Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home
Libyan Writer Yasin Abousaif Yasin
الكاتب الليبي ياسين أبوسيف ياسين

الجمعة 7 يناير 2011

الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة

خرافة "الراعي والجن" (3)
 

ياسين ابوسيف ياسين

عاد يونس إلى نجعه مهموما محسورا وقد جمع ما تبقى له من أغنام وكانت فجيعته في الغنم لا تعادلها إلا مصيبة أخرى لا تقل عنها خطورة في رأيه ألا وهي كيف يبرر لشيخ النجع ما حصل أيقول له الحقيقة كاملة وقد حلف للجني بأن يكتم السر أم يقول أنه قد خاف من الذئب فيلحق به العار مدى الحياة ؟ وأخيرا اهتدى إلى رأي رأى فيه مخرجا يخرجه من أزمته الراهنة ولكنه لا يحل عقدته ولا يفك طلاسمها مما حدث معه ذلك اليوم من أحداث جسام .

كانت كل أيام السنة تسير على وتيرة واحده رتيبة لا تتبدل ولا تتغير بل يكاد يحيط بها الملل والسأم إلا اليوم فقد حدث فيها من الأحداث ما لا يصدق أو يتوقع ولو جمعت أحداث العمر كله فلا توازي شيئا بالنسبة ليونس أمام هذا الذي حصل معه اليوم  فقصة ذلك الغريب الجني وقصة مملكة الجان والأميرة والكلبة الضالة كل ذلك أخذ من فكره وعقله مأخذا عجيبا . هل كان يحلم ؟ كلا وخير شاهد على ذلك الذئب الذي فتك بغلمه دون أن يحس ولا يدري وصاحبه الغريب الذي يأتيه كل يوم بلا انقطاع .

رأى يونس أن يقول لشيخه أنه قد غلبه النعاس فنام نوما عميقا لا يدري معه بكل ما حدث . ورأى في ذلك حلا لمشكلته وعليه أن يتقبل جزاؤه الذي سيكون أفضل ألف مرة من جزاء الجني لو خان عهده وحنث بقسمه خصوصا وهو يعلم بمدى طيبة قلب شيخ النجع وتسامحه عند الضرورة رغم جبروته وقوته وكونه لا تأخذه في الحق لومة لائم .

وصدق حدس يونس في شيخ النجع فعلى الرغم من نزول الخبر عليه كالصاعقة إلا أنه كان رجلا مؤمنا بقضاء الله وقدره وقرر بعد تعنيف يونس تعنيفا شديدا -  كاد يصل إلى حد الضرب -  أن يتقاسما الخسارة مناصفة وأن يقتطع من يونس نصف المنيحة التي يمنحها له كل عام إلى يستوفي حقه خصوصا وأن هذه أول مرة منذ عدة سنوات يرتكب فيها غلطة شنيعة مثل تلك .

رضي يونس بما قرره الشيخ واعتبر أن ذلك في صالحه إذ كان يتوقع منه جزاء أكبر وحرمانا من حقوقه التي لديه وطرده من العمل طردا يستحقه نتيجة الاهمال في أداء واجبه واعتبر أن الشيخ كان كريما معه غاية الكرم . وعلى الرغم من هذه النتيجة المرضية لهذا التصرف الأحمق ظل فكر يونس مشغولا باحداث ذلك اليوم الطويل وود لو أنه يستطيع أن يسري عن نفسه بوجود شخص يتقاسمه سره ولكنه سرعان ما بانت له استحالة ذلك فالجن وهو كائن غير مرئي قد يراقبه ويسمع حديثه وبالتالي طرد الفكرة عن راسه .

فضل يونس الابتعاد عن الناس خشية أن يلحوا عليه في السؤال ويظهر لهم ما كان يحاول إخفاؤه من أمور أو خيفة أن يغريه الموقف على إباحة السر المحظور الذي يتكتمه بين ضلوعه في صبر اشبه بصبر أيوب وأن الصبر على المكاره أمر في غاية الصعوبة والقسوة  .

وحل المساء وقدمت القصعة للعشاء وظهرت الكلبة الضالة في الخفاء في تلك الليلة الظلماء .

البقية في الحلقة القادمة.

ياسين بوسيف ياسين
yasinabuseif@yahoo.com


الحلقة الأولى الحلقة الثانية الحلقة الثالثة الحلقة الرابعة الحلقة الخامسة

Libya: News and Views      LibyaNet.Com      Libyan music       Libya: Our Home