسيف ياسين

لم نسمع يوما ما أن الجامعة العربية تؤدي دورا هاما يصب في مصلحة الدول العربية بل كان على الدوام دورها دورا هامشيا في معالجة الأمور المصيرية فلم تكن مؤثرة في يوم من الأيام على القرار الدولي بصفة عامة ولا على المؤتمر الاسلامي بصفة خاصة ولا على القرار العربي بصفة أخص .

ولنأخذ مثلا قضية العرب الأولى وهي القضية الفلسطينية فما هو الدور الذي تقوم به هذه الجامعة غير الشجب والندب والرفض والعجز عن تقديم الحلول البديلة التي من شأنها أن تعلو بكلمة العرب على اختلاف مشاربهم وأطيافهم وحتى عندما قدمت مبادرة بيروت التي كانت تمثل إقرارا بهزيمتها أمام الصهيونية العالمية رفضت اسرائيل تلك المبادرة الهزيلة بغرض إذلال العرب وجعلت من جامعتهم أضحوكة أمام جميع المحافل الدولية، ورغم ذلك لا تزال الجامعة متمسكة بهذه المبادرة باعتبارها أول عمل يجمع عليه القادة العرب .

ومثلا آخر أي دور كان للجامعة العربية أثناء حرب العراق أو غزو الكويت قبله أو الغزو الاسرائيلي على غزة ؟ لم نسمع غير الشجب تاركة الساحة لدول أخرى تقول كلمة الفصل في الموضوع وهي واقفة موقف المتفرج وكأن الموضوع لا يعنيها في شيئ .

إتفق العرب على ألا يتفقوا. هذا هو الدور المفروض عليهم لا المفروض فيهم.

لم نشاهد الجامعة تقوم بالتدخل لصالح شأن من شئون الأمة العربية أو حل النزاعات التي تنشأ بين بعضها بعضا والتوسط لحلها حلا وديا وهو حري بها أن تفعل، ومثال ذلك ما حدث بين ليبيا وتشاد او ليبيا ومصر أو السودان شماله وجنوبه أو دارفور أو في نزاع المغرب والبوليساريو أو المغرب والجزائر أو حتى حماس وفتح ومع ذلك لم يستح الأمين العام للجامعة في حضور الجلسة الختامية لتوقيع وثيقة المصالحة التي سعت مصر لتحقيقها منفردة  .

بل أن التخبط والسياسات الفاشلة التي تنتهجها الجامعة العربية هذه الأيام في الشأن الليبي لشيئ يدعو للأسف الشديد تارة مع ثوار ليبيا وتارة أخرى ضدهم تارة مع التدخل الأجنبي وتارة ضده وعند القائمين على هذه الجامعة من المبررات ما يدعو إلى الغليان وأحيانا إلى الغثيان .

لكم سلبت هذه الجامعة من أموال الليبيين على مدى السنوات الخمسين الماضية دون ان تستفيد شيئا من هذا الكيان الميت الحي بل كانت من أول المعارضين لاستقلال ليبيا سنة 1951 م والطلب من هيئة الأمم المتحدة أن تخضع ليبيا للانتداب البريطاني الفرنسي الايطالي بحجة أنها غير جاهزة للاستقلال ولا مستحقة له .

إن مجلس التعاون الخليجي يقوم بدور الجامعة العربية فيما يخص الأطراف المكونة لهذا المجلس بكفاءة وفعالية ومعايير ارتأت الدول الأعضاء أن تعوض النقص الذي فشلت جامعة الدول العربية فيه الأمر الذي جعل من هذا المجلس ملاذا لغيرها من الشعوب العربية التي وجدت في اللجوء إلى جامعة الدول العربية مضيعة للوقت وتبديدا للجهد دون طائل .

واليوم قد حان الوقت لكي تعلن ليبيا الحرة انسحابها من هذا الكيان الميئوس منه والذي يمثل عبئا ثقيلا على كاهلها من جميع النواحي المالية والمعنوية والانسانية وان تقيم علاقات مع الدول العربية الشقيقة كل على حدة مبنية على الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة أما جامعة مستغلة من بعض أعضائها كهذه فقد ولى زمانها ولم تعد تصلح لعهد ليس فيه رئيس قائد بل شعوب رائدة تعرف غاياتها ومراميها وتتحسس طريقها بوعي وإدراك لمعطيات عصر جديد وسعيد على الأمة العربية والاسلامية المجيدة .

ياسين بوسيف ياسين
yasinabuseif@yahoo.com


Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home